تراث الانسانية


    الزملاء الملحدين أنتم نسبيا محظوظين!!!

    شاطر

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    الزملاء الملحدين أنتم نسبيا محظوظين!!!

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الأربعاء 2 يونيو 2010 - 19:55

    سلام ومحبة وهاي



    الزملاء الملحدين أنتم نسبيا محظوظين!!!

    إذا رغبت حضرتك أن تفهم السبب من فضلك إقرأ الموضوع للأخر


    لو كنت عضوا في إدارة هذا المنتدى لطالبت بتثبيت هذا الموضوع لأهميته ليس للزميل الملحد فقط ولكن للزميل المتدين


    الزميل المتدين وكأنه يلعب بالقمار أمامه تقريبا على الأقل حوالي 50000طائفة وفرقة ومذهب ديني في الكرة الأرضية واحد منهم إحتمال قد يكون صحيح

    إذا أفترضنا فرضا أن الإله الإبراهيمي هو الحق فيوجد على الأقل أربع إحتمالات

    الصابئة اليهودية والمسيحية والإسلامية

    واحد من هذه الإحتمالات قد يكون صحيح

    إذا أخذنا المسيحية فقد كتب زميل بما معناه أنه يوجد إحصائية 33000فرقة مسيحية ربما واحدة منها الصحيحة


    ولو أخذنا أشد العذابات بعد الموت رعبا وسادية ووحشية وأقصد جهنم القرأن فلو طبقت بعض أيات القرأن المعيارية لربما ما دخل ولا إنسان الجنة و99.99999على جهنم

    مثال أهل السنة المحمدية

    ملاحظة سأ كتب فقط عن القرأن ولن أدخل في البلاوي الموجودة في سنتهم المحمدية وأيضا عن الأفعال التي يرتكبونها مثل تقديس بعضهم المبالغ به لصدام حسين بعد موته الذي ربما حسب بعض المعايير القرأنية المزاجية تضعهم قريبين بعض الشيء من جيش فرعون الضال وأيضا هم لا يعلمون أن صلاتهم حسب بعض المعايير القرأنية بها عبارات شركية مدسوسة تكفي لدخولهم العذاب الإبراهيمي الإسلامي الجهنمي

    هم بشكل عام لا يعلمون أن قرأنهم وكأنه مزيج من الخير والشر وليس فقط الخير ولا يعلمون بشكل عام وكأنه يوجد عبارات مدسوسة في القرأن تكفي لو أمنوا بها أن يدخلوا جهنم كضالين مشركين

    من نفس القرأن تجد بعض الأيات التي تشرح هي معنى الشرك ثم إذا تمعنت في نفس القرأن ستجد في داخله أيات شركية تدخل المؤمن بها العقوبة الإبراهيمية الإسلامية الجهنمية

    هم بشكل عام يعتقدون أن كل ما جاء في القرأن صحيح

    هم بشكل عام لا يعلمون أن التوجه للكعبة حسب بعض المعايير القرأنية شرك وكفر والحج إليها أيضا شرك وكفر ولا يعلمون أن تعدد أسامي وصفات إلههم في القرأن يعتبر شرك وكفر حسب بعض المعايير القرأنية

    وكذلك حسب بعض المعايير القرأنية لا يعلمون أن عصمة محمد في البلاغ هي شرك وكفر وطاعة محمد لمستوى الإله كما يفعلون بشكل عام هي شرك وكفر

    ولا يعلمون إن الإله الإبراهيمي الإسلامي مزاجي فعند هذا الإله لا يجوز نهائيا بما معناه أن تقول أنه له ولدا أو صاحبة ومع ذلك يوجد في القرأن نفسه إتخاذ الإله إبراهيم خليلا ولا أجزم أن في ذلك شرك حسب المعايير القرأنية ولكن مثل هذا الإله المزاجي توقع منه أن يعتبر ذلك شرك

    وأيضا السجود للنبي يوسف لا أجزم أنه شرك حسب المعايير القرأنية ولكن كما كتبت سابقا فإن هذا الإله مزاجي وقد يعتبر ذلك شرك


