تراث الانسانية


    ديانة عدم المبالاة

    شاطر

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    ديانة عدم المبالاة

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الخميس 10 يونيو 2010 - 18:12

    سلامات ومحبة وهاي

    ديانة عدم المبالاة


    أعرف أشخاصا ليسوا متدينيين تقريبا وليسوا لا أدريين وليسوا ملحدين إذا تكلمت معهم في الدين أو حتى في بعض القضايا الإنسانية غالبا لا يريدون الكلام ولا يريدون السمع و غالبا الجواب بمعنى لا يهمني الأمر وأنتهى

    في البداية ظننت أنها حالات خاصة ولكن توضح لي أن هناك نسبة لا بأس بها من الناس تفكر ذلك التفكير ، غالبا يرفضون الحوار في الإنسانية أو الدين أو مثله و الإهتمام بهذه القضية

    قال لي أحدهم وهو من طبقة متوسطة وليس فقيرة : مشاكلي تكفيني

    وقال : لا أرى مجالا للتغيير أو الإصلاح

    وثالث قد يفكر : لن أشارك في القضايا الدينية أو مثلها وإذا حدث تغير نحو الأفضل فهذا جيد وإذا لم يحدث تغير فأنا لم أخسر شيئا ولم أضيع وقتي


    مثلا عرفت شخص كان يشاهد في التلفزيون أحيا نا بعض الأمور التي تستدعي التفكير ولكن كأنه لم يشاهد حيث غالبا لا يبالي ولا يحاور و ينسى كل شيء بعد وقت قصير


    هم أحرار ولا يجوز طبعا أي غصب حسب رأيي

    ولكني أستغرب هذه الظاهرة فبينما مثلا تجد بعض المدونيين يغامرون بأمنهم ويكتبون في المنتديات بدون مقابل ويضحون بوقتهم وقد يتعرضوا للسب والسخرية تجد هؤلاء عدم مبالين ، طبعا هؤلاء أناس عاديين طبيعيين ولكن معظم مثل هذه الأمور لا تهمهم والذي يهمهم على الأكثر الأمور المادية أو الإعتيادية مثل مشاكل العمل أو تحسين مستوى معيشتهم وهكذا


    ما رأيكم ؟؟؟

    هل يوجد حل أو طريقة عقلانية منطقية للفت إنتباههم في حال لو أحتاج الأمر ؟؟؟

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 3 ديسمبر 2016 - 19:36