تراث الانسانية


    أسئلة وإجابات الإسقاط النجمي ـ الخروج من الجسد ... ( 240 سؤال )

    شاطر

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    أسئلة وإجابات الإسقاط النجمي ـ الخروج من الجسد ... ( 240 سؤال )

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الأربعاء 18 يناير 2012 - 1:54

    -----------
    سلامات
    -----------

    حتى الأن أنا لم أجرب عمل مايسمى بالخروج من الجسد أوالإسقاط النجمي في العالم الأثيري

    يوجد منتدى مختص بمثل هذه الأمور ، قرأت موضوع في ذلك المنتدى كتبه عضو أنكرالإسقاط النجمي فرد عليه بعض الأعضاء في ذلك المنتدى ردود منها رد إستغراب ، ومنها رد نصائح ، ومنها رد تكذيب للمنكر ، ومنها رد سخرية منه ، وهذا رد من الردود : غريب امرك نظرة محدودية جدا في التفكير !!!!!

    وهذا رد أخر
    هههههههههههههه 3 سنين !!!


    انا مجرد 3 ايام او 4 ايام في المنتدى وخرجت من جسدي
    عفواَ لاأستطيع ان اجرحك في الكلام بس انت
    Looooooooooooooooooooooooser

    لانك فشلت ولم تكتفي بالفشل بل اتهمت المنتدى (( بالتسويق ))

    تقبل مروري البسيط
    تشاو


    وهذا رد أخر


    السلام عليكم


    انا خرجت من جسدي بتعليمات وتمارين الدكتورة مها في اسبوعين ولحد الآن لم اتوقف

    الله يرحم والديها ما قصرت من جميع النواحي ناهيك عن دورتين بالمجان عبر الموقع وتمارين لا حدود لفوائدها


    --------

    - في ذلك المنتدى يوجد فيه قسم خاص عنوانه : الخروج من الجسد (الجسم الأثيري,الإسقاط النجمي )
    في هذا القسم لوحده فقط حتى تاريخ كتابة هذا الموضوع 944 موضوع فتأمل


    وأقتبس لكم موضوعا من منتدى أخر أيضا مختص بمثل هذه الأمور، موضوع متعلق بما يسمى بالخروج من الجسد ولا أجزم بصحة المعلومات به أنقله لكم للإطلاع
    ونصيحتي من ينجح بعملية الإسقاط النجمي حاول أن لا تصدق ماشاهدت إلا بعد دراسات وتحليل وتفكر

    الموضوع منقول

    نص الإقتباس


    1. ما هو الاسقاط النجمي؟

    الاسقاط النجمي أَو تجربة الخروج من الجسم النجمية هي العملية التي من خلالها يَتْركُ وعينا جسمِنا المادي ويصبح حراً في السَفَر لأي مكان ، وغير مقيّد بحدودِ جسمنا المادي العادي .

    كلنا نُسافرُ بشكل غير واعي خارج أجسامِنا كُلَّ لَيلة ونحن نائمون . ولكن بالتوجيهِ والممارسةِ الصحيحةِ ، يُمْكِنُنا أَنْ نُدرّبَ أنفسنا لإنْجاز هذا العمل مَع بالوعي والادراك 100 % .

    2. هَلْ كُلّ شخص قادر على الوصول لحالة الإسقاط النجمي ؟

    كُلّ شخص يَعمَلُ يسَيْر في الليل أثناء نومه بالحالة النجمية . لكنه وهو نائم فإنه يقوم بها بشكل غير واعي . وعندما يَستيقظ ، فإن تجربته النجمية تُصبحُ مشوّهة ولا يَشْعر بأنّها أكثر من حلم حصل معه

    لكن مع التدريب والتوجيهِ ، سيتُمكنُ كل واحد أَنْ يصل لحالة التقدير النجمي بشكل واعي.

    3. متى يستطيع الفرد أن يسافر نجمياً ، ما هو ذلك الاسقاط ـ الخارج من الجسد ؟

    نحن نتكوّنُ من عِدّة أجسام . الجسم المادي والكثيف هو جسمُنا الفيزيقي المادي . الجسم الذي يليه هو الجسمُ الأثيريُ أَو الجسمُ النجميُ . وهذا بالمُقَارَنُه فإنه أقل كثافُة بكثيرُ من الجسمِ الطبيعيِ . لذلك أثناء السفر النجميِ، يكون الجسمُ النجميُ هو الذي يُصبحُ " مسقطاً اً".

    إن لكُلّ من هذه الأجسامِ ، هناك خطة مطابقة له ( قالب ) . لذلك هناك خطة أو نموذج نجمي بمستواه الطبيعي وهكذا . لذلك أثناء الاسقاط النجميِ ، فإن الجسم النجمي يسلط إلى باتجاه الخطة النجميةِ.

    4. هَلْ يَجِبُ علينا أَنْ نَعْملَ نعمل على الوصول لحالة الإسقاط النجميَ حقيقة ً؟

    عندما ولدنا بالحالة المادية لأجسامنا ، كلنا أتينا لغرض معيّن . ذلك الغرضِ قَدْ يَكُون مختلفَاً بين الناسِ المختلفينِ . لكن كلما نَنْمو ونصبح أكبر سنّاً ، نَنْسي لِماذا نحن هنا . لذلك علينا أن نَتجوّلُ عن إهدار وقت حياتنا ونعمل لتصحيح الهدف .

    الاسقاط النجمي هو الطريقُ لمُسَاعَدَتنا لنَعْرفُ لِماذا نحن هنا في المركز الأول. لذلك يجب علينا كلنا أَنْ نَتعلّمَ هذا الفَنِّ المُدهِشِ ونَعطي الإتّجاه الإيجابي لحياتِنا.

    5. كم يكلفنا هذا الاسقاط النجمي من ثمن ؟

    الإسقاط النجمي لا يُكلّف أيّ شئَ من الناحية المالية ِ. فهو لا الشّيء يَشتري. إنه الفَنُّ الذي تَتعلّمُه . إنّ التكلفة الحقيقيةَ الوحيدةَ والمعقّدَة هي الوقتُ والجُهدُ والتكريس .

    6. ما هي أفضل وأسرع طريقة معصومة وسهلة تَعْملُ عند كُلّ شخصِ ؟

    كُلّ شخص مختلفُ عن الآخر بشخصيته ومعتقاداتِه المختلفةِ. لذلك ولسوء الحظ ليس هناك أفضل وأسهلِ طريقةِ تَعْملُ لكُلّ الأشخاصِ. هناك مِئات التقنياتِ للاسقاط النجميِ المتوفرةِ. والتي تَحتاجُ لرُؤية كل واحد لما يُناسبه بشكل أفضل.

    7. ما هي أفضل تقنياتِ التركيز للوُصُول لحالة التذبذب المنتظم بشكل سريع ؟

    ليس هناك أفضل تقنيةِ تُساعدُ كُلّ شخصَ لإنْجاز مرحلةِ التذبذب َ. هناك العديد من التقنيات المختلفة للذبذبات السمعية التي تم استحداثها في المختبرات العلمية المختلفة وأجريت من خلالها تجارب كانت ناجحة وسريعة

    8. كَيْفَ أستطيع الَتعلّمُ للاسقاط السريع بدون الحاجة لأَخْذ الأعشابِ التي يقال أنها تساعد على ذلك ؟

    أنا أبداً لا أَوصي بأَخْذ الأعشابِ أَو المخدّراتِ لإنْجاز حالة الاسقطاط النجميِ. الأكثر أماناً هو المُزَاوَلَة بدون أيّ تأثير خارجي.

    كذلك ولسوء الحظ ، ليس هناك طريق "سريع" لإنْجاز الاسقاط النجميِ. المطلوب هو الصبرَ والتكريسَ. لكن إذا اتبعت التوجيهَ الصحيحَ ، يُمْكِنُك أَنْ تُقلّلَ مِنْ فترة التَعَلّم بشدّة ، وسنرى النجاحَ في بضعة أسابيع بدلاً مِنْ سَنَواتِ.

    أيضاً أوصي بالبَقاء بعيداً عن كل واحد يَدّعي تبأنه قادر على َتعليمك "التقنياتَ" التي تمكنك من الاسقاط الفوري

    9. كَيفَ يمكن الدخول في الغيبوبة بسهولة

    الطريق الجيد للدُخُول في الغيبوبة هو أَنْ تَضطجعَ بارتياح في الليل ، وتُراقبُ نفسك وأنت ماضي لتنام ُ. حاولْ تَخفيف جسمِكَ الطبيعيِ ، لكن في نفس الوقت، حاول أَنْ لا تَذْهبَ للنَوْم.

    لبعض الليالي الأولى ، ربما تَنتهي المحاولة بالنَوْم . لكن مع الممارسةِ، سَتَتعلّمُ كَيفَ تُسيطرُ على عقلك وتَبْقى مستيقظ أثناء كامل العمليةِ.

    10. هَلْ يُمْكِنُ للاسقاط النجمي أن يعمل في الحقيقة ؟

    نعم ، الاسقاط النجمي محتملُ بالتأكيد ، ويُمْكِنُ أَنْ يَكُونَ فاعلاً في الحقيقة الواعية . هناك آلاف من الناسِ مَنْ يَسْتَطيعون عمل هذا عند الرغبة.

    عودة للقائمة

    11. كَمْ مرّةً يَجِبُ أَنْ يتم الاسقاط ؟

    عندما تَتعلّمُ كَيفَ يتم الاسقاط النجميِ فإنك تستطيع القيام به عند الرغبة، يُمْكِنُك أَنْ تُسقطَ في أحيان كثيرة حسب ما تُريدُ . لكن لا يَنْسي بأنّ لديك حياة طبيعية أيضاً. تَحتاجُ لإبْقاءك في حالة التوازن.

    12. ما هو مفتاح الانطلاق الحقيقي لتَرْك الجسمِ ؟ وأين يمكنني أن أجد مكانه ؟

    لا أحد يَعْرفُ حقيقة مفتاح الزناد الحقيقي لتَرْك الجسمِ ويحدد مكانه . لَكنِّي أَعتقدُ بأنّه مرتبط بمراكز الطاقةِ الرئيسيةِ في جسمِنا الروحيِ ـ الشاكرات ، ويَكْمنُ الزنادُ في الشاكرة الأكثر نشاطاً للانسان ـ وهي شاكرة العين الثالثة عند أكثر الناسِ ، وشاكرة الضفيرة الشمسية أَو شاكرة القلب

    13. ماذا يمكنني أَنْ أفعل حول إعتقادِي بإِنَّه يُمْكِنُني فقط أَنْ أُدركُ من خلال أحاسيسِي الطبيعية ِ؟

    منذ ولادتِنا أدركنَا كُلّ شيءَ من خلال أحاسيسِنا الطبيعيةِ. لذلك من الصعب جداً تَخَيُّل أنّنا يُمكنُنا أَنْ نَأخُذَ أحاسيسَ أخرى أيضاً. الطريق الوحيد لإزالة ذلك الإعتقادِ هو أَنْ تختبر الاسقاط النجميَ بنفسك.

    عندما تكون خارج جسمِكَ سَتُدركُ بأنّك يُمْكِنُك أَنْ تعي الإحاطة في الحقيقة بدون الأحاسيسِ الطبيعيةِ التي نُستَعملُها . علاوة على ذلك سَتُدركُ بأنّ مجموعة الأحاسيس الجديدةَ المُحَسَّنةُ والقويَّةُ أكثر بكثيرُ هي ما تختبره في الوضعية الجديدة .

    14. أثناء الاسقاط النجمي هَلْ نحن قادرون على إسْتِعْمال أحاسيسِنا ؟ رؤية اللونِ، نسْمعُ ، نشْعرُ بالبرد أَو السْخونُة الخ؟

    في الاسقاط النجمي ، نحن لا نَستعملُ أحاسيسَنا الطبيعيةَ. نحن يُمْكِنُ أَنْ نَرى ونسْمعُ ونَحسُّ بإستعمالنا لأحاسيسِنا النجميةِ . نحن لا نَشْعرُ بالبرد أَو الحرارة في جسمِنا النجميِ . وإذا كنا نحس بها فلأن جسمَنا الطبيعيَ يَشْعرُ بالحرّ أَو البرودةُ ، وذلك الشعور يُتحوّلُ إلى الجسمِ النجميِ عن طريق الحبلِ الفضّيِ .

    15. هَلْ يُمْكِنُ للإسقاط النجمي أنْ يُعْمَلَ بدون أَنْ نتعلّمَه ، من خلال شخص مُتَخَصّص يَعْرفُ ما سَيَحْدثُ ؟

    نعم ، الاسقاط النجمي يُمْكِنُ أَنْ يُعْمَلَ بدون أَنْ يُعلّمَ للشخص ما . فهو قَدْ يَأْخذُك أطول أَو قَدْ تنفذه بطريقة خاطئة. لَكنَّه يُمْكِنُ أَنْ يُعْمَلَ . هناك العديد مِنْ الناسِ الذين عَملوه لوحدهم بشكل واعي أَو بشكل غير واعي . لَكنَّه يُساعدُ دائماً لإمتِلاك التوجيهِ الصحيح .

    16. ما هو أفضل وقتِ لمُزَاوَلَة الاسقاط النجميِ ؟ في النهار أو الليل أَو مبكراً في الصباحِ ؟

    ليس هناك أفضل وقتِ للمُزَاوَلَة. لكن بسبب مشاغل حياتِنا ، أكثر الناسِ يُفضّلونَ مُزَاوَلَته مبكراً في الصباحِ أَو في أثناء الليل قبل النوم ُ. لكن إذا كان لديك وقتُ يُمْكِنُك أَنْ تُزاولَه بشكل جيد أثنَاءَ اليَومِ.

