تراث الانسانية


    إلى كل من ينكر ظهور رسول جديد أو إحتمال شرعة جديدة

    شاطر

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    إلى كل من ينكر ظهور رسول جديد أو إحتمال شرعة جديدة

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الأربعاء 17 فبراير 2010 - 6:15

    إتبعوا ما أنزله الله تعالى عز وجل على العباد
    الكاتب مؤمن مصلح( شغل عقلك)
    السلام عليكم
    إلى كل من ينكر ظهور رسول جديد أو إحتمال شرعة جديدة
    شكرا للزميل الفكر الحر على ملاحظته حيث أشار إلى الأية الكريمة
    قال الله تعالى عز وجل: ( سُنَّةَ مَن قَدْ أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِن رُّسُلِنَا وَلاَ تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلاً)سورة الإسراء - سورة 17 - آية 77

    القاريء الباحث عن الحق لاحظ (وَلاَ تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلاً) فكيف يريد البعض وهما منهم أن يحولوا سنة الله تعالى عز وجل على كيفهم، وكيف يتوهم البعض أنهم قادرين أن يطفؤوا نور الله تعالى عز وجل و أيضا يعمل البعض عن ضلالة على ترك الشيطان وأتباعه يعبثون في الأرض بدون رادع وقد عمت الضلالة والكفر معظم سكان الأرض وكل حزب يعتقد أنه على الحق وكل حزب فرح بما عنده بينما عبادة البقر والصنم والبشر وإبليس نفسه ولا يصدق أكثر من مليارإنسان يزعم أنه مسلم ماتراه عيناه وعبادة القبور والأضرحة وهكذا لقد طغى الفساد في الأرض فلماذا يحارب البعض حقيقة ظهور رسول جديد هل يخشى هؤلاء الإعتراف بحقيقة كونهم ضالين
    إن من كان مصمما على أن محمد عليه السلام أخر النبيين وأن القرأن الكريم بالضرورة أخر كتاب عنده ،لن يستطيع تقبل الرسول الجديد إذا ظهر وسيحاربه ،إن جزاء من يحارب الله تعالى عزوجل ورسوله عذاب عظيم كما ورد في القرأن الكريم وأن من لا يريد أن يطيع الله تعالى عز وجل ورسوله له عذاب أليم كما ورد في القرأن الكريم
    إن القول بأن محمد عليه السلام أخر النبيين وأن القرأن الكريم أخر كتاب هو عمليا يؤيد الشيطان في مراده ويريد وهما منه أن يضع حدودا لله تعالى عز وجل ويريد وهما منه أن يطفأ نور الله تعالى
    عز وجل، كما أنه يأخذ بتفسيرات خاطئة للقرأن الكريم متبعا في ذلك أهوائه وما وجد عليه الأجداد ، والسؤال فما منعه من أن يأخذ تفسيرات صحيحة عرضت أمامه و تولى عنها، أليس في هذا طاعة للشيطان والأهواء في ذلك
    إن من كان مصمما على أن محمد عليه السلام أخر النبيين وأن القرأن الكريم بالضرورة أخر كتاب عنده ،لن يستطيع تقبل الرسول الجديد إذا ظهر وسيحاربه ،إن جزاء من يحارب الله تعالى عز وجل ورسوله عذاب عظيم كما ورد في القرأن الكريم وأن من لا يريد أن يطيع الله تعالى عز وجل ورسوله له عذاب أليم كما ورد في القرأن الكريم

    إن المقالات المتعلقة بموضوع ليس أخر النبيين وأن القرأن الكريم ليس بالضرورة أن يكون أخر كتاب والتي تجد روابطها لاحقا فيها أدلة من القرأن الكريم وهذا مهم جدا وفيها حوارات ومداخالات وفيها رد على أسئلة وفيها أدلة منطقية من الحياة فمن كان ليس معصوما عن حق وليس مجرد قول عليه أن يتفكر بهذه المقالات
    المقالات المتعلقة لمن يرغب بالإطلاع بأن محمد عليه السلام ليس أخر النبيين وأن القرأن الكريم ليس بالضروري أن يكون أخر كتاب

