تراث الانسانية


    أية الحرب القرأنية العجيبة

    شاطر

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    أية الحرب القرأنية العجيبة

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الأربعاء 12 مايو 2010 - 8:22

    الخالق سبحانه وتعالى عز وجل يريد لكم الخير والبعض يرفض ذلك

    السلام عليكم

    الكاتب : مؤمن مصلح مجاهد (شغل عقلك)


    القاريء الباحث عن الحق


    (قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ ) سورة التوبة - سورة 9 - آية 29

    هذه الأية حسب رأيي تستحق اسم أية الحرب القرأنية العجيبة

    إنتبهت على هذه الأية عندما كنت أشاهد برنامج المعجزة الكبرى مع المفكرعدنان الرفاعي

    حيث أخذ مقدم البرنامج علاء بسيوني يسأل في هذه الأية و كانت بعض أجوبة المفكر عدنان الرفاعي غير منطقية فأخذت أبحث بهذه الأية

    بعض الملاحظات والتساؤلات حول هذه الأية


    شروط القتال المذكورة في الأية هي شروط عجيبة وهي ، أن لا يكون هناك إيمان من الذين أوتوا الكتاب بإله الإسلام ومحمد ، ولايحرمون هؤلاء ماحرمه إله الإسلام ، ودينهم ليس دين الإسلام ، وأؤكد أن يكونوا من الذين أوتوا الكتاب

    هذه الشروط لا تنطبق على البوذيين والهندوسيين والملحدين وهكذا لأنهم ليسوا من الذين أوتوا الكتاب وذلك حسب المفهوم القرأني فحسب المفهوم القرأني من الذين أوتوا الكتاب هم مثلا المسيحيين واليهود والصابئة
    وعن دين اليهود لا أعلم كثيرا ولا أعلم هل هم يحرمون كل ما حرمه إله الإسلام أم لا يحرمون ، والمسيحيين يؤمنون بيوم يشبه يوم الأخر فيه الفردوس و فيه بحيرة الكبريت والنار فهل تنطبق عليهم الشروط بدقة

    بقي الصابئة !!!


    لم أجد المبرر العقلاني في الأية للقتال تحديدا مع الصابئة!!!


    كلمة الجزية ورد ذكرها في القرأن مرة واحدة وأصلها من جزي أي أن المعنى يكون جزاء على فعل أي أنه الصابئة مثلا يجب أن يعطوا شيئا ما وربما نقود جزاء على فعلتهم وهنا حسب المعنى الفعل كان سيئا فأستوجب القتال

    سأفترض فرضا أن المقصود أيضا هم المسيحيين واليهود مثلا ، فهل هذا يعني أن البوذيين والهندوس والمجوس وهكذا هم معفيين من الجزية؟؟؟ و عندها سؤال لماذا ؟؟؟ أو أن هؤلاء يجب ذبحهم أو أسرهم مثلا ولا تجوز المعاهدة بينهم إذا إعتدوا ولم يسلموا؟؟؟ ولو كان الأمر كذلك بالنسبة للهندوس مثلا فهذا يتنافى بعض الشيء مع لا إكراه في الدين ، أو أن محمد وجماعته وكأنه كان لا يهمهم الأمر خارج حدود شبه الجزيرة العربية وبلاد الشام ومصر فماذا عن الفرس المجوس عندها؟؟؟


    من يحدد قيمة الجزية ونوع الجزية ؟؟؟ لا يوجد ولا حتى إشارات مساعدة لهذا الأمر ، وماذا لو أخطأ الخليفة فزاد أو أنقص في قيمة الجزية ،أو أخطأ في تحديد نوعها؟؟؟


    أسئلة متعددة حول هذه الأية الحربية العجيبة

    أين التبيان والتفصيل لكل شيء هل هي حزورة فزورة؟؟؟


    سلام

    الخالق سبحانه وتعالى عز وجل يريد لكم الخير والبعض يرفض ذلك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر 2016 - 10:13