    17. هَلْ يَجِبُ أَنْ أُمارسَه وأنا إضطِجع أَو وأنا أجُلُس متصالب الأرجل مثل التأمل ؟

    الاسقاط النجمي يُمْكِنُ أَنْ يُعْمَلَ في أيّ وضعية ترتاح مَعها . لَكنِّي أَوصي بوضعية الإضطِجاع ، وهي لأننا ننام بهذه الطريقُة ، وهي طبيعيُة جداً.وهذه الوضعية تُوزّعُ ثقلنا أيضاً على كافة أنحاء الجسمِ ، وتجْعلُ الأمر أكثر سهولة علينا للإرْتياَح. لكن أنت يُمْكِنُك أَنْ تَختارَ أيّ وضعية تُريدُ طالما أنك مرتاح بها

    18. سَمعتُ من الناسِ الذين يَسْتَطيعون تنفيذ العملية بشكل جيد أنهم يرغبون عملها يومياً كنشاط يومي طبيعي ـ هل يمكنني عمل ذلك ؟ إذا كان نعم ، متى أَنْجحُ ؟

    نعم ، هناك الكثيرين مَنْ يَسْتَطيعون تنفيذ الحالة عند الرغبة. ويُمْكِنُك أَنْ تَعمَلُها أيضاً . لكن للوُصُول إلى تلك المرحلةِ ، يَجِبُ أَنْ تنجح بها عدّة مرات، لكي تتخلّصُ مِنْ مخاوفِكَ ، ولكي تتعوّدُ على البيئةِ النجميةِ ، ويَجِبُ أنْ تَتعلّمَ أيضاً كيف تُسيطرَ على أفكارِكَ.

    19. هل أَحتاجُ لعمل جلسة للتَأَمُّل أولاً ، لكي أدْخلُ حالة عقلية تساعد على الاسقاط النجميِ بنجاح ؟ إذا كان نعم، إلى متى يَجِبُ أَنْ أَتأمّلَ ؟

    بالوضع العادي لحالة الخروج من الجسمِ، يَجِبُ أَنْ تَكُونَ في حالةٍ تأمل بحيث يكون جسمكَ الطبيعي خفيف بالكامل وثرثرة عقلك متوقفة بالكامل. هذا سَتَعطيك السيطرةَ الجيدةَ على أفكارِكِ ، ويساعدُك على التُركيّزُ على الاسقاط النجميِ.

    20. ماذا يُسبّبُ الاسقاط النجميُ ؟ ومتى يَحْدثُ هذا حقيقة ؟

    الهدف هو أَنْ تصلَ لمرحلة يكون فيها جسمكَ الطبيعي مسترخي بالكامل وعقلك مستيقظ تماماً ً. وبعد ذلك تعمل على التعمّقُ بإستعمال مرحلةِ تمارين التخيل . هذه هي اللحظةُ السحريةُ التي يفترق فيها الجسمِ النجميِ عن الجسمِ الطبيعيِ .

    عودة للقائمة



    21. كَيْفَ أَتفادى أَنْ أبقى مثبتاً إلى جسمِي عندما أَدْخلْ الغيبوبةً ؟

    إذا دْخلُت غيبوبة عميقة ، حيث يكون جسمكَ نائم وعقلَك صاحي ، فإن جسمكَ النجمي سَيَنفْصلُ - أمّا جزئياً أَو بالكامل. فإذا كان الإفتراق جزئي ، فإنك تَحتاجُ لمُمَارَسَة قوَّة الإرادة وتمارين التخيل لكي يُمْكِنُك أَنْ تُنجزَ الإفتراق الكامل.

    22. هَلّ بالإمكان أَنْ نصل للحالة بالاسترخاء فقط لجسمِنا وتنظيف عقلنا أَو أننا نَحتاجُ للنَوْم أولاً ؟ لأن أحد أصدقائِي يَذْهبُ لنَوْم أولاً وبعد ذلك يَحْصلُ على الوعي الذي يَسْمحُ له بالاسقاط النجميِ بشكل أسهل .

    صديقكَ يُنجزُ الاسقاط النجميَ خلال الأحلام الشفافة . فبينما هو يَحْلمُ يُدركُ بأنّه يَحْلمُ ، ويَجِدُ نفسه خارج الجسمِ. وهذا طريقُ جيدُ واحد لإنْجاز الاسقاط النجميِ ، والطريق الآخر لإنْجازه هو بالدخول في حالة غيبوبة عميقة بالعقلِ الصاحي والجسمِ النائم .

    23. مهما حاولت فإن عقلي يَبْقى نشيطَ جداً كُلَّ مَرَّةٍ أُحاولُ التَأَمُّل أَو النوّمَ فيها . ماذا يجب علي أن أفعل للدُخُول للحالةِ الضروريةِ لإنْجاز الاسقاط النجميِ ؟

    إذا بقي عقلك نشيطا ً، تَحتاجُ لإكتِشاف الأفكارَ التي تُضايقُك . إذا كنت متوتراً أَو متضايقاً حول شيءِ ما ، فإنك تَحتاجُ لأن تُعاقبُ نفسك كي لا تُفكّرَ في الموضوع أثناء ممارستِكَ . لكن إذا كانت القضيةِ تَضْغطُ أيضاً ، تَحتاجُ لحَلّ المشكلةِ، وتعود لتُزاولُ الاسقاط النجميَ في موعدٍ لاحق .

    لكن إذا كانت الأفكارِ ليست شيءَ مستعجلَ، فيُمْكِنُك أَنْ تُحاولَ وَضْع كُلّ أفكاركَ في صندوقِ تتخيله ، وتُخبرُ نفسك بأنّك لَنْ تُفكّرَ بشأن هذه الأفكارِ أثناء مزاولتك للتمرين . وتخبرُ نفسك أيضاً كي تعود لتلك الأفكارِ عندما تنهي المُمَارَسَة.

    24. أَنا تصوّرُت نفسي خارج جسمِي أعُومُ للأعلى وبعد ذلك أنتقلُ إليها في عقلي ؟ هَلْ هذه التقنيةِ الصحيحةِ ؟

    نعم هذه النظرةُ الصحيحةُ . أثناء هذه العمليةِ ، عليك أن تحاولُ التَصَوُّر بشكل واضح قدر الإمكان . تخيّلْ كَْيف سَتَشْعرُ إذا كُنْتَ تَعُومُ في الحقيقة فوق جسمِكَ. الجسمُ النجمي سيرد على المشاعرِ أكثر من أي شيء آخر. لذلك عليك أن تجْعلُ مشاعرُكَ وعواطفُك قوية أكثر ما يمكن .

    25. كَيْفَ أَعْرفُ أكثرَ حول الاسقاط النجميِ ؟

    إذا كنت تُريدُ المعلوماتَ الصحيحةَ حول الاسقاط النجميِ، يَشتركُ في قائمةِ عناويني واستمرَّ بقِراءة كُلّ المعلومات التي تشتركُ معك

    لكن الكُلّ قالوا أن لا شيء يُمكنُ أَنْ يَكُونَ بديلاً للتجربةِ الحقيقيةِ. التجربة سَتُعلّمُك أكثر من أي كتاب أَو نظرية.

    26. إذا كان يُمْكِنُك الخروج من الجسد هل يمكنك الإثبات للعملية ؟

    بكُلّ الإحترام المُسْتَحق ، هناك دائماً الشكّاكين الذين يُريدونَ إثْبات أن الآخرين خاطئين وهم على حقّ. الاسقاط النجميِ يَعْملُ . أَعْرفُه ويعرفه مثلي الملايين الآخرين على هذا الكوكبِ الذين يَعْرفُونه بالشكل الحقيقيُ. أنا هنا لكي أشارك في المعرفةِ التي تواجه الناس الذين يعتقدون بها كلياً / ولهم استطيع إختيارها بكل سهولة ويسر .

    27. كَيْفَ أَكُونُ متأكّداً من إِنَّني أصل لحالة الاسقاط ؟ ألَيسَ هذا مجرد خيال واقعي ؟

    إذا كنت محب وعاشق ، فإنك لَسْتَ بِحاجةٍ إلى أَنْ تَسْألَ شخص آخرهل أنت عاشق . فأنت تَعْرفُه. وهذا نفس الشيء في الاسقاط النجميِ. عندما تُنجزُه حقيقة ، تَعْرفُ بأنّه حقيقيُ جداً ، ولَيس تلفيق خيالِي .

    28. أحياناً تكون أحلامي واضحة جداً ً. هَلْ هذا هو الاسقاط النجمي ؟

    بشكل عام الحْلمُ الواضح جداً أمّا أحلام شفافة أَو اسقاط النجميِ حقيقي . فإذا هو كَانَ اسقاط نجمي فإنك تكون فَقدتَ الوعي في مكان ما أثناء تلك العمليةِ ، وإنزلقَت إلى الحلم.

    29. قَرأتُ عِدّة كُتُب حول هذه الحالة لكنن لا أُنجزُ النجاحَ. لِماذا ؟

    ربما يكون هناك أسبابَ مُخْتَلِفةَ لذلك . َرُبَّمَا لم تحاول بالطرقَ الصحيحةَ. أو أن لديك الخوف في اللاوعيِ الذي يُوقفُك. وَرُبَّمَا لم تحاول مَع رغبة احترافية للنَجاح. ورُبَّمَا تكون قد نَجحتَ، لكنك غير قادر على تَذْكر تجربتِكَ عندما إستيقظتَ. يُمْكِنُ أَنْ يكون هناك الكثير مِنْ الأسبابِ حول هذا الأمر .

    30. هَلْ حالة الاسقاط النجميِ عادية ؟ أَو أنها فقط لأناس معينين يَعملونَ بها ؟

    حالة مستوى الإسقاط النجميِ هي طبيعيُة وعادية جداً ، وهي تبْدو شاذَّه لأنها تخص عوالمِ العِلْمِ الحديثِ . هناك مئات آلآلاف من الناسِ الذين يعملونها بشكل تطوعي أو تلقائي ، لكن معظمهم لا يَتحدّثُون عنها.

    عودة للقائمة



    31. إستعملتُ العديد من تقنيات التخيل لكن بدون نجاحِ. هَلْ هناك طريق أسهل تقربني من الهدف ؟

    يُمْكِنُك أَنْ تَختبرَ تقنيةَ الحبلَ الشائعة فهي تقنيةُ فعّالةُ حيث تَتخيّلُ سَحْب نفسك لفوق بإستعمال حبلَ خياليَ يُعلّقُ مِنْ السقفِ أعلى منك.

    32. كَيْفَ أنفذ الاسقاط النجمي إسبوعياً ؟ ولماذا بشكل إسبوعي؟

    يُمْكِنُك العمل يومياً إذا أردت.، وعندما تَنْجحُ في المرة الأولى، سيصبح مستوى إعتقادكَ وتقديراتَك أقوى ومستقبليةَ وسَتُصبحُ أسهل.

    33. هل لك أن تريني عِدّة لأختار البديل الأنسب . . .

    هناك تقنيات مُخْتَلِفة يُمْكِنُ أَنْ تُساعدَك لإنْجاز الاسقاط النجمي . هناك الكثير والأكثر شيوعاً هي طريقةَ الإهتزازَ وتقنية الحبلَ ، ويُمْكِنُك أَنْ تَختارَ الذي ناسبتَك أفضل.

    34. عادة كَمْ مِنَ الوقتِ تأخذ هذه العملية َ؟

    أَعْرفُ أنّ الأمر يَتفاوتُ حسب كُلّ شخص لكن عُموماً كم تحتاج من الوقت في العمل

    إنها تَتفاوتُ بينْ شخصِ وآخر. ولا أحد يُمْكِنُ أَنْ يَقُولَ بالضبط كم تَحتاجُ للمُزَاوَلَة للحُصُول على النَتائِجِ. يَعتمدُ كُلّ شيءُ على الفردِ موضع السّؤال. على أية حال، يُمْكِنُ أَنْ تَستعملَ آخر تقنيةِ على شكل ضرباتِ ( دقات منتظمة ) لإنْجاز الاسقاط النجميَ بشكل أسرعَ. وفي نفس الوقت التقنيات القديمة للإرخاءِ ، كالتأمل، والتخيل اللذان يأخذان وقتاً لَكنَّهما مأكّدان.

    35. هَلْ أنا كبير السن ً أَو صغير جداً لأنْ أنفذ حالة الاسقاط النجمي؟

    ليس هناك كبير أو صغير ، كلنا ما زِلنا مشروعاً للإسقاط النجمي . المهم أن لا تَعاني مِنْ أمراض القلبِ أَو اي مرضِ رئيسيِ آخرِ.

    أطفال يُمْكِنُهم عمل الاسقاط النجميَ بشكل أسرعَ ليس لأنهم صغار ، لكن لأنهم أبرياء ويُمْكِنُ أَنْ يَعتقدوا بأنّ الأشياءِ يُمْكِنُ أَنْ تُعْمَلَ. أما البالغون فقَدْ يَجِدونَه صعب نوعاً ما لأنهم يَمِيلونَ إلى الشك والخوف وربما تأثير المعتقدات الدينية عليهم بحيث لا يشعرون بانهم أحراراً ما فيه الكفاية لأن يخوضوا التجارب العلمية والعملية التي يرضى بها العقل

    36. هَلّ بالإمكان عمل التسليط النجميِ على الاسقاط النجميِ حينما أريد ذلك ؟

    يَعتمدُ هذا على التسليط النجميَ. فعندما تُصبحُ ماهرَاً بالاسقاط النجميِ، يُمْكِنُك أَنْ تَجتازَ هذا المسار حينما تُريدُ بأن تَغْلقُ عيونَكَ فقط ، ومع بضعة تنفسات عميقه يُمكنُك أَنْ تَكُونَ خارج الجسد فالتَسْليط خارج الجسمِ يتم بسهولة ، لكن حتى ذلك الوقتِ ، تَحتاجُ لإيجاد مكان هدوءِ يُمْكِنُك أَنْ تُزاولَ تمارينك بشكل غير مشوّش.