    المكتوب في هذا الموضوع هو غيض من فيض

    إذا كان 99.9999من سكان الأرض حسب بعض المعايير القرأنية مكانهم العذاب الإبراهيمي الجهنمي فهذا يعني أن يكون الإنسان ملحدا بالإله الإبراهيمي على الأقل يعيش حياته متحررا من هذه القيود والسلاسل الدينية وينظر للأمور نظرة حرية متفتحة حضارية فكرية ففي هذا على الأقل أفضل من لاشيء فلو أفترضنا أنه بعد الموت أن الإله الإبراهيمي الإسلامي حقيقة فإن الزميل الملحد على الأقل عاش في الدنيا وتأمل وتفكر وبحث وتحرر من هذه القيود الفكرية الدينية
    وحسب خبرتي فإن المستوى الفكري والحواري في المنتديات الإلحادية نسبيا أعلى بكثير من تلك المنتديات الإسلامية أو المسيحية وهكذا
    إذا الزملاء الملحدين عمليا وفعليا ليس عندهم ما يخسروه إذا لم يؤمنوا بالإله الإبراهيمي الإسلامي المزاجي مادام هذا الإله مزاجيا

    ملاحظة : هل يوجد وسيلة لإرضاء الإله الإبراهيمي حتى لو أراد الإنسان ذلك ؟؟؟

    فتخيل

    تقبلوا تحياتي

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    رد: الزملاء الملحدين أنتم نسبيا محظوظين!!!

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الثلاثاء 8 يونيو 2010 - 18:55

    ملاحظات أخرى

    المزاجية واردة عند الإله الإسلامي الذي لا يسأل عما يفعل فهو يفضل من يشاء ويصطفي من يشاء ويهدي من يشاء مثلا شخص يدخل الجنة ثم يخرجه الإله الإسلامي من الجنة مزاجية أو يخطر على عقل الإله الإسلامي الذي لا يسأل عما يفعل أن يضع ستالين بالجنة

    إحتمال شراء سمك بالبحر لم يخبرنا الإله الإ سلامي عن كيفية العدل الذي سيحدث عنده يوم الحساب وقد يكون هناك عدل عن حق وقد لا يكون يعني سمك باليحر

    بما أنه الأرض فاسدة حسب المعايير القرأنية فمن أ شرك وكأنه حسب تلك المعايير لم يخطأ حيث أثبت كلاما مذكورا في القرأن بمعنى لو وجدت أكثر من ألهة لحصل الفساد وعمليا حصل الفساد

    الإنسان لا يملك اليقين المطلق بوجود الإله الإسلامي لأنه هذا الإله تفكيري وليس مادي وحساب إنسان لا يملك اليقين المطلق ليس معقولا لأنه ليس عاصيا ولكنه لا يملك اليقين المطلق

    القرأن يعطي أمثلة أن الإله الإسلامي ليس عادلا فهو أصلح زوجة أيوب دون أن يوضح السبب ولماذا لم يصلح أبو لهب وأيضا مشكلة الشفاعة تتعارض مع العدل

    القرأن حزورة فيه مزيج من الشر والخير فمن يقدر أن يحذر ولذلك لا يمكن إرضاء الإله الإسلامي حتى لو أراد الإنسان

    القران فيه طلاسم وليس تبيانا لكل شيء فمن يستطيع تطبيق مثل هذا القرأن بالفعل

    العقل المحدود الذي لا يعرف ما هي الروح بالضبط مثلا وغيره يحاسب على قدر عقله وفهمه ولا شأن لخطأه بعظمة الإله فعظمة الإله عقلا ومنطقا لا علاقة لها بالخطأ

    العقاب يكون بقدر الجريمة ولا يزاد عليها لأسباب لاعلاقة لها بها مثل عظمة الإله

    مجرد وجود الإنسان على الأرض وكأنه معاقب وأحيانا يزداد عقابه كأن يدخل السجن أو يمرض أو يجوع وهكذا وزيادة على هذا كله فرض عليه الإله الإسلامي إمتحان فرضا

    حسب القرأن ليس فقط الإنسان فيه فجور وتقوى ولكن مسلط عليه تأثير خارجي شرير عليه يضله يعني المعادلة ليست عادلة بين الخير والشر

    أخلاق وتفكير الإله الإسلامي كتسلط وفرض إمتحان وفرض عبادة وإستغلاله لضعف لإنسان وعقل صغير فهو يعتبر الإنسان خصيم مبين وغيره لا تدل على أنه سيكون إلها عادلا عند حدوث الحساب عنده

    ربما يوجد ملاحظات أخرى فمن شاء فليضيف وشكرا مقدما

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    رد: الزملاء الملحدين أنتم نسبيا محظوظين!!!

