تراث الانسانية


    لا يوجد في القرأن الكريم تحليل لزواج الاطفال( تحديث)

    شاطر

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    لا يوجد في القرأن الكريم تحليل لزواج الاطفال( تحديث)

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الأحد 27 ديسمبر 2009 - 23:30

    السلام عليكم

    الكاتب مؤمن مصلح ( شغل عقلك)

    لا يوجد في القرأن الكريم تحليل لزواج الاطفال( تحديث)

    قال الله تعالى : ( وَالَّلائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاثَةُ أَشْهُرٍ وَالَّلائِي لَمْ يَحِضْنَ وَأُوْلاتُ الأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا )سورة الطلاق - سورة 65 - آية 4

    هذه الأية الكريمة إشتبهت على بعض المتدبرين للقرأن الكريم وأعتقد البعض خطئا أن القرأن الكريم فيه تحليل لزواج الأطفال حيث جاء الإعتراض على (وَالَّلائِي لَمْ يَحِضْنَ) معتقدين أن المقصود بذلك هم الطفلات قبل سن الحيض ولكن لتبين المقصود يجب معرفة مدة الحمل في أحكام القرأن الكريم


    قال الله تعالى : ( وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ )سورة الأحقاف - سورة 46 - آية 15

    قال الله تعالى : (وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ )سورة لقمان - سورة 31 - آية 14

    إن مدة الفصال عامين ومدة الحمل مع الفصال ثلاثون شهرا أي عامين و6أشهر ومنه يتضح أن مدة الحمل المنزلة في القرأن الكريم هي ستة أشهر وليس تسعة أشهر كما يعتقد الكثيرين
    وبالتالي فالمقصود ب ( وَالَّلائِي لَمْ يَحِضْنَ) هي أول ثلاث أشهر من عند إنقطاع الحيض و حتى قبل تشكل الجنين وبعد بداية تشكل الجنين يصبحن النساء من أولات الأحمال
    ويصبح معنى الكلام مترابطا حيث اللائي لم يحضن أيضا ينتظرون أن يضعن حملهن
    وبناء على ذلك وحسب رأيي أنه يجوز الإجهاض أول ثلاثة أشهر من إنقطاع الحيض في حال وجود العلقة وهذا رأيي الخاص وسأخذ به لو أحتجت و لكن لا ألزم به أحد ، ويوم الحساب لست مسؤولا عمن يأخذ به


    توضيح لكلمة عامين وإن كانت لا تتعلق كثيرا بالمقال

    مدة السنة القمرية 354.367056 يوماً، هذا يعني أنها أقصر بـ 11 يوماً تقريباً ( 10.875 يوم تحديداً ) من السنة الشمسية

    السنة الشمسية هي المدة التي تحتاجها الأرض للدوران حول الشمس، وتقدر تقريبا بحوالي 365,25 يوما وهذا يعني أنها أطول بـ 11 يوماً تقريباً ( 10.875 يوم ) من السنة القمرية


    فال الله تعالى : (وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا)سورة الكهف - سورة 18 - آية 25

    هناك فرق بين العام والسنة في القرأن الكريم فلو أخذنا العدد 309 وهو مجموع ثَلاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا ثم أجرينا عليه العمليات الحسابية التالية
    حيث أفترض أن السنة المقصودة في الأية الكريمة هي السنة القمرية علما أنني أفترضت أيضا أن السنة المقصودة في الأية الكريمة هي السنة الشمسية ولم أحصل على نتائج مفيدة

    354,367056(السنة القمرية) ضرب309يساوي 109499,41

    أقسم 109499,41على 365,25السنة الشمسية فيكون الحاصل هو 299,793عاما أي حوالي 300 عام أي أن كل 309سنة تعادل حوالي 300عام تقريبا وهذه إشارة من القرأن الكريم كي نميز بين المقصود بالسنة والمقصود بالعام
    فالعام في القرأن الكريم هو السنة الشمسية والسنة في القرأن الكريم هي السنة القمرية
    ولذلك لا شيء يمنع من إستخدام التقويم الشمسي بدلا من التقويم القمري
    والأفضل طبعا إستخدام التقويم الشمسي لأنه من غير المعقول أن شهر رمضان ليس ثابتا بالنسبة لشهور السنة الشمسية ويتحرك حوالي 11يوم تقريبا بالنسبة للسنة الشمسية وكذلك الأمر أيضا بالنسبة لشهور الحج

    وهذا المقال تمت كتابته بفضل الله عز وجل وبإذنه والحمد والشكر له
    وأرجوا الرحمة والغقران منه وأن نكون طائعين خاشعين له
    فيكون الفوز في الدنيا ويستخلفننا في الأرض و الفوز الأهم والأبدي في الأخرة

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 2:47