تراث الانسانية


    إسرائيل في محنة

    شاطر

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    إسرائيل في محنة

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في السبت 21 مايو 2011 - 10:56

    سلامات

    ----------------------
    ----------------------
    ----------------------

    بعد إنهيار الإتحاد السوفيتي وظهور ربما قد إحتماليات مخطط الشرق الأوسط الجديد

    فقدت إسرائيل بعضا من أهميتها السابقة بالنسبة للولايات المتحدة

    لذلك فقد طلب الرئيس الأمريكي أوباما من المسؤول الإسرائيلي نيتنياهو مؤخرا العودة لحدود ما قبل 1967 ولم يعطي المسؤول الإسرائيلي نيتنياهو الموافقة

    عن نفسي أتمنى وأرجوا الراحة للشعب الفلسطيني

    لكن ماذا يعني ربما قد إحتمالات مخطط الشرق الأوسط الجديد بالنسبة لباقي شعوب المنطقة

    ماذا يعني إقتطاع مناطق من السعودية وضمها لدول أخرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ماذا يعني الضغط على السعودية من أجل النفط عن طريق إيران أو عن طريق تواجد القاعدة في اليمن ؟؟؟؟؟؟؟

    ماذا يعني إقتطاع القسم الشرقي النفطي من سوريا ؟؟؟؟؟؟؟؟

    النظام الإمبريالي بشكل عام قائم على سرقة موارد بعض الشعوب وتحقيق مصالحه

    هل يجب أن نتفائل لمستقبل المنطقة أم نتشائم مارأيكم؟؟؟؟؟؟؟؟


    ----------------------------
    ----------------------------
    ----------------------------

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    رد: إسرائيل في محنة

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الأربعاء 25 مايو 2011 - 8:41

    --------------------------------------------

    أتوقع حرب سياسية قادمة بين الرئيس أوباما والكونجرس الأمريكي لها علاقة بالشأن العربي الإسرائيلي




    إقتباس من مداخلة لزميل

    [quote=a;1604800]
    كل المؤسسات الامريكية تقريبا مستقلة الاداء ومرجعيتها النظام وليس الرئيس فقد تمرر

    الاستخبارات اوامر وامور من دون علم الرئيس تحت حماية النظام .. وخصوصاً عندما

    يتعلق الامر بالأمن القومي للبلاد وهنا أنت لاتتكلم عن الاستخبارات فقط بل كل مؤسسات

    الدولة ذات استقلالية ولها مرجعية واحدة هي نظام الدولة وليس رئيسها او نائبه او

    غيرهـ فالقضاء والأمن - البنتاقون - والاستخبارات ووكالة الفضاء وكلها تعمل خارج

    سلطة الرئيس .. والرئيس نفسه لا يستطيع اقرار اي سياسة سواء داخليه او خارجية الا

    بالرجوع الى الكونغرس اللذي هو نفسه يتكون من مجلسين أيضاً هما مجلس النواب

    ومجلس الشيوخ اللذين يجتمعون ويكونن معاً ما يعرف بالكونغرس وهو المرجعية الأعلى

    للرئيس الأمريكي وهنا يتضح معنى كلمة ( دولة مؤسسات ) حيث ان الحكم او الرئاسة

    نفسها مؤسسة من ضمن مؤسسات الدولة وليست هي الدولة او محرك الدولة وبالتالي كل

    مؤسسة تعمل بشكل متوازي مع باقي المؤسسات تحت منظومة يقرها الكونغرس وبالتالي

    الدولة تتكون من :

    مؤسسة رئاسية
    مؤسسة قضائية
    مؤسسة امن داخلي
    مؤسسة .....
    مؤسسة.....
    . . . الخ

    ولاحظ ان الرئيس يتبع مؤسسة من ظمن المنظومة وليس هو قائد المنظومة ..

    هذا ما أعرفه
    [/quote]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 16:33