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الأربعاء 9 يونيو 2010 - 9:51

    سلامات

    من مداخلات

    سلامات

    إسمع يا x تعال لنحسم الموضوع وخذ مني هذه الصدمة سوف تغضب ربما قليلا بعدها قد تروق و قد تشغلك أمور أخرى أكثر أهمية


    حسب القرأن في حال إحتمال فرضا لو طبق فعلا فأنت داخل لجهنم لأن قرأنك حكم عليك أنك ضال
    واضح أنك ضال فلماذا لا يستجيب إلهك إذا كان حقيقة لدعائك في كل صلاة إهدنا الصراط المستقيم
    إذا كنت لا تعرف لماذا أنت ضال أدعوا إلهك لعله على الأقل يوضح لك لماذا أنت ضال
    إقرأ مقالاتي القديمة فيها توضيح لأمثالك لماذا هم ضالون وعقوبتهم التي لا تغتفر المذكورة في القرأن

    لأكثر من سبب أنت ضال منها أنك تعبد محمد وربما البخاري وغيره وتشرك بإلهك بتوجهك للكعبة وتعتقد أن لإلهك أكثر من صفة أو اسم
    وأتابع تعبد حضرتك محمد والبخاري وأمثاله وتعبد الكعبة وفي هذا شرك مبين وتعتقد بالحجر الأسود ولإلهك مائة اسم وفي هذا شرك مبين ،وهناك جدال غير محسوم بقضية إتخاذ إلهك إبراهيم خليلا

    هل هذا شرك أم لا ؟؟؟
    لذلك قرانك يقول أنت ضال ومكانك جهنم

    لا تزعل أنت تعبد محمد ، ماذا يعني أطيعوا الله ورسوله ؟؟؟ وما ينطق عن الهوى هل هو إله معصوم في البلاغ وأيضا أسوة حسنة وفي غير البلاغ إله

    الأمثلة كثيرة
    مثلا شرك في الصلاة وشرك في الحج
    حسب قرأنك الذي فيه خير وشر أنت ضال و مكانك في حال لو طبق جهنم
    هذه الأسئلة المكتوبة لاحقا بالنسبة لك علكة ولكنها شرك وذنب لا يغتفر حسب قرأتك هكذا يقول قرأنك وأسأل محايد قرأ القرأن وفهمه إذا كنت لاتصدق
    هل تقول في صلاتك : السلام عليك أيها النبي.....

    اللهم صلي على سيدنا محمد.....

    وبارك على سيدنا محمد.....
    هل تقول في الشهادة وأشهد أن محمدا رسول الله

    هل تقول كلماذكر اسم محمد صلى الله عليه وسلم

    هل تفعل كما بلغ محمد المعصوم حسب قولك في البلاغ بأن تتوجه في صلاتك لجهة القبلة وأن تحج الكعبة إذا أستطعت سبيلا

    يوجد الكثير جدا ولكن أعتقد هذا يكفي
    يجب أن تفهم أن قرأنك خليط من الخير والشر وليس كل ما جاء فيه يحتمل الخير، ، كيف حدث هذا ربما قد نتفكر به معا إذا فعلا فهمت أنت هذه النقطة
    عندما تفهم هذه النقطة ستنظر للأمور نظرة أخرى
    مثلا الكعبة وثنية و هي شرك مبين
    عصمة محمد في البلاغ شرك مبين
    لمحاولة المقارنة والتوضيح ولسهولة الفهم
    لا فرق بينك وبين المسيحي أنت مشرك وهو مشرك
    المسيحي يبرر شركه( راجع مقالي من الوصايا العشر عن المسيحية) وأنت تبرر شركك
    المسيحي يقول كتابي محفوظ وأنت تقول كتابي محفوظ
    المسيحي يقول يوجد مخطوطات وأنت تقول يوجد مخطوطات
    المسيحي عنده بحيرة النار والكبريت وأنت عندك جهنم
    المسيحي يعتقد أنه على حق وأنت تعتقد أنك على حق
    المسيحيين أكثر عددا من السنة المحمدية والسنة المحمدية أكثر عددا من الشيعة، القضية ليست بالعدد
    تابع لوحدك المقارنة إن كنت فعلا جادا بمعرفة الحقيقة


    لمزيد من الحسم والمعلومات والذهاب بعد الإطلاع إلى المتحف لو ضع القرأن هناك

    https://secure.ushaaqallah.com/forum/viewtopic.php?f=22&t=23445

    https://secure.ushaaqallah.com/forum/viewtopic.php?f=22&t=23105

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 2:49