    محمد عليه السلام ليس أخر النبيين
    https://secure.ushaaqallah.com/forum/viewtopic.php?t=12205
    القرأن الكريم ليس من الضروري أن يكون أخر كتاب
    https://secure.ushaaqallah.com/forum/viewtopic.php?t=17085
    التفسير الأصح لمعنى( خاتم النبيين) مع الدليل من القرأن الكريم
    https://secure.ushaaqallah.com/forum/viewtopic.php?t=17285
    دليل من القرأن الكريم أن محمد عليه السلام ليس أخر النبيين
    https://secure.ushaaqallah.com/forum/viewtopic.php?t=16045&start=0
    يريدون أن يطفؤوا نور الله ( يقولون أخر النبيين و أخر شرعة ومنهاج)
    https://secure.ushaaqallah.com/forum/viewtopic.php?t=15845
    هل ظهر أنبياء ورسل بعد محمد عليه السلام؟؟؟
    https://secure.ushaaqallah.com/forum/viewtopic.php?p=42165#42165
    حوار حامي بين مؤمن مصلح والأخ بنور صالح
    https://secure.ushaaqallah.com/forum/viewtopic.php?t=12705&sid=69fb631ac3822e4131666a53ce068e44
    حوار حول ظهور الأنبياء بعد محمد عليه السلام مع الأخ رضا البطاوى
    https://secure.ushaaqallah.com/forum/viewtopic.php?t=15125&sid=fb588b074da4ee14f2d95eb348230450

    إذا ثبت بأدلة من القرأن الكريم يكون فيها ممانعة لظهور رسل من عند الله تعالى عز وجل بعد الرسول محمد عليه السلام و ثبت بالعقل والمنطق وأدلة من الواقع و ثبت بالتحليل والإستنتاج أن رشاد خليفة عليه السلام لم تكن الكفة تميل إلى أنه كان رسولا مرسلا من عند الله تعالى عز وجل فإنني أتراجع عن كلامي بخصوصه وإذا لم يثبت وثبت أن الكفة تميل إلى أنه كان رسولا مرسلا من عند الله تعالى عز وجل فهذا يعني أن كل من كفر أو يكفر به قد كفر بأمر الله تعالى عز وجل بالإيمان بالرسل وعدم التفريق بينهم و يكون قد عصى أمر الله تعالى عز وجل وأن إيمانه في هذه الحالة إعتمادا على المذكور في القرأن الكريم يكون بما معناه إيمان ناقص

    من مداخلة لي
    النبي المؤمن المرسل من عند الله تعالى عز وجل مثلا لا يمكن أن يكون نصابا لأنه يتعرض لسخرية و لأذى شديد وقد يقتل من قبل أتباع الشيطان وأخر رسول كريم شوهت سمعته وحاربوه وأذوه وحولوه لمسيلمة الكذاب وجعلوه يهاجر ثم مات مقتولا هو رشاد خليفة عليه السلام ،( القاريء الباحث عن الحق راحع من فضلك بعض كتاباتي عنه في المقالات الخاصة المتعلقة بأن محمد عليه السلام ليس أخر النبيين )،علما أنه عندما أعلن رشاد خليفة عليه السلام أنه رسول كان مقتدرا جدا ماليا وليس بحاجة نهائيا لهذا الوجع من الرأس وليس بحاجة نهائيا أن يعادي مئات الملايين من أتباع الشيطان ومع ذلك فعل وكان بإمكانه أن يتاجر تجارة جدا جدا جدا مربحة في بحوثه عن معجزة العدد 19 وبإمكانه أن يكون نجما تلفزيونيا لامعا مثل أبو زغلول المزوغلجي ، والقرني بل أكثر من ذلك
    لمن يرغب بالإطلاع
    موقع رشاد خليفة عليه السلام
    http://www.submission.org/arabic/list.html
    وهذا المقال تمت كتابته بفضل الله عز وجل وبإذنه والحمد والشكر له
    وأرجوا الرحمة والغفران منه وأن نكون طائعين خاشعين له
    فيكون الفوز في الدنيا ويستخلفننا في الأرض و الفوز الأهم والأبدي في الأخرة

    والسلام عليكم

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 3 ديسمبر 2016 - 2:21