تراث الانسانية


    كلمات الجذر مزج فى القرآن

    شاطر

    رضا البطاوى
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 1852
    العمر : 49
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010

    كلمات الجذر مزج فى القرآن

    مُساهمة من طرف رضا البطاوى في الإثنين 11 يونيو 2018 - 7:57

    المزج فى القرآن
    كان مزاجها كافورا
    قال تعالى بسورة الإنسان
    "إن الأبرار يشربون من كأس كان مزاجها كافورا عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا "وضح الله أن الأبرار وهم الأطهار أى المسلمين يشربون من كأس كان مزاجها كافورا والمراد من عين كان مصدره وهو منبعه كافورا وهذا يعنى أن السائل الذى يشربونه مصدره الكافور وهو من عين يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا والمراد من نهر يسقى منه خلق الله يشربونه شربا متواليا
    ويسقون فيها كأسا كان مزاجها زنجبيلا
    قال تعالى بسورة الإنسان
    "ويسقون فيها كأسا كان مزاجها زنجبيلا عينا فيها تسمى سلسبيلا "وضح الله أن الأبرار يسقون فيها كأسا كان مزاجها زنجبيلا والمراد يروون فى الجنة خمرا كان مصدرها زنجبيلا وهذا الزنجبيل منبعه عينا فيها تسمى سلسبيلا والمراد نهرا فى الجنة يدعى سلسبيلا،ويطوف عليهم ولدان مخلدون والمراد ويدور عليهم غلمان مقيمون فى الجنة بالكئوس والصحاف
    ومزاجه من تسنيم
    قال تعالى بسورة التكوير
    "إن الأبرار لفى نعيم على الأرائك ينظرون تعرف فى وجوههم نضرة النعيم يسقون من رحيق مختوم ختامه مسك وفى ذلك فليتنافس المتنافسون ومزاجه من تسنيم عينا يشرب بها المقربون "وضح الله إن الأبرار فى نعيم والمراد إن المسلمين وهم المتقين فى الجنة وهم على الأرائك وهى الفرش أى الأسرة ينظرون أى يتمتعون تعرف فى وجوههم نضرة النعيم والمراد يعلم من نفوسهم فرحة بالمتاع وهم يسقون من رحيق مختوم أى يشربون من عسل مصفى ختامه مسك أى مذاقه أى طعمه طعم المسك وفى ذلك فليتنافس المتنافسون أى فى الحصول على النعيم فليتسابق المتسابقون ومزاجه من تسنيم والمراد ومصدر العسل هو تسنيم وهو عين أى نهر يشرب منه المقربون أى يرتوى من سائلها المسلمون

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 22 يونيو 2018 - 0:03