    37. هَلْ هناك أيّ تحضيرات أخرى / غير التقنيات التي يُمْكِنُ أَنْ تُعْمَلَ (باستثاء التَأَمُّل) لتَشجيع الاسقاط ؟

    عندما تَتأمّلُ ، فإنك تَستعدُّ للإسقاط النجميِ جزئياً فقط . يُمْكِنُك أَنْ تَعمَلُ الأكثر لتَسهيل الاسقاط النجميِ. فمثلاً أَنْ تُطوّرَ الموقف العقلي الإيجابي بالتَخَلُّص مِنْ الشكوكِ والمخاوف والسلبيات الآخرى .

    يَوصي بَعْض الممارسين بالذِهاب للأكل النباتي الصرفِ لأنه يُسهّلُ الاسقاط النجميَ. وأن تُحيطُ نفسك بالألوانِ التي تَجاري طبيعتَكِ ومزاجَك وتساعدِ على إنْجاز التمارين الخارقة أيضاً مثل الاسقاط النجميِ . اليوغا وتنفس طاقة البراناياما يُعتقد بأنها تأتي بالمساعدةِ العظيمةِ أيضاً.

    38. هل يُمْكِنُ أَنْ تَعطيني طريقة موثوقة تعطي نتائج سريعة ، وقابلة للإثبات ومؤكدة بشكل حقيقي ؟

    أنت فقط من يُمْكِنُه أَنْ تَجدَ الطريقة الموثوقة التي تَعطي النتائج بسرعة ، والنَتائِج القابلة للإثبات والثابتة والحقيقية. هناك مِئات الطرقِ للمشاريعِ النجميةِ ؛ وهي لا تعْمل لكُلّ شخصِ ببساطة لأن كُلّ شخصَ هو فريدُ. وأنت تَحتاجُ للتَجْريب في العديد مِنْ هذه التقنياتِ وتختارُ ما يناسبَك بشكل أفضل. هذه سَتَكُونُ الطريقةَ الموثوقةَ التي تَعطي بسرعة نَتائِج قابلة للإثبات وثابتة وحقيقية - لَك!

    39. هَلْ نَحتاجُ إلى مستوى معين من الطاقةِ لكي يتم الاسقاط بنجاح ؟

    أَعْني بقولي هذا هَلْ هناك أيّ شئ يُمْكِنُ أَنْ أعمَلُه لأحافظ على القدرة في البَقاء بحالة واعية ِ؟

    إذا ذهبت لتَنَامُ عندما تكون متعباً وتَعمَلُ الإسترخاء فأنك سَتَنَامُ . والخدعة القويَّة هي أَنْ تُزاولَ تمرينك في الصباح بعد نوم ليلة سعيدةِ. وسَتَشْعرُ بالانتعاش واليقظةُ آنذاكُ وسَتَكُونُ ملئ بالطاقةِ أيضاً. وسَتَكُونُ أكثر سيطرة عندما تُزاولُ الاسقاط النجميَ في الصباحِ.

    عودة للقائمة

    41. أُريدُ معْرِفة كَيف أَشْعرُ لِكي أكُونَ خارج جسمِي.

    ستشْعرُ فقط بأنك عظيم! لا أَستطيعُ إنْزال التجربة إلى كلماتِ.للتعريف بالضبط كيف هو الشعور العظيمِ ، يَجِبُ أَنْ تختبر الحالة بنفسك. هناك عِدّة تقنيات ستجد ما يُناسبَك أفضل - ويَتذكّرُ المُزَاوَلَة للتمارين بثبات. ستَعْرفُ قريباً كَمْ هي رائعة تجربة الخروج من الجسم التي يُمْكِنُ أَنْ تَشْعرَ بها

    42. هَلْ يمكن اتقان الوصول للحالة بدون التدريب الليليِ بدون أن نَصْرفَ كامل الليلِ في الالتزام بالتمارين ؟

    البعض مِنَّا يُمْكِنُهم أَنْ يزاولَوا التمارين في الليل، بينما البعض لا يَستطيعونَ. أنت تَستطيعُ التمرن في الصباحِ! ليس هناك قاعدة للتمرن في الليل. ففي الصباحِ سَتَشْعرُ بالانتعاش، واليقظة ونشيط أيضاً.، يَجِبُ أَنْ لا تَبْدوَ مُتعِبوأن تَعْملُ طرق إسترخائكَ بشكل صحيح ، وهذا سَيَجْعلُك أكثر إرتياحاً. عليك بأخُذْ الأمور بسهولة.

    43. عندما أأصبح خارج جسمِي، كَيفَ أَبْقى في الخارج ؟

    أثناء وصولك للمرات الأولى في الابتعاد عن الجسمِ لَنْ يكُونَ الأمر سهلَ جداً. حيث أن الجاذبيةِ بين الجسمِ الطبيعيِ والجسمِ النجميِ قويُة جداً ، جسمك النجمي يُريدُ القَفْز ليعود إلى الجسم الطبيعي ؛ والطبيعي يريد إستعادة النجمي كما كان بشكل سيئ.، هناك طريق واحد للبَقاء خارج الجسد هو أن تصْبَحُ متيقظ جداً وواعي وتتمرن على قوة الارادة . وكذلك حالما تصبح بالاسقاط النجمي ، عليك أن تبتعدُ عن جسمِكَ الطبيعيِ . هذا سَيُساعدُك لتَبْقى في الخارج لوقت أطول.

    44. كَيفَ ينتقل الوعي مِنْ الجسمِكَ النظامي إلى الجسمِ النجميِ وكيف يمكن ان نَعْرفْ بأنّ العملية تمت بنجاح.

    هناك عدد مِنْ التقنياتِ يَجِبُ أَنْ تَختبرَ لإكتِشاف أفضلها لهذه الغاية. إحدى هذه التقنياتِ سَتُساعدُك في نْقلُ وعيكَ بالكامل مِنْ جسمِكَ الطبيعيِ إلى جسمِكَ النجميِ . يَعتمدُ كُلّ شيءُ على التقنيةِ وكَمْ أنت تزاول تمارينها بجدية .

    45. كيف للمشروع النجمي أن ينجح عندما نكون في حالة التنويم (hypnagogic ) بدون خسران التركيزِ؟

    إذا وَصلتَ لمرحلةَ hypnagogic، فأنت قريب جداً من إسقاط نفسك.! ليس هناك الكثيرمما يَجِبُ أَنْ تَعمَلُه الآن. تَحتاجُ ببساطة لتسترخي بنفسك أكثر وتَتصوّرُ نفسك تعَوْم خارج جسمِكَ. ويُمْكِنكُ أَنْ تَستخدمَ تقنيةَ الحبلِ الشعبيةِ أيضاً.

    46. الفيديو عن بعض سلاسلِ الاسقاط النجميِ هل سَتَكُونُ مساعدةَ. . .

    يُمْكِنُ أَنْ تَقْرأَ ذلك في كتاب وذلك جيدُ. . . لكن أحياناً تَحتاجُ أمراً شخصياً ببَعْض الأمثلةِ من الناسِ التي حاولتْها أيضاً. تجاربِ الناسِ الآخرينِ.تعلّمُ الكثير. إقتراح الفيديو فكرة جيدة. إذا كان بالإمكان،.

    47. أَيّ نوع من الأشياءِ التي نحتاجُها في الإسقاط النجميِ ؟

    نحتاجُ التفاصيلَ والمعلومات الشاملةَ عن العملية . لَسْتَ بِحاجةٍ إلى أيّ مادة مادية للمشروعَ النجميَ. يَأْخذُ بَعْض الناسِ المخدّراتَ أَو يَستمعُون إلى الاسفاط النجميِ صوتياً . أَنا بصرامة ضدّ إستعمال المخدّراتِ لإنْجاز الاسقاط ِ. ولكن يُمْكِنُ الإستِماع للصوتيات المناسبة التي قَدْ تساعدونَك. هذه الأفكار ، وهي ليست مطلوبة حقاً .

    التقنيات المُجرّبة والمثبتة هي عادة مجموعة الإرخاءِ والتركيز والتخيل الأفضل. ليتم المشروعِ النجميِ بنجاح ، مَنْ الضَّرُوري أَنْ تُلْبَسَ بارتياح الملابسِ الطليقةِ. تَحتاجُ أيضاً للمكان الهادئ والغير مطروق من الغير أثناء التمرن والرغبة المُحترقة للنَجاح. ، وتَحتاجُ للصبر والإرادةَ للمُزَاوَلَة بدون إسْتِسْلام وبأملِ أكيد .

    48. لكي يتم المشروعَ النجميَ يتوَجِبُ على الشخص أَنْ يَرتبطَ بنفسِه الروحيِة . كَيفَ يتم ذلك ؟

    إذا كنت متدين ، يُمْكِنُك أَنْ تُحاولَ بالصلاواتَ الدينيةَ. يُحاولُ الطامحونُ أيضاً أَنْ يَهْتفوا بالكلمات السحريةَ، ويَعمَلُوا التأملُ، ويُزاولُون اليوغا لكي يَرتبطَوا بنفسِهم الروحيِة .يُمْكِنُك أَنْ تُحاولَ بالطريقة التي تُناسبُ طبيعياً .

    بَعْض الناسِ يَقترحونَ أن يُصبحوا نباتيين . عليك أن تبقي عقلك حراً مِنْ الأفكارِ السلبيةِ ، زاولُ تمارين الحبّاً والمغفرةَ الكونية ، والسيطرة على الفكرِ لها أهمية كبيرةُ أيضاً.

    49. هَلْ هناك طريقة لقْطعُ كل ما ليس ضرورياً وفقط نضطجعُ ونمارس الحالة ؟

    أنت لَنْ تدخل بحالة الاسقاط النجمي حالما تَضطجعُ. لَرُبَّمَا يُمْكِنُك ذلك أعندما تصبح ماهر جداً لكن إذا كنت جديد على الحالة ، فإنك لا تَستطيعُ عمَلُ ذلك. إذا كنت تُريدُ الطريق الصحيحَ وبالوعي، يَجِبُ عليك أَنْ تَمْرَّ بما ليس هاماً ويَجِبُ أَنْ تُزاولَ التمرين مراراً وتكراراً بصبر حتى تَنْجحُ.

    50. ما عدا ممارسةِ التمرين هَلْ هناك شئ آخر الذي يُمْكِنُ أَنْ يُساعدَ في الكفاءة الأكثرَ ؟

    نعم، يُمْكِنُك أَنْ تَعْملَ على تَحسين موقفِكَ العقليِ الإيجابيِ. أحطْ نفسك بالأشياءِ التي تَجْعلُك سعيداً؛ وكُنُ مرتاحاً ومبتهجَاً دائماً. اعمَلُ أيّ شئُ وكُلّ شيءُ يَجْعلك تَبْدو سعيدَ وواثقَ وإيجابيَ.

    أيضاً، يَوصي العديد مِنْ الممارسين بالذِهاب للحمة النباتيَة أَو عَمَل إزالة السموم من الجسمِ بإنتظام. لكن الحمية النباتية لَيسَت متطلب. فيُمْكِنُك أَنْ تدخل في العملية بدون أنْ تَكُونَ نباتي صرف.

    عودة للقائمة



    51. أي نوع من أشياء يُمْكِنُ أَنْ تُوقفَ تقدمنا في العملية غير الخوف والتجريب الكثير ؟

    الخوفْ والشكوكَ هي العقباتَ الرئيسيةَ في طريق النجاح . معتقداتكَ الدينية يُمْكِنُ أَنْ تُعيقَ تقدّمَكِ أيضا ً. إذا شْعرت بأنّ الله سَيَكُونُ غاضباً منك إذا نفذت الاسقاط النجمي ، فقَدْ لا تَكُونُ قادر على دحول الحالة . الشيء الوحيد الذي سَيَمْنعُك من إمتِلاك هذه الحالة هو أنت! لذلك اعمل على أنماطِ تفكيرِكَ وأنظمةِ معتقداتك وادخل في حالة عقلية تناسب الاسقاط النجميِ.

    52. هَلْ سَأكُونُ قادر على إجْتياَز ألمكان الذي أُريدُ الذهاب إلية ؟

    عندما تُصبحُ ماهرَاً يُمْكِنُك أَنْ تُسافرَ حيثما تُريدُ. في المستوى النجمي ِ، هي أفكارُكَ التي تَأْخذُك إلى الأماكنِ. لذلك المهمُ بشكل حيوي بأنّك تَحتاجُ للسيطرةً القويةً على أفكارِكِ وعواطفِكِ. وهذا لَيسَ شيئاً سهلاً للكنك سَتُصبحُ أفضل وبشكل أفضل بعد كُلّ تقدير ناجح. إذا كنت تَحتاجُ للسَفَر إلى الأماكنِ البعيدةِ مثل الفضاءِ الخارجيِ والكواكبِ الأخرى، سَتَحتاجُ أيضاً للسَيْطَرَة على سرعتِكَ التي تَأتي أيضاً مَع الممارسةِ.

    53. هَلْ حقاً أنه حتى الحالات المجرّبة تواجه احياناً الصعوباتُ في الاسقاط النجمي ؟

    من المحتملُ. فالحالات المجرّبة هي مثل معظمنا، تقود حياة طبيعية على الأرضِ، بالوظائفِ المنتظمةِ أَو الأعمال التجارية. هم رُبَّما عِنْدَهُمْ إجهادُ في حياتِهم أَو قَدْ يكون عِنْدَهُمْ حالة صحيةُ غير سليمة للتقديرِ. هذه العواملِ يُمْكِنُ أَنْ تَجْعلَ الأمر صعباً حتى للمجرّبِ في الاسقاط النجميُ. لكن هذه حواجزَ طرق مؤقتةَ. عندما يزول عامل العَرْقَلَة يُمْكِنُ أَنْ ينجحوا ثانيةً بسهولة. يَجِبُ على الحالات المجرّبةِ أَنْ تُعالجَ عواطفَها ويُمْكِنُهم أَنْ يَشفوا أنفسهم بشكل أسرع أيضاً.

    54. عِنْدي حالة OBEs وعالياً ما تأتي تلقائياً وتَذْهبُ بالعمليةِ وأفكّرُ بشيئ أُريدُ أَنْ أعْمَلُه بينما هو يَحْدثُ ، لَكنِّ عِنْدي مشكلةُ قس ان أَضِعُ نفسي في OBEs بشكل طوعي .

    أنت محظوظ بما فيه الكفاية أَنْ يَكُونَ عِنْدَكَ هذا بشكل تلقائي. إذا كنت تُريدُ إنْجاز السيطرةِ الأفضلِ عليها ، يَجِبُ أَنْ تُمارسَ قوَّةَ الإرادة ومزاولة تمارين التأملَ والإرخاء، وتقنيات الخيل . العديد مِنْ الناسِ يَعملونَها وأَنا متأكّدُ أنه بالتوجيهِ الصحيحِ يُمْكِنُك أَنْ تصل لما تريد

    55. لماذا لا أستطيعُ أن أَتْركُ جسمَي عند الرغبة أينما أَنا ، وحينما أُريدُ بغض النظر عن الظروف التي أَنا فيها ؟؟.

    أكثر الحالات المجرّبةِ يُمْكِنهاُ أَنْ تَتْركَ أجسامَها في أي مكان وفي أي وقت . إذا كنت تَعْملُ هذا للمرة الأولى أَو لسن مجرّبَاً بما فيه الكفاية، فمن الأفضل أن تَجِدُ المكان الهادئ والغير مطروق لمُزَاوَلَة التمرن حتى تَشْعرُ بأنّك مثالي.

    56. هَلّ بالإمكان أَنْ أَرى المستقبلَ بينما أَنا خارج الجسمِ؟ وكَيفَ أَعْرفُ بأنّ المستقبلَ الدي أراه "مستقبل حقيقي"؟

    مستقبلنا لَيسَ منقوش على الصخرَ. هو إحتمال. عندما تكون بالاسقاط النجميَ، من المحتملُ رُؤية المستقبلِ، لكن لَيسَ دائماً عند الرغبة. تَحتاجُ لأن تتَذْكر بأنّ هناك العديد مِنْ الطاقاتِ الأعلى البعديةِ التي تُشكّلُ ، وتتقولب وتوجّهُ حياتَنا ونحن لا نَستطيعُ السَيْطَرَة عليها .

    إذا كان هناك شيء مهم حول مستقبلِنا الذي سَيُساعدُنا لكي نَتطوّرُ، وإذا كان الوقتِ مناسب لنا لأَنْ نعْرفَه، أَعتقدُ بأنّنا سَنَعطي لَمْحَة منه. لكن إذا كان لَيسَ مهماً َ، أَو إذا كان لا يُساعدُنا بأية حال، فلَنْ نَكُونَ قادرون على رُؤيته. نحن لا نَستطيعُ تَقْرير ما هو صحيح أو خطأ بالنسبة لنا. يَجِبُ أَنْ تُقرّرَ الطاقاتِ التي تُسيطرُ علينا. الحدس والقدرات قَبْلَ الإدراكية هي قوية جداً على المخططات النجميةِ. لذلك إذا حْدثُ ورأيت مستقبلِكَ، سَتَعْرفُ بأنّه المستقبلُ الحقيقيُ.

    57. أَعتقدُ بأنّ المستقبلَ لَيسَ منقوش على الصخرَ. لكن هناك دائماً إمكانيةُ للحَدَث. كَيفَ لي أن أَصِلُ إليها وكيف استطيع أن أُغيّرُ ذلك إذا كانت هناك حاجةَ ؟

    نعم أَعتقدُ بقوة بأنّ المستقبلَ لَيسَ منقوش على الصخرَ. إذا كُنْتَ محظوظاً بما فيه الكفاية لكي ترى مستقبلَكَ، فسترى إحتمال ما سيحدث غالباً . والطريق الوحيد الذي يُمْكِنُك أَنْ تغيّرَه هو بتَغيير حاضرك . عليك أن تحلّلْ حاضرك بشكل جيد َ ، وأن تجري التصحيحَ المطلوبَ لتَعديل المستقبلِ المحتملِ.

    58. هَلْ من الممكن الَتقدّمُ للأمام أَو الرجوع للخلف بالوقت خلال الاسقاط النجمي ؟

    ( للتَقَدُّم للأمام، والنَظْر إلى المستقبلِ، راجع الاجابات السابقة ) نعم من المحتملُ الذِهاب للخلف بمرور الوقت ورؤية الماضي. يُمْكِنُك أَنْ تَعمَلُ هذا من خلال سجلاتِ Akashic. لكن لَيسَ كُلّ عارض نجمي سَيَكُونُ قادر على عمَلُ هذا . مَنْ الضَّرُوري أَنْ تُتقدّمَ تماماً لِكي تَكُونَ قادر على دُخُول هذه السجلاتِ. وحتى إذا َدْخلُت على السجلاتَ ، فإن الفرصة لك سَتَكُونُ قادر على رُؤية أحداثِ الماضي التي تَرتبطُ بك مباشرة فقط ، سواء في هذه الحياةِ، أَو في حياة سابقة. إن العملية مشابه لأَنْ تتسلّمَ مفاتيحَ غرفتِكِ الوحيدةِ. ولا تَستطيعُ فَتْح الغُرَفِ الأخرى وتَنْظرُ ما بداخلها . إذا كنت تُريدُ رُؤية ماضي الناسِ أَو الأحداثِ الأخرى ، فإإنك تَحتاجُ أَنْ يَكُونَ عِنْدَكَ نوايا طيبةُ وسبب قوي لعَمَل ذلك.

    59. هَلّ بالإمكان أَنْ أَرى نتائج اليانصيباً بدقّة ؟ أَو هَلّ بالإمكان أَنْ أَرى سوق الأسهم الماليةَ غداً ؟

    أَعْرفُ بأنّني أَخِيبُ أمل العديد مِنْكمَ بجوابِي، لَكنِّي أُفضّلُ أَنْ لا أَغطّي الأشياءَ بالسكر. لذلك أحب التذكير بأن الخطة النجمية مَحْكُومةُ بمجموعةِ مختلفةِ مِنْ القوانينِ والقواعدِ. فإذا كان فوزكَ بتذكرةِ اليانصيبَ للمنفعةِ الأعلى لكُلّ المَعْنيين، فلَرُبَّمَا يُمْكِنكُ أَنْ تَرى نتائج اليانصيبَ أَو السوق المالية ً. لكن إذا كانت فقط للمكاسبِ الشخصيةِ الأنانيةِ، فلَرُبَّمَا لَيسَ ممكناً. فأنت لا تَستطيعُ إخْفاء نواياكَ عن الخطة النجميةِ. اَفترضُ بأنّك تُريدُ رِبْح اليانصيبِ لإهتمامِكَ الشخصيِ. لَكنَّك ذكي وتستطيع أن تَذْهبُ إلى للخطة النجميةِ وتُكرّرْ القول إلى نفسك، " أُريدُ مُسَاعَدَة كُلّ الناس الفقراء بمالِ اليانصيبَ"، وتخفي نيتَكَ الحقيقيةَ، تحاولُ الخَدْاع. لَكنَّه لَنْ تستطيع إخْفاء نواياكَ الحقيقيةِ في المستوى النجمي . فلو كنت تَحتاجُ لامتِلاك الحقّ والنيةِ أولاً.لما تسعى حقيقة له فَرُبَّمَا تصل لذلك، فما هو الجيدِ الأعلى لكُلّ شخصِ. أن يكون صريحاً به

    60. ماذا عن التحكم عن بعد ؟ هَلْ هو اسقاط نجمي ؟

    التحكم عن بعد ليس اسقاط نجميِ ، هذا يحدث عندما تُفكّرَ بمكان معيّن لتسَمْع الأصواتِ أو ترى الأشياءَ، تشم الروائح ، وتحْصلُ على رسائلِ مِنْ ذلك المكانِ ، بصرف النّظر عن كَمْ هي بعيده ، وهذه كلها عادات يُمْكِنُ ُتعلّمَها .

    عودة للقائمة



    61. هَلْ يُمْكِنُ لشاكرة الضفيرة الشمسية أَو لشاكرة السرة ْ أنْ تُزاحَ بعد الاسقاط النجميِ؟

    لا أبداً ، جسمكَ الطبيعي لَنْ يُؤْذَى بأي حال من الأحول بسبب الاسقاط النجميِ.

    62. أُريدُ أَنْ أَعْرفَ الأكثر حول مهنتِي

    الاسقاط النجمي سَيُساعدُك بالتأكيد لتُصبحُ أكثر حدساً ويُساعدُك لتُقرّرُ أَيّ مهنةَ هي الأفضل لَك. لكن، إذا كنت لَسْتَ عارضاً نجمياً ، أَقترحُ أَنْ تَستعملَ تقنية السيطرةَ على الحلمِ للحُصُول على أجوبةَ حول مهنتِكِ .

    تَحتاجُ لمُمَارَسَة تمارين تَذْكير أحلامِكَ. عندما تصبح جيّد في ذلك، ومباشرةً قبل النوم تَسْألُ السؤال، وتَطْلبُ الجوابِ. في الأيام القليلة القادمة سيأتيك بشكل حدسي الجواب الصحيحِ - أمّا خلال أحلامِكَ أَو بطرق اخرى ،

    63. أنا أَحبُّ فتاة. لَكنَّها تَعتبرُني مجرد صديق. هَلّ بالإمكان أَنْ أَحْصلُ على محبتها حقاً ؟

    سؤالكَ يَجْعلُني أَشْعرُ بأنّك تُريدُ كَسْب السيطرةِ على مشاعرِها ، وهذا ليس ممكناً لأن لَها إرادة حرّة . فإذا كنت تَحبُّها حقاً ، عليك أن تريها بأنّك تَحبُّها. إنتظرْ بصبر حتى تُبادلْك مشاعرَكِ. أنت لا تَستطيعُ أن تَحْصلُ عليها بالقوة لمَحَبَّتك. إذا وصلت للسقاط النجميَ، يُمْكِنُ أَنْ ترى حبَّكَ في المحطط النجميةِ أيضاً. وهذا سَتَقوّي علاقتَكِ في الحياة الطبيعية. لكن سواء كانت تُريدُك أم لا فهذا اختيارها ، وعليك ان تحترم ذلك وتمضي.

    64. لماذا يَجِبُ أَنْ أمضي بالاسقاط النجمي؟ ما هي المنافع المحتملة التي يمكن أن أجنيها ؟

    أولاً وقبل كل شيء، يَجِبُ عليك أَنْ تمضي به للدعابة. بالأضافة إلى عاملَ المرحَ فإن الاسقاط النجمي لَهُ عدد مِنْ المنافعِ.: فالتجربة نفسها سَتُساعدُك على تتذكّرُ حياتَكَ السابقةَ لكي يُمْكِنُك أَنْ تَفْهمَ حاضرك الحاليَ. وسَتُلاحظُ أيضاً بأنّ قدراتَكَ الروحيةَ ستقوى ْ. وسَيتُطوّرُ إحساس السلامِ والهدوءِ الداخليِ. وسَيُعلّمُك مَحَبَّة الحياةِ ويُؤكّدُ الإعتقادَ بوجود الحياةِ بعد الموتِ. هذه فقط بعض منافع الاسقاط النجميِ.

    65. كَيْفَ يكون تأثير الاسقاط النجميِ على حياتَي الخاصةَ وحياةَ الآخرين القريبين منيّ ؟

    الاسقاط النجمي سَيَجْعلُك أكثر روحيةً وسَيَزِيدُ معرفتَكَ عِنْ الحياةِ. وسَتُصبحُ أكثر قناعة وسلمي ومحبّ. وعندما يلاحظ القريبين منك هذه التغييراتِ فيك ، فإنهم سَيَتأثّرونَ بك كثيراً. وقَدْ يَتغيّرونَ نحو الأفضل حتى يُصبحونَ أكثر إيجابية مع أنفسهم.

    66. كَيفَ أَكتسبُ المواهبَ على المخطط النجمي وأعزز قدراتي في حياتي الطبيعية ؟

    أنت سَتَحْملُ تجاربَكَ وأيّ معرفة تَكتسبُها في الخبرة الجديدة إلى عالمِكَ الطبيعيِ. فمثلاً إذا كنت كاتب ستُلاحظُ بأنّ مواهبَكَ أَصْبَحتْ أدقَ. ويصبح ليس من الضروري أن تَضِيعُ أيّ جُهد خاصّ لتتَذْكير المواهبِ المُكتَسَبةِ أَو لتبقي بالقوّة في حياتك الطبيعيةِ. إذا اكتسبُت أيّ موهبة جديدة سَتَجْلبُ آلياً إلى حياتك الطبيعية .

