تراث الانسانية


    فوز أردوغان وفن المبالغات والأكاذيب

    شاطر

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    فوز أردوغان وفن المبالغات والأكاذيب

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 21:09

    ------------
    سلامات
    ------------

    وكأن البعض يحبوا أن يخدعوا أنفسهم وأن يخدعوا غيرهم

    في أخر نص هذا الموضوع ، منشور رابط يوصل لقائمة ، في تلك القائمة مكتوب أن ترتيب تركيا المرتبة 86 عالميا بين دول العالم في مؤشر من أهم مؤشرات التنمية في عام 2009

    معدل نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي على أساس تعادل القوة الشرائية مقسومة على السكان ، يعني نصيب أو حصة الفرد الواحد من الناتج المحلي الإجمالي في بلده


    أنا حاليا لست على الدين الإسلامي و
    سؤالي لاحقا هو سؤال عن مبدأ ، أقصد الإحترام والتقيد بالمبدأ والعقيدة
    هل العلمانية في بلد معظم شعبه مسلم تعني إقامة المسلمين علاقات مع إسرائيل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ومن لم يحكم بما أنزل الله أولئك هم كذا وكذا وكذا ، لذلك العلمانية تعتبر من ناحية الإحترام والتقيد بالمبدأ والعقيدة وكذلك العلمانية تعتبر تحليلا و منطقيا ، تعتبر لفة ودورة وتلاعب على الدين الإسلامي

    إضغط إذا رغبت على الرابط
    http://www.indexmundi.com/g/r.aspx?c=ku&v=67


    ----------------------------------------------
    ترويح عن النفس ولا علاقة له بالموضوع
    ---------------------------------------------
    وكأن هذا العالم مجنون
    هل يوجد للشر تحويلا ؟؟؟؟؟؟؟
    الحكم متحيز ويريد مصاصة
    ---------------------------------------------

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    رد: فوز أردوغان وفن المبالغات والأكاذيب

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الخميس 16 يونيو 2011 - 5:29

    إقتباس من زميل

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة s
    بعد ظهور نتائج الانتخابات التركية سمعت كلام غريب بعد الانتخابات متل أن حزب العدالة - ربح شعبيا و خسر نيابيا - و الحقيقة حقيقة ، اردوغان تلقى صفعة كبيرة ..
    ثقل أردوغان هو بالمناطق الريفية حيث الفقر و التخلف الاسلامي و الهمجية و هو أمر قائم بكثير من الدول في حين تخف الحماسة للتيارات الأصولية بالمدن الكبيرة ..
    فبسبب النزوح الدائم للأتراك من قراهم ومحافظاتهم الغارقة بالفقر في وسط الأناضول خصوصاً، إلى المدن الكبيرة، إسطنبول وأنقرة وأزمير خصوصاً، فقدت محافظات عدة وزنها الديموغرافي فحزب الاخونجي المتطرف اردوغان فقد خمسة مقاعد بينما كان يتامل أن يزيد عدد مقاعده 40 مقعد ليصل لحدود 370 مقعد و لكن اردوغان نزل عدد مقاعده من 331 إلى 326
    أما حزب الشعب الجمهوري العلماني فزاد عدد نوابه من 111 الى 135 نائباً ..
    حزب الحركة القومية يلي هو كمان حزب علماني قومي متل الحزب السوري القومي دخل البرلمان مع 54 نائباً و اما الكارثة الكبرى و الطامة الكبرى عليه فهو الحزب الكردي و اسمه حزب السلام و الديمقراطية فزاد عدد اعضاءه من 20 الى 35 تسعة منهم موجودون بالسجن و أكث من ذلك .. هيك الحزب الكردي في استعراض لشعبيته قام بدعم مرشح مسيحي مستقل و أوصله للبرلمان ..
    فكيف ربح قرفان افندي mus-214 ، الوضع تعقد و الحزب خسر الكتير ..
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 10:27