    67. هَلّ بإمكاني أَنْ أَذْهبُ حيثما أُريدُ ؟

    نعم يُمْكِنُك أَنْ تَذْهبَ حيثما تُريدُ. كما قُلتُ في الرَدّ على سؤال سابق ، فالسماء لَيستْ هي الحدَّود. يُمْكِنُك أَنْ تَذْهبَ وتَستكشفَ ما يقِعُ ورائها إذا كنت تَتمنّى ذلك

    68. هل يُمْكِنُني أن أسيطرُ على حالتي أينما ذهبت في الأماكنِ المجهولةِ ، وبشكل مستقل حسب رغبتي ؟

    يُمْكِنك أَنْ تُسيطرَ على تجاربِكَ النجميةِ ، لَكنَّ هذا سيحتاج لممارسة التمارين أولا ، فقَدْ تَجِدُ نفسك غير قادر على السَيْطَرَة حيثما تَذْهبُ أَو على السرعةِ التي تُسافرُ بها . قَدْ تَمضي بشكل سريع جداً وتَجِدُ نفسك بعيد في الفضاءِ الخارجيِ. بصرف النّظر عن الجهة التي تَذْهبُها ، وبذلك تذهب بعيداً ، عليك دائماً أن َتَكُونُ قادر على العَودة إلى جسمِكَ الطبيعيِ مِن خلال التَفكير فيه فقط. ومع الممارسةِ سَتَكُونُ قادراً على التَحَرُّك طبقاً لرغبتكِ.

    69. هَلّ بإمكان الاسقاط النجمي أن يُساعدُني لكي أُصبحُ أكثرَ روحانية ؟

    تَحْدثُ أكثر الظواهرِ الروحيةِ لأن الحالة الروحية تصبح قادرة على أَنْ تكون "متناغمة" وأكثر حسّاسية معالطاقاتِ التي حولها.، وحيث أن الاسقاط النجمي يَعطيك التردداتِ والخطط أكثر من الجسم الطبيعي ، فإن إحساسكَ الواعي سيَشْحذ ُ، ويُحسّنُ قدراتَكَ الروحيةَ. وكنتيجة تُصبحُ أكثرَ حدساً أيضاً وروحانيتك تتمدد ً.

    70. هَلّ بإمكاني أَنْ أَتخلّصُ مِنْ عاداتِي السيئةِ بالاسقاط النجميِ ؟

    أكثر العاداتِ السيئةِ تُتجذّرُ في عُمقَ اللاوعي . وإذا أردُت التَخَلُّص مِنْها ، فمِنْ الضروري أَنْ تَعمَلَ على ذلك من خلال اللاوعي. ومع الاسقاط النجمي تَصلُ مباشرة إلى عقلِكَ اللاواعيِ ، وأثناء وجودك في تلك الحالةِ،تستطيع أن تُؤكّدُ بأنّك تُريدُ التَخَلُّص مِنْ عاداتِ مضرة بِكَ، وسَتَحْصلُ على النجاحِ السريع جداً. ، كذلك سَيَعطيك الفَهْم الأعمق للحياةِ، التي سَتجْعلُك إنسان أعقل وأفضل. وسَتَبْدأُ بإحتِرام نفسك وجسمِكَ الطبيعيِ أكثرِ. لذلك إذا كان لديك أيّ عادات مؤذية في جسمَكِ الطبيعيَ (تدخين، مشروب، مخدّرات، شراهة في الطعام الخ)، سَيَكُونُ أمر إزالتها أسهل.

    عودة للقائمة



    71. هَلّ بإمكان الاسقاط النجمي أن يَعطيني القدرةَ للسَيْطَرَة على عقلِ أي شخص آخر ِ؟

    الاسقاط النجمي سَيَعطيك القدرة الكفاية للسَيْطَرَة على عقلِكَ الخاصِ، ولَيسَ على الآخرين. فكُلّ شخص عِنْدَهُ إرادة حرّةُ وأنت لا تَستطيعُ السَيْطَرَة على أي شخص أَو أيّ شئ. الشخص الوحيد الذي هو أنت يُمْكِنُك أَنْ تُسيطرَ عليه.

    72. هَلّ بإمكان الاسقاط النجمي أن يُساعدُني كي أُصبحُ أفضل ويُحسّنُ أوضاعي الشخصية ؟

    سَيُحسّنُ لك معرفتَكَ وفَهْم الحياةِ. سَتُصبحُ سلمي وهادئ أكثر، ومَحَبّ وصبور.وسَتَبْدأُ بتَقييم الحياةِ ، وسَيَبْدأُ بالنظر إلى المصائبِ من المنظورِ الصحيحِ. هذا سَتُساعدُك لتَغني حياتَكَ وتَجْعلَ من نفسك شخص أسعد وأعقل.

    73. كَيفَ سنشْعرُ أثناء الطيران في العالمِ النجميِ ؟

    الطَيَرَاْن دائماً يعتبر تجربةُ رهيبةُ. سوف لن يكون لديك أيّ خوف من السُقُوط أَو الإيذاء لنفسك. لن تَستطيعُ أن تتحطم فوق الجبالِ التي ستعبر من فوقها ، وسوف لَنْ تُواجهَ أيّ مشاكل في تنفّسك ، ويُمْكِنُك أَنْ تُطيّرَ بمستوى عالي أَو منخفض ، إنها ببساطة شعور رائع. يُصبحُ العديد مِنْ الناسِ منجذبين إلى الاسقاط النجميِ فقط لأنهم يُريدونَ الطَيَرَاْن. وهم يُدركونَ لاحقاً بأنّ هناك الأكثر في الاسقاط النجميِ مِنْ عملية الطَيَرَاْن فقط

    74. هَلّ بإمكان الاسقاط النجمي أن يُثبتُ وجود الحياةً بعد الموتِ ؟

    عندما تَتْركُ جسمَكَ الطبيعيَ وأنت ما زِلتَ حياً. فيعني هذا أنه يُمْكِنُك أَنْ تَنْظرَ إلى جسمِكَ المنبطحِ على الأرض أو على السرير ، هذا يُثبتُ بأنّك يُمْكِنُ أَنْ تَبْقى بدون الجسمِ الطبيعيِ . لذلك فإن الاسقاط النجمي يُثبتُ بأنّ هناك حياة بعد الموتِ - وذلك الوعي الإنسانيِ يُمْكِنُ أَنْ يَنْجوَ منه ويُواصلَ وجوده بشكل مستقلِ عِنْ الجسمِ الطبيعيِ.

    75. هَلّ بالإمكان أَنْ يُزيلُ الخوف من الموتَ ؟

    الاسقاط النجمي سَيُساعدُك على أن تُدركُ بأنّه يُمْكِنُك أَنْ تُواصلَ وجودك حتى بدون جسمِكَ الطبيعيِ. هذا سَيُزيلُ الخوف من الموتَ بالكامل. وسَتَعْرفُ بالتأكيد أنَّك لَنْ تَزِولَ من الوجود وبأنّك خالد. في الحقيقة ، هذا هو الدرسُ الثمينُ الأولُ الذي ستتعلمه من الاسقاط النجميُ .

    76. كَيْفَ للاسقاط النجمي أن يُساعدُني على فهم الغرضِ من حياتِي ؟

    قَبْلَ أَنْ نَأْخذُ الولادةً في الخطة الطبيعيةِ، أَعتقدُ بأنّنا كلنا نُقرّرُ لأنفسنا ما هو الغرضَ الذي ستكونه حياتِنا. لكن عندما نكبر فإن معظمنا يَنْسي السببَ الذي من أجله أُرسلنَا هنا إلى الأرض. فإذا كنت تَرْغبُ حقاً أَنْ تَجدَ الغرضَ لحياتِكَ، بينما أنت في العالم النجمي ، سَتَكُونُ قادر على تَتذكّرُ ما قُصِد لتَعمَلُ في هذه الحياةِ. عندما تَعْرفُ هذا ، سَتُصبحُ متجدّدَ بحماسه وتملك إتّجاه جديد في حياتِكَ

    77. كَيْفَ يمكن للاسقاط النجمي أن يُساعدُني كي أُحسّنُ صحتَي؟

    قبل أَنْ تبدأ بالمشروعَ النجميَ، تَحتاجُ للإرْتياَح بالكامل. هذا لَهُ بشكل طبيعياً تأثير إيجابي على صحتِكَ. إضافةً إلى أنه عندما تسافر نجمياً ستَكْسبُ الفَهْم الأفضل مِنْ الحياةِ وتَتعلّمُ كيف تبعد القلقَ الغير ضروريَ وأنماطَ الفكرِ السلبيةِ. هذا لَهُ تأثير إيجابي ضخم على صحتِكَ. علاوة على ذلك ، عندما تكون في العالمِ النجميِ ستَحْصلُ على الكميةِ الوفيرةِ مِنْ طاقةِ الحياةِ الكونيةِ التي لَها قدرات شافية مُدهِشةُ. وهذه ليست لتُحسّنَ صحةَ جسمِكِ الطبيعيِ فقط ، لكنها تساعدُك أيضاً على تُحسّينُ صحتَكَ العقليةَ.

    78. كَيْفَ للاسقاط النجمي أن يَحْمي عائلتَي ؟

    عندما تكون في الحالة يُمْكِنُك أَنْ تَزُورَ أفرادَ عائلتكَ للكشف عليهم فيما إذا كان كُلّ شيءِ سليم مَعهم. حيث أن الاسقاط النجمي يَعطيك القدرة على الفَهْم الأفضل حول الماضي والمستقبلِ، يُمْكِنُك أَنْ تُحذّرَ أفرادَ عائلتكَ إذا تشعرت" بفترات صعبةَ " آتية حيت تعرض خبرتك في ذلك ، ويُمْكِنُك أَنْ تُعالجَ الطاقاتَ أيضاً لحمايةِ نفسك وأفرادِ عائلتكَ.

    79. كَيْفَ يمكن للاسقاط النجمي أن يُساعدُني في صحة جسمَي وعقلَي وروحَي ؟

    الاسقاط النجمي يُهدّئُ العقل ويرخي الجسمَ . وهذا يُحسّنُ الصحة الطبيعيةَ ويَضِعُك في حالةٍ أفضل مِنْ الإنسجامِ مع بقيّة الكونِ. السفر النجمي مفيدُ إلى روحِكَ لأنه سيُعلّمُك العديد مِنْ الأشياءِ الضرورية لنمو الروح وتطويرِها.

    80. كَيْفَ يمكن للاسقاط النجمي أن يُساعدُ في القضايا الطبيعيةِ مَع الآخرين؟

    السفر النجمي سَيَعطيك المنظورَ الصحيحَ حول الحياةِ ويُساعدُك في فصل أناكَ. أكثر في القضايا مَع الناسِ فتشابك العلاقة مع الأنا. يُمْكِنُك من تَفْهمَ طبيعتَكَ الحقيقيةَ، سوف لَنْ تَتْركَ أناكَ تأتيُ بينك ومن تقيم معهم علاقتكَ مَن الآخرين. ، الاسقاط النجمي سَيُساعدُك على التواصل عملياً باللا وعي ليُمْكِنُك أَنْ تقدّمَ وجهةَ نظركَ. بشكل صحيح ، وعندها فإن الآخرين سيَفْهمونَك على المستوى اللاواعي ، وتصبح وجهةَ نظركَ مساعدة على حلّ القضايا. وأكثر ديمومة في الطبيعةِ. وسَتَجِدُ أيضاً تلك العِلاقاتِ تُصبحُ أقوى في المستوى الطبيعي .

    81. هَلْ هناك أيّ نتائج كارمية على الفعالية النجميِة ؟

    أَعتقدُ بأنّ أي خطأ يعمَلُ في المستوى النجميِ أَو الطبيعيِ، مِنْ الضروري أَنْ تَكُونَ مسؤولَ عنه يوماً ما. وأنت من ستدَفْع الثمن بطريقةٍ ما أَو ربما الآخرون. لذلك فإن كُلّ أعمالكَ يَجِبُ أَنْ تُتم بقلب وعقل نظيفين. ، والإجابة هي نعم هناك نتائج كارمية عن أي عمل مهما كان .

    82. هَلْ سيَعتني الاسقاط النجمي بتطويرِي الروحيِ ؟

    بالتأكيد فالحقيقة هي أن الاسقاط النجمي هو كلّ شيء عن وحول التطوير الروحي. هناك العديد مِنْ الاسباب المرحة الآخرىِ التي تجعلنا نستخدم المشروعَ النجميَ. لكن تطوير النفس روحياً يَجِبُ أَنْ يكُونَ هو الهدفَ الرئيسيَ.

    83. ما هو درس الحياةِ الذي سَأَتعلّمُه مِنْ الاسقاط النجميِ ؟

    أنت سَتَتعلّمُ كُلّ شيءَ تُريدُ أن تَعَلّمه وكُلّ شيءَ تَحتاجُ للتَعَلّمه . الاسقاط النجمي سيجعلك شخص أعقل، ويُعمّقُ فَهْمكَ حول الحياةِ، ويُحسّنُ معرفتَكَ في العديد مِنْ الأشياءِ.

    84. هَلْ الاسقاط النجمي سيُغيّرُني ؟

    الاسقاط النجمي سَيُغيّرُك بالتأكيد. . . ونحو الأحسن ، سَتَجِدُ عدداً مِنْ التغييراتِ الإيجابيةِ ضمنك عندما تُزاولُ الاسقاط النجميَ بثبات


    يتبع في المداخلة

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    رد: أسئلة وإجابات الإسقاط النجمي ـ الخروج من الجسد ... ( 240 سؤال )

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الأربعاء 18 يناير 2012 - 1:55

    تابع للموضوع


    85. هَلّ بالإمكان العمل على حل ألغازَ الكونِ باستعمال الاسقاط النجميَ ؟

    أنت سَتَكْسبُ الفَهْم بشكل أفضل من هذه العملية . ، أنت لن تَستطيعُ معْرِفة كُلّ شيءِ لأن المعرفةَ هي لا نهائية وغير محدوده كمثل عملية الخَلْق نفسها . يَجِبُ أيضاً أَنْ تَتذكّرَ بأنّ الانسان العاديِ لا يَستطيعُ الدُخُول بالاسقاط النجمي الأعلى لمستويات أخرى مخصصة لها مقاعدَ المعرفةِ الأعظمِ في القوَّة والفَهْم

    86. هَلّ بالإمكان أَنْ يساعد الاسقاط النجمي في التنقل إلى الأماكنِ الأخرى في هذا العالمِ ؟

    مفهوم العملية هي انتقال الجسمَ الطبيعيَ من مكان لآخر. وهذا مع الإحساسِ بالمعن الصارمِ للكلمةِ ، فإنك لا تَستطيعُ انتقال إلى الأماكنِ الأخرى. هذا لأن في الاسقاط النجميِ يَتحرّكُ في الجسمِ النجميِ ، ولَيسَ في الجسمِ الطبيعيِ.

    87. هَلّ بإمكان الاسقاط النجمي أن يُساعدُني على نقييّمُ وأَجراء التصحيحاتَ لتجسيدِي الحالي ِ؟

    نعم. كما أجبتُ في السؤال سابق ، الاسقال النجمي سَيُساعدُك على فهم السبب هنا. وعندما تَعْرفُ غرضَ حياتِكَ المعيّنِ، سَتَكُونُ قادر على رؤية أين الخطأ ، وما التُغيّيرُ الذي تَحتاجُه لتجَعْل نعسك جاهزاً لإنْجاز ذلك الغرضِ.

    88. هَلّ بإمكان الاسقاط النجمي أن يُساعدُني بالقيام بالشفاء الاعجازي مثل السيد المسيح مثلاً ؟

    يُمْكِنُك أَنْ تَستعملَ تجاربَكَ في الخطة النجميةِ لتَحسين قدراتِكِ الشفائية في المستوى الطبيعي ، ويُمْكِنُك أَنْ تَستعملَ هذه القدراتِ لشَفَاء المرضى. أنت لَنْ تُشتغّلَ بالسحرَ، لَكنَّك سَتُصبحُ بالتأكيد تملك لمسة الشفاء والفَهْم الأفضل الذي يسبب بمْرضُ مرضاكَ. يَجِبُ أيضاً أَنْ تَتذكّرَ بأنّ كُلّ شخصِ عِنْدَهُ إرادة حرّة. أنت يُمْكِنُ أَنْ تَشفي المرضى فقط إذا كانت حاجةِ المريض هي الشفاء. أنت لا يُمْكِنُكَ أبَداً أن تعرف جدولِ أعمال كُلّ روح على الأرضِ. ماذا لو أنّ الروح رَغبتْ مرضاً لكي تَتعلّمَ بَعْض الدروسِ الثمينةِ منه ؟ في تلك الحالةِ تصبح سلطة شفاءك غير فاعلة .

    89. هَلّ بإمكان الاسقاط النجمي أن يُساعدُني على رؤية الله ؟

    رُؤية الله صعبة بقدر كت ترى الحبّ . الله هو المُجرّدُ، لَيسَ شيء صلب وخرسانيَ. لذلك فإن الله يُمْكِنُ فقط أَنْ ندرَكَه والاسقاط النجمي سَيُساعدُك على اختبار وجود الله إذا كان ذلك ما تُريدُ.

    عودة للقائمة

    90. هَلْ الاسقاط النجمي يمثل ممراً للتنورُ؟

    سَتَجِدُ نفسك أكثرتنوراً بالتأكيد عن ما كنت به وستتَعلّمَ من خلال المشروعِ النجميِ. ، فالمشوع النجمي هو مكان تَعَلّم للحبّ والمغفرة والمصالحة.بين الناس ، وهناك الكثير مما يَتعلّمونَه من هذه الدروسِ الثمينةِ التي يُمْكِنُ أَنْ تُؤدّي إلى التنورِ بالتأكيد. والكثير يَعتمدُ على المعني بالتنورِ. تَحتاجُ الروحُ لتَعمَلُ الكثير قبل أن تتُمْكِنُ من أَنْ تنجزَ تلك المرحلةِ النهائيةِ للإتحادِ بالوعي الأعلى .

    91. ما هو مقدار الضرر الذي يُمْكِنُ أَنْ يحدثه الاسقاط النجمي على المستوى الروحي ؟

    الاسقاط النجمي هو أداة للتَحسين لكي يصبح الفَهْم أفضل لنفسِكَ الروحيِة . فهو لا يمكن أن يضرها بأي حال من الأحوال

    92. هَلّ بإمكاني أَنْ أُصبحُ قادر على رؤية الغيب من خلال الاسقاط النجمي ؟

    الاسقاط النجميُ يشحذ قدراتُكَ الروحيةُ بالتأكيد. كلنا مختلفون عن بعضنا . كلنا لدينا درجاتُ مختلفةُ مِنْ الصلةِ مع الظواهرِ الروحيةِ المختلفةِ. بَعْض الناسِ لديهُمْ صلةُ بالتخاطرِ، بينما آخرون في التحكم بحركات الجسم ، أَو بالقدرات الروحية الأخرى. إذا كان لديك صلةُ بقراءةِ الغيب فقد َتُصبحُ أكثر قابلية وقدرة.

    93. كم أستطيع أن أبتعد بإستعمال الاسقاط النجميِ ؟

    بقدر ما تَتمنّى بالتأكيد فلا حدودَ لذلك . لكن لكي تَدْخلَ الفضاءَ، تَحتاجُ أَنْ يَكُونَ عِنْدَكَ سيطرةُ جيدةُ على أفكارِكِ وسرعتِكِ. وهذا يَأْخذُ وقتاً وصبراً طويلاًَ.

    94. هَلّ بإمكان الاسقاط النجمي أن يُساعدُني كي أَذْهبُ إلى الفضاءِ الخارجيِ والكونِ الآخرِ ؟ أَعْني، هَلّ بالإمكان أَنْ أَجتازُ الآلافَ أَو ملايينَ السنوات الضوئيةِ بعيداً بمجرد لحظةِ ؟

    نعم، تستطيع ذلك وسَتَكُونُ مندهشاً مِنْ السرعةِ التي ستكون قادراً على التنقل بها من خلاصل جسمِكِ النجميِ ، لكن قبل أن تتمكن من َعمَلُ ذلك، مِنْ الضروري أَنْ تَكُونَ متمرساً مجرّباً أتقنَت السيطرتَه على السرعةِ والأفكارِ والعواطفِ.

    95. هل هو وضع طبيعي للمشروعِ النجميِ في الذهاب إلى المريخِ ، الزهرة ، زحل ، والمشتري بدون الحاجة لذكر القمر ورؤية الحياةً على هذه الكواكبِ ؟ هَلّ بالإمكان أَنْ أَرى أجسام غريبة ؟

    نعم، من المحتملُ رُؤية الجسم الغريبِ. وحتى الحياة على الكواكبِ الأخرى. لَكنَّك مِنْ الضروري أَنْ تَكُونَ ماهرَ جداً بالسفر النجميِ قبل أن تتُمْكِنُ أَنْ تَعمَلُ ذلك.

    96. هَلّ بإمكان الشخص المسافر على المشروع النجمي أن يساعد الآخر أثناء رحلته النجمية ايضاً ؟

    إذا كان الشخصِ الآخرِ راغبُ بالمساعدة ، عندها نعم محتملُ. لَكنَّ الأمر ليس هو الصحيحَ دائماً لكي يَعمَلُ.

    97. كَيْفَ لي أن أَعْرفُ إذا كنت أتقدّمَ في مسعاي في الاسقاط النجميِ ؟

    سَتَعْرفُ طبيعياً ذلك أنت فقط لا تَستطيعُ أن تساعد على المعْرِفة. أنت سَتَعْرفُ بأنّك نَجحتَ عندما تَكتشفُ نفسك خارج جسمِكَ الطبيعيِ. وبينما تزاولُ التمرن ، هناك العديد مِنْ الظواهرِ قَبْلَ الاسقاط التي سَتخبرُك بأنّك على المسارِ الصحيحِ. وبَعْض أمثلةِ هذه الظواهرِ هي الإهتزازاتَ والأحاسيس العائِمة، والركود النجمي، وأصواتِ الطنين .. الخ.

    98. حينما أُزاولُ التمرن أَشْعرُ بالضغطِ في جبهتِي ورأسِ أنفِي . هَلْ هذا إشارة إيجابية ؟

    حيث أن لا وجود لشخصين متماثلين فإن الناس لديهم تجاربُ مختلفةُ. لا تقلق وفقط لاحظُ الضغطَ. والأعراض سَتَزِولُ في النهاية عندما يَتْركُ جسمَكَ النجميَ جسمَكَ الطبيعيَ. نعم يُمْكِنُ أَنْ تَأْخذَ هذا إشارة إيجابية.

    99. عندما أَغْلقُ عيونَي وأُركّزَ على شاكرة عينِي الثالثةِ أَرى نفق وضوء في النهايةِ. هَلْ سَأَخْرجُ من خلال هذا النفقِ ؟

    العديد مِنْ الناسِ يتركون أجسامِهم الطبيعيةِ من خلال شاكرة العينِ الثالثةِ ، لذلك تيْدو أنك في المسارِ الصحيحِ، وستجد النجاحِ القريب إذا كان يُمْكِنُك أَنْ تَرى النفق، يَجِبُ أَنْ تَخْرجَ من خلال هذا النفقِ.

    100. مؤخراً حينما أُحاولُ التمرن أشعر بإحساسَ وخز حار بدلاً مِنْ الوخز البارد. قَرأتُ أن التقديراتِ النجميةِ تَحْدثُ وخز بارد … وأنا شَعرتُ بوخز بارد في الماضي. فهل هذا يعني ان هناك شيء خاطئ ؟

    عودة للقائمة

    لا هذا لا يَعْني بأنّ هناك شيءِ خاطئُ. كُلّ أنواع الوخز سواء حار أَو بارد هي علامات جيدةَ.، فقط ركّزُ عليها وتحلى بالصَيْر في حالة الذعر. وفقط واصلُ الإرْتياَح حتى تتصل إلى الإهتزازاتَ.

    101. ماذا يخبرنا الآخرين المجرّبينَ عندما يكونوا خارج أجسامِهم ؟

    الناس ذَكروا لنا آنواع مختلفه مِنْ التجاربِ. في الحقيقة ،. بَعْض الناسِ فقط يعودون إلى أجسامِهم. يُسافرُ البعضُ إلى أماكنِ بعيدةِ. ويُسارعُ البعضُ للإكتِشاف حول أقربائِهم وأصدقائِهم وما يَعْملونَه . تجارب كل شخص في هذا المجال هي فريدة. . . تماماً مختلفة عن أي شخص آخرِ '

    102. هَلْ من المحتمل للحيواناتِ أَو ربما للناس سَيصْبَحُون مدركين لجسمِي النجميِ ؟

    بَعْض الحيواناتِ يُمْكِنُها أَنْ تَرى في المستوى النجميِ. القطط يُفترض أنها قادرة على ذلك . العديد مِنْ الوسطاء يُمْكِنُ أَنْ تَحسَّ بحضورَ الأجسامِ النجميةِ ، بينما بَعْض الوسطاء المجرّبين يُمْكِنُ أَنْ تَراهم

    103. هَلْ تَعْرفُ موقع تفاعلي جيد يمكن الناسِ من ممارسة التمارين التي تُمْكِنُ من عملهم مَع بعضهم البعض … في التعليقات والتفاعل وانتظار الإجابة ؟

    يُمْكِنُك أَنْ تُحاولَ البَحْث عن مجموعاتَ لتجمع على التقدير النجمي ، وربما تجد ما يهمك لأن تكون قريبة من مدينتك .

    104. جَلستُ مَع الناس الآخرين ِ الذين كنت أَمْرُّ بهم وهم في أعمالِهم اليوميةِ الطبيعيةِ ، وأنا أَعْرفُ أنّه عندما تكون خارج الجسمِ يُمكنكُ أَنْ تَكُونَ مَع الآخرين على هذه الخطة. لَكنِّي لم أرى أيّ شخص آخر بشكله النجميِ، ولم أَحسُّه في مكان قريب. لماذا يحصل ذلك ا؟

    هذا طبيعيُ. فالعديد مِنْ الناسِ لا يُبلغونَ عن رُؤية الآخرين في المستوى النجمي ِ. لكن عندما تكون في مستواك النجمي عدّة مرات، فإنك تتحرّكُ بسهولة، وعندها حتماً سَتُقابلُ شخص ما الذي أمّا مسافر نجمي واعي أَو حالم فاقداً للوعي.

    105. هَلّ بإمكانك أَنْ تُعيدُ الأجسام مِنْ سفرها النجميِ ؟

    أنت يُمْكِنُك أَنْ تَستردَّ التجاربَ والمعرفة والحكمة ، لكن لَيسَ الأجسام أو الأهداف َ.

    106. ماذا تَقُولُ لأولئك الذين يفكّرونَ بأن الاسقاط النجميَ لَيسَ "منطقيَّاً " أَو هو شر أو نوع من ممارسة الشيطانِ ؟

    أنا أَقُولُ لا شيءَ ، ليس من الضروري أن نُبرّرُ أنفسنا أَو نُثبتُ نقطتَنا إلى الآخرين. إذا كان البعض يَشْعرُ بأنّ الاسقاط النجميِ لَيسَ "منطقيَّاً" أَو "شريّرُ" أَو "شيطان، "ف هم عِنْدَهُمْ الحق في إعتقاداتَهم. لكن هناك أناس أكثر من أن يعدوا من الذين كَانَ لديهُمْ تجاربُ نجميةُ واعيةُ وهم من ليس لديهُمْ حاجةُ للإثْبات لأي جهة.ويَعْرفونَ بأنّه حقيقيُ

    107. عند زيارة شخص أثناء الحالة النجميةِ هَلْ يمكن أن يُحرّكُ جسمَ أَو يَتْركُ رسالةِ كي يعرف الشخص بأنّك زرته ؟

    نعم هذا محتملُ لكنه نادرُ جداً. عندما تكون في الحالة النجميِة فإن أكثر الناسِ غير قادرين على التَحريك أَو التأثير على الأجسامِ الطبيعيةِ. لكن هناك حالات عندما يكون الشخص قادر على جَمْع كثيراً من طاقة مِنْ مستويات نجميةِ أعلى، فأنّه يُجسّدُ نفسه في المستوى الطبيعي ، يُحرّكُ جسماً ، وبعد ذلك يتجسم ثانيةً. ، فلو أنَّك تُخطّطُ لتَعمَلُ هذا فقَدْ لا يَكُونُ محتملاً لكن إذا كنت تُريدُ الإثْبات بأنّك زُرتَ تستطيع الوصف لما شاهدته وبعد ذلك تبلغُ عنه لاحقاً .

    108. هَلْ هناك الكثير أكوان أخرى غير كونِنا الطبيعيِ هذا ؟

    على ما يبدو هناك الوجود الواسعُ والذي هو بدون حدودِ. هناك مسطحات بلا عدد وأحدها هذه الدنيا ، التي تَتذبذبُ على على مستوى ترددي مننخفض هناك العوالم التي تَتذبذب بالمستويات الأعلى والتي يُمْكِنُ أَنْ تُدْخَلهاَ فقط بواسطة الكائناتِ الروحيةِ المتقدّمةِ جداً. فمعظمنا يَحُومُ على المخططات الدنيويةِ و النجميةِ القريبة من الدنيويةِ. لذلك نقول نعم، هناك أكوان على هذه المخططات بالإضافة إلى المخططات الأخرى.

    109. كَيْفَ أستطيع أن أُصبحُ مشاركاً في الخلق في هذا الكونِ ؟

    َأنت مسبقاً تخْلقُ. لقد خَلقتَ ما اختبرته حتى الآن. نحن نغفل الحقيقة بإِنَّنا نَخْلقُ بشكل ثابت - ونعتقد بأنّ الأشياءِ تَحْدثُ إلينا. فقط قم بتحسين إحساسَكَ الواعي، وسَتُدركُ بأنّك خالق مشارك. وسَيكونُ عِنْدَكَ مرحاً عظيماً عندما تَبْدأُ بالخَلْق بشكل واعي .

    110. كَيْفَ يمكنني أن أَعْرفُ الإختلافَ بين أنْ أكُونَ ميتاً وأنْ أكُونَ في الاسقاط النجمي ؟

    عندما تكون ميت، فإنك تَدْخلُ الخطة النجميةَ. ويُمْكِنُك أَنْ تَزُورَ الخطة النجميةَ عندما يكون لديك موقعاً نجمياً أيضاً. على عند الميت لَنْ تَكُونَ قادراً على إعادة دخوله للجسمِ لأن الحبلَ الفضّيَ الغير ملحوظَ والموصول بين الجسمَ الطبيعيَ والجسمِ النجميِ قد انقطع أخيراً. عندما تدخل الموقع النجميُ، الحبل يبَقى سليمَاً ويُمْكِنُك أَنْ تَعُودَ بسهولة إلى جسمِكَ الطبيعيِ. .. هذا هو الإختلافُ.

    عودة للقائمة

    111. لماذا أثناء تقديراتِي النجمية لا أَستطيعُ التَحَرُّك بشكل كافيُ بعيداً عن جسمِي؟

    يَجِبُ عليك أَنْ تَفْحصَ نفسك لإيجاد الجوابِ على هذا السؤالِ. هَلْ تَخْشي أن تتَحَرُّك بعيدِاً عِنْ جسمِكَ؟

    يَجِبُ عليك أيضاً أَنْ تَفْهمَ بأنّ هناك جاذبية قويَّة بين الجسمِ الطبيعيِ والجسمِ النجميِ. يمِيلُ الجسمان إلى الإتِّحاد. يَجِبُ أَنْ تَستعملَ قوَّةَ ارادتك للإبتِعاد عنه. الخدعةَ هي في أَنْ تَبتعدَ عن الجسمِ الطبيعيِ حالما يصبح لك موقع نجميُ. وإذا بقيت قريب جداً إليه وتَنْظرَ إليه، فإنك سَتَجِدُ نفسك ترتد إليه. عندما يصبح لديك الموقع النجميُ، يَبقي أفكارَكَ خالية مِنْ جسمِكِ الطبيعيِ. تجنّبْ التَفكير فيه. إذا فكرت كثيراً بجسمِكَ الطبيعيِ، سَتَجِدُ نفسك تعود إليه.

    112. كيف أديرُ وأناور وأَنا في العالمِ النجميِ؟

    َستُ متأكّدَ إذا فَهمتُ سؤالَكَ بشكل صحيح. هَلْ تَعْني كَيْفَ تَتحرّكُ بسهولة في العالمِ النجميِ؟ إذا كان نعم، الجواب هو – أنك تَتحرّكُ بأفكارِكَ. الأفكار هي كُلّ شيءَ على الخطة النجميةِ. إذا كنت تُريدُ الذِهاب مِنْ نقطةِ إلى اخرى فإنك تَحتاجُ للتَفكير بالنقطة الاخيرة وعندها تكون هناك. كذلك قَدْ تَجِدُ بأنّ عِنْدَكَ سيقانُ نجميةُ ، ليس مطلوباً استعماليها . إنها مشابهة لأحاسيسِنا الطبيعيةِ، لدينا أحاسيسُ نجميةُ، التي هي معززة وأكثر تَطَوُّراً مِنْ الطبيعي المعتاد ِ.

    113. كَيْفَ يمكنني أن أَجْعلُ تجربتَي النجمية أطولَ ؟

    أنت فقط يَجِبُ أَنْ ترغبها. إذا تَحسُّست جسمَكَ الطبيعيَ يُأشرُ لشيء، يَجِبُ أَنْ تَحترمَ رغباتَه. ولا تبْقى خارجاً عنه عندما طالما أنه اشار لك بوضوح أنه ُريدُ إستعادتك.

    114. لماذا بَعْض الرحلات شديدة أكثرِ مِنْ الرحلات الآخرى ؟

    أحياناً تَزُورُ أماكنَ تكون مرتْبطُ معها عاطفياً. هذه الأماكنِ لَها إحساس الإرتباطِ والامتلاك القوي. أَو َرُبَّمَا يُساعدونَك على تذكّرُ بَعْض المواقف القوية من الذاكرة أَو المهملة ، هذه أماكنَ أَو خطوط زمنية لديها تأثيرُ عليك في حياتِكَ الحاليةِ أَو الماضيةِ. لِذلك هذه الرحلاتِ يُمكنُ أَنْ تَكُونَ أكثرَ حدّة مِنْ رحلات الآخرين.

    115. هل يُمْكِنُ من خلال المشروعَ النجميَ رُؤية نوعِ مرض لشخص ولم يوجِدُ له دواء. . . "؟

    إذا كان لديك الرغبة أَنْ تُصبحَ معالج، وتساعدُ من هم في حاجةِ ، الجواب نعم يُمْكِنُك . عندما تكون في المشروع النجمي يُمْكِنُك أَنْ تَتعلّمَ أيّ شئَ تَتمنّى تَعَلّمه وإسْتِعْماله لمنفعةِ أولئك من هم على الأرضِ.

    116. إذا كان عندي كابوس ، هَلْ هذا يَمْنعُني مِنْ الخُرُوج والاستمرار ؟

    الكوابيس هي الطريق عظيم لكي يكون لديك الأحلام الشفافة. تَحتاجُ لتَأكيد نفسك لعِدّة أيام حينما تَرى الكابوس وسَتُدركُ بأنّ هذه لَيستْ حقيقيَة وهي فقط حلم. وعندما تُصبحُ شفافَ سيُمْكِنكُ أَنْ تُحوّلَ ذلك الحلم الشفاف الى ما ترغبه

    117. هَلْ من المحتمل أن أدْخلُ بأحلامَ شخصِ آخرِ أثناء الاسقاط النجمي ؟

    يُمكنُك أَنْ تَكُونَ جزءَ من أحلامِ الشخص ما أَو التجاربِ النجميةِ عندما تكون في خارج جسمِكَ كما يُمكنُك أَنْ تَكُونَ جزءَ من حياةِ شخص ما عندما تكون داخل جسمِكَ الطبيعيِ. أنت لا تَستطيعُ السَيْطَرَة على أفكارِ شخص آخرِ، سواء بأحلام، أو بالتجارب.

    118. إلى متى أستطيع أن أبقى خارج جسمي ؟ هَلْ هناك مهلة زمنية معينة ؟

    فقط الحدّ الذي إستعدتَه لنفسك. بوضوح ، أنت لا تَستطيعُ البَقاء في الخارج لسَنَواتِ لأن لديك حياة على الأرضِ. أنت يَجِبُ أَنْ تَستيقظَ في جسمِكَ الطبيعيِ . يُمْكِنُك أَنْ تَبْقى خارجه لمدّة بِضْع دقائقِ، وإذا كنت مجرّب محترف ربما لعِدّة ساعات.

    119. ماذا لو أنّني أردتُ البَقاء في المستوى النجمي ولا أريد أن أرْجعَ ؟ هَلْ هذا محتمل ؟

    تجاربكَ في الخطة النجميةِ سَتُعمّقُ فَهْمكِ ومعرفتك للحياةِ.وسَتُطوّرُ لك أيضاً الحبّ الأعظم للحياةِ والتَحَمّلِ للكائناتِ الأخرى. عندما تكون في المستوى النجمي ، سَتُدركُ بأنّ الحياةِ على الأرضِ لَها غرض. وعندها سوف لَنْ تُحاولَ الهُرُوب إلى المستوى النجمي ِ. سَتَرْجعُ - متطور روحياً أكثر. يُمْكِنُك أَنْ تَبْقى في المستوى النجمي لفترةِ غير محدودةِ عندما تكون ميتاً. بالطبع، رغم ذلك، الناس يعودون ويَأْخذونَ أجسامَ جديدةَ. نَأْخذُ ولادةً أخرى أَو منسوخةَ.( تقمص )

    120. هَلّ بالإمكان أَنْ تختبر " الوعي الكوني " عندما نكون في الاسقاط النجميَ ؟

    يَعتمدُ كُلّ شيءُ على الذي تَعْنيه بالوعي الكونيِ. إذا كنت تَعْني العقلَ الكوني أَو "الله" أَو " الحقيقة النهائية" أَو أي شئ آخر ، يَجِبُ عليك أَنْ تَعمَلُ الكثير مع الروحِ قبل اختبار هذا . الوعي الكونيَ يسكَنُ في المستوى الأعلى الذي يتسهل الوصولُ له فقط من خلال الكائناتِ المتقدّمةِ روحياً. في تلك الخطةِ يكون الفرد مندَمْجاً مع الكلية بالكاملِ.

    عودة للقائمة

    121. هَلْ سَبَقَ أنْ مررت بتجربة التُواصلُ الآني مع الجسم طبيعي على المستوى المادي ؟

    لا ، أنا أبداً لم يكن عِنْدي مثل هذا التجربةِ.

    122. هَلْ يُمْكِنُك أَنْ تسافر نجمياً إلي ويُثبتَ لي بأنّ هذه الحالة تَعْملَ ؟

    أنا لَستُ بِحاجةٍ إلى أَنْ أُثبتَ إلى أي واحد ذلك الاسقاط النجميِ يَعْملُ. هذا لَيسَ أمراً حول إعتقادِ اجباري على الآخرين. إذا كنت تُريدُ رُؤية أن هذا حقيقيُ أَو لَيس حقيقي ، عليك أن تقوم بالعمل وتختبر العملية بنفسك ، فليس هناك برهان أفضل مِنْ التجربةِ الشخصيةِ.

    123. كيف تعمَلُ كُلّ من خطواتَ الشعور بالاسترخاء والتركيز والتذبذب والحالة

    عندما تكون مرتاحُ بالكامل سَتَشْعرُ كما لو أنَّك ليس لديك جسمُ ، لن تحس بأرجلك أو ذراعيك. عقلك سيكون نظيفاً من كُلّ الأفكار. تدخل في حالة من شللَ النومِ. عندما يصبح عِنْدَكَ شللُ نومِ ( تصلب نجمي )، سَتَكُونُ غير قادر على تَحريك جسمِكَ. وسَيَبْدو ثقيل جداً، كما لو أنَّ شخص ما رَبطَك بسريركَ. الإهتزازات سَتَشْعرُ بها كما لو أنَّ هناك إندفاع لإنتقال الطاقةِ في كافة أنحاء جسمِكَ. الخروجَ هو في اللحظةُ التي تتحرر بها بشكل نهائي ، حيث فجأة تَكتشفُ نفسك تعَوْم خارج جسمِكَ.

    124. هَلْ العالم النجمي هو نسخة عن العالمِ الطبيعيِ أَو هو عالم نحن من نتحكم بما هو ؟

    العالمَ النجميَ هو عالم غير ملحوظ يَشْملُ أفكارَ الناسَ والعواطف، والرغبات. تَدْمجُ بالخطة النجميةُ والخطة الطبيعيةُ مع بعضها البعض. ليس هناك حَدّ مُتميّز يَفْصلُها عن بعضها. لذلك فهو يَشتملُ على الأشياءِ المتوفرة في العوالمِ الطبيعيةِ وأيضاً المتوفرُه داخل عقولِ الناسِ كتخيلات، وأفكار، ومفاهيم ، وأحلام .

    125. هَلْ بإمكان شخصان في غرفةِ واحدة ينفذان الاسقاط النجميِ في نفس الوقت يُمكنُ أَنْ يَكُونَا قادرين على رُؤية بعضهما البعض بعد خروجهما من أجسامهما ؟

    نعم، يُمْكِنُ أَنْ يعملا المشروع النجميَ سوية، ويَريا بعضهم ويَشتركُا في التجربةِ النجميةِ سوية.

    126. لماذا نحن يَجِبُ علينا أَنْ نَتفاعلَ مع العالمِ الغير مرئيِ إذا كان الله أَعطانا جسم طبيعي الذي فيه نعيش على الأرضِ؟

    ليس من الضروري أن تأخذ الطريقُ ، المهم هنا هو أن ملايين الناسِ كَانتْ تقوم بالاسقاط النجميُ منذ قرونِ. هَلْ تَعتقدُ بأنّ الله لم يعمل شيء حوله لو كان لا يريده أن يكون لنا ؟ من المحتمل أنه يُريدُنا أَنْ نَستكشفَ العوالمَ النجميةَ أيضاً، لكي يُمْكِنُ أَنْ نُصبحَ بشرَ أفضلَ ونَجْعلُ هذا العالم أفضل للعَيْش فيه .

    128. هَلْ الكيانات النجمية تَوجِدُ في الحقيقة؟ إذا نعم، هَلْ هي خطرون، وهَلّ بالإمكان أَنْ يتؤذيني ؟

    الكيانات النجمية تَوجِدُ. ونحن لَسنا المخلوقاتَ الوحيدةَ المحيطة. لَكنَّها لا تستطيعَ إيذائك، ما لم تَسْمحُي لها لإرْهابك. إذا كانت تجْعلُك أكثر أماناً، عليك بتعلّمُ بَعْض تقنياتِ الدفاع عن النّفسِ النجميةِ . أحيطْي نفسك بغمد وقائي مِنْ الضوءِ الأبيضِ الكهربائيِ وراقبْي تلك الكياناتِ النجميةِ السيئةِ كيف تَهْربُ منك.

    129. كيف نستطيع أن تَتفادى الكياناتُ النجميةُ السلبيةُ ؟

    تجنّبْ التَفكير بهم وأنْ لا تَكُونَ خائفاً منهم. هم سَيُرهبونَك فقط إذا كنت خائفاً منهم. وهم لا يَستطيعونَ إيذائك. إنهم مخلوقاتَ طائشةَ. إذا كنت تُريدُ يُمْكِنُك أَنْ تَلْبسَ تعويذة وقائية أَو تستعملُ بَعْض تقنياتِ الدفاع عن النّفسِ الروحيةِ. مثل تقنيةِ تَضعَ نفسك في كرة من الضوءِ الأبيضِ الوقائيِ. حيث أن ت الكياناتُ السلبيةُ َكْرهُ أيّ شئُ لامعُ وإيجابيُ.

    130. كَيْفَ أَحْمي نفسي مِنْ هذه الكياناتِ ؟

    يُمْكِنُ أَنْ تَحْمي نفسك بأن لا تُفكّرُ بشأنها كثيراً. هم سَيَقتربونَ مِنْك فقط ، وإذا أدركوا بأنّك خائف منهم. كن إيجابيُ ولامعُ ومبتهجُ.، وهذا ما تَكْرهةُ الكياناتُ السلبيةُ ، وبذلك سَيَبْقونَ بعيداً عنك.

    يُمْكِنُ أَنْ تَستعملَ بَعْض تقنياتِ الدفاع عن النّفسِ النجميةِ أيضاً. ، يُمْكِنُ أَنْ تُحيطَ نفسك بالضوءِ الأبيضِ الناصعِ لإبْعاد الكيانات السيئة.

    عودة للقائمة

    131. ما هو الحبل الفضّي ؟

    الحبلَ الفضّيَ هو حبلُ من الطاقةِ الذي يُوصلُ الجسمَ الطبيعيَ إلى الجسمِ النجميِ. يتّصلُ الجسمان مَع بعضهم من خلال الحبلِ الفضّيِ. وطالما أن الحبل الفضّي سليمُ، فأنت حيّ.وهو يَنكسرُ فقط عند المُوتُ.

    132. هَلْ هناك أيّ خطر من كيانِ شريّرِ قد يَقْطعُ الحبلَ الفضّي َ؟

    يَعتقدُ العديد مِنْ الناسِ المُضَلَّلينِ بأنّ الكيانَ الشريّرَ يُمْكِنُ أَنْ يَقْطعَ الحبلَ الفضّيَ. لَكنَّه لا يُمكنُ أَنْ يَكُونَ هذا حقيقي

    إذا كان الكيانِ يُمْكِنُ أَنْ يَقْطعَ لك حبلَكَ، فانهم كَانوا عْملوا ذلك حتى الآن. تذكّرْأنه في كُلَّ مَرَّةٍ عندما نَنَامُ، نحن جميعنا نصبح مشروع نجمي بشكل غير واعي. وطالما إستيقظتْ بنجاح بعد كُلَّ لَيلة لكُلّ هذه السَنَواتِ، ولا أحد قَطع لك حبلَكِ حتى الآن، لِماذا يَجِبُ أَنْ نعتقدَ بأنّهم يُمْكِنُ أَنْ يَقْطعوه عندما تكون مشروعَ نجميَ بوعيك ؟

    أنت المسيطر بالكامل على جسمِكَ وحبلِكَ الفضّيِ. لا أحد يُمْكِنُه أَنْ يَآْذيك أَو يمْسَّك ضد ارادتك. إذا كنت قلق، قَدْ تَحسُّ بالراحة مع إستعمال تقنيات العلاج والدفاع عن النّفسِ. التي سَيتبعدُ كُلّ العناصر السيئة.

    133. هَلْ أنا مربوط بَالحبلُ الفضّيُ دائماً ؟ وهو لا يَنكسرُ أبداً ؟

    يُوصلُ الحبلُ الفضّيُ جسمُكَ الطبيعيُ إلى جسمِكَ النجميِ بحق مِنْ وقتِ الولادة. وهو لا ينكسر أبداً طالما أنت حيّ. فالحبل الفضّي يَنكسرُ ويَتحلّلُ فقط عند المُوتُ.

    134. هَلّ بإمكان الكيان الشريّر أن يُسيطرُ على جسمِي؟

    لا أحد يُمْكِنُه أَنْ يَأْخذَ ملكية جسمِكَ ضدّ رغبتكِ.

    135. هَلّ بإمكان هذه الكياناتِ أن تتبعني عندما أَعُودُ إلى جسمَي؟

    حتى لو تبعوك عندما تَعُودُ إلى جسمَكَ، فهم لا يَستطيعونَ الأَخْذ بملكيتك. على أية حال، ليس من الضروري أن تَقْلقُ. طالما تَلتزمُ الهدوء، وغير خائف وإيجابي التفكير ، لا يمكن لكيانَ سلبيَ أن يُضايقُك.

    136. إذا كان عِنْدي قلب ضعيف، هَلّ يمكن أَنْ أَمُوتُ؟ وإذا أخافتني الكياناتَ، هَلّ بالإمكان أَنْ يَآْذوني في أية حال؟

    إذا كان عِنْدَكَ قلب ضعيف أَو مشاكل قلبية أَو أيّ مشكلة صحية رئيسية ، يَجِبُ أَنْ تَتجنّبَ الَدَخوُّل في مغامراتِ التمارين الخارقة أَو أن تستشير طبيبك قبل مُحَاوَلَة الدخول في المشروعِ النجميِ.

    137. ما العمل عندما أُصادفُ أحد هذه الكياناتِ؟ كيف يَجِبُ أَنْ أَرْدَّ عليها ؟

    إذا صادفُت كيان سلبي، عليك أن تَلتزمُ الهدوء. لا ترتعب وعندها. سَيَتْركُك الكيانَ السلبيَ وسَتَكُونُ متُفاجئ لابتعاده عنك ُ. وهناك بديل آخر حيث يُمْكِنُك أَنْ تَستعملَ تقنية الدفاع عن النّفسِ الروحيةِ، واطْلبُ دليلَك الروحِي للمساعدةِ، أَو ارتدي تعويذة وقائية لتَجَنُّب الكياناتِ السلبيةِ.

    138. لماذا هذه الكياناتِ قادرةِ أن 'تَجْعلُني أُسلّطُ بشكل نجمي ضدّ رغبتي ؟

    لا أحد يُمْكِنُ أَنْ يَجْعلَك مشروعَ نجميَ ضدّ رغبتكِ. كَيْفَ تَكُونُ متأكّدة بأن الكياناتِ تَجْعلُك تُسلّطُ ؟

    139. اهتمامي الرئيسي في الوجود أن أحَجزَ بالمستوى النجميِ لكي أعمل على اثبات أن الكيانات هذه وهمية

    أنت سوف لَنْ تَدْخلَ العوالمَ النجميةَ الأوطأَ ما لم تُريدُها في الحقيقة، أنت لَنْ تَذْهبَ إلى أيّ مكان لا تُريدُه أنت سَتَذْهبُ فقط إلى الخطة التي تَجاري حالتكِ العقليةَ ، الأفكار، وأنظمة الإعتقادِ. إذن لو أنَّ أفكارِكَ صافية وجيدة، لَنْ تَكُونَ قادر على البَقاء في المستوى النجمي الأوطأ، حيث أغلب هذه الكياناتِ تَستقرُّ. إهتزازاتكَ سَتُنغاّمُك فوراً مع العوالمِ النجميةِ الأعلى.

    140. كَانَ عِنْدي تجربة طبيعية سيئة بالهجومِ الروحيِ. كَيفَ أَعْرفُ بِأَنَّ هذا الشيءِ لن يحَدَث أثناء الاسقاط النجميِ ؟

    الهجمات الروحية، حتى إذا كانت تحدث على الأرضِ، فيُمْكِنُ أَنْ يتم الُتعاملَ معه. أولاً ، التمييّزُ بمعرفة المهاجمَ. فهَلْ تَعْرفُ مَنْ يهاجمُك؟ الهجوم المضاد يتم بطاقة المَحَبَّة مِنْ الوعي الكونيِ؛ الوعي المقدس ، الله، أو ما يمكن تسميته. أبداً لا ترسل أفكارَ الغضبِ والكْرهُ إلى مهاجمِكَ. إحمَي نفسك بالضوءِ الأبيضِ الناصعِ والأفكارِ الإيجابيةِ. طوّرْ قواك الروحِية الخاصةِ. وأخيراً، يُمْكِنُك أَنْ تَطْلبَ من دليلك الروحي وملائكة الرحمة للمساعدة .

    عودة للقائمة

    141.أنا أَلتقطُ الطاقاتَ والأفكارَ مِنْ الناسِ الآخرينِ وربما كيانات أخرى ، وأُحاولُ الإبْقاء على مستوي عالي من الإهتزاز. لكن هناك طاقات مُظلمة هناك تُحاولُ سَحْبي للأسفل.

    التَركيز الهاديء عليها ، وستبتعد عنك . سَيَبتعدونَ عنك. وسَتَجْذبُ ما تُفكّرُ بشأنه؛ لذلك عليك أن تتجنّبُ تالَركيز عليهم. في هذه الأثناء، يُمْكِنُك أَنْ تَفْحصَ أنماطَ أفكارِكِ الخاصةِ ونظامِ إعتقادِك. ما الذي لديك يَجْذبُ الطاقاتَ المُظلمةَ؟ عليك أن تميّزُه وتزيلُه ومشكلتكَ عندها تُحْلَّ.

    142. كَانَ عِنْدي ثلاثة اسقاطات تلقائيةِ ممتازةِ. لكن حينما أُحاولُ بالمشروعِ الطوعيِ، جسمي النجمي فقط يَنتقلُ من الجسمِ الطبيعيِ، لكنه يعود بسبب الخوف. ما الذي يتوجب عمله في مثل هذه الحالةِ ؟

    أنت تَحتاجُ للتَعَامُل مع الخوفِ. إذا كنت خائفاً سَيَكُونُ من الصعب جداً لك النَجاح. تَحتاجُ لفَهْم خوفِكَ، وتَكتشفُ بالضبط أ خائف من ماذا . وأنت تَحتاجُ قليلاً من شجاعة لمُوَاجَهَة ذلك الخوفِ مرّة. وعندما تُواجهُ مخاوفَكَ، ستختفي كل هذه.

    143.هل يُمْكِننيُ أَنْ أَتعلّمَ الاسقاط النجمي في النهارِ عندما أَحتاجُ بدون الحاجة للنومِ أولا ً؟

    للمشروع النجميِ، يَحتاجُ جسمَكَ الذِهاب للنَوْم بينما يكون عقلك يقظُ. يُمْكِنُك أَنْ تمارس في النهارِ إذا أردت ذلك ، لَكنَّك يَجِبُ أَنْ تَضعَ جسمَكَ في حالة النَوْم لكي يُمْكِنُ لمستواك النجمي أَنْ يُفلتَ منه.

    144. أَنا من النوعُ الذي يخاف مِنْ الظلامِ. هَلّ بالإمكان أَنْ أمارس المشروع النجمي ؟

    حاولْ التَسْليط النجميَ في النهارِ. يُمْكِنُك أَنْ تَعمَلُ هذا أوَّلُ شَيءٍ في الصَّبَاحِ. وفي نفس الوقت، حاول الَتغلّبُ على خوفِكِ مِنْ الظلامِ. الخوف هو العائقُ الأكبرُ في السفر النجميِ الناجحِ.

    145. هَلْ من المحتمل أنه في المستوى الواعي أن يكون هناك نوع من الخوف يَتدخّلُ في التقديرِ وإذا كان الأمر كذلك ماذا أعْمَلُ لقهر مخاوفَي ؟

    هذه المخاوفِ مجهولةِ، تتوارى في أعماقِ عقلكَ الباطنِي ، عادة ما تظهر للسطح أثناء عملِ الحلمَ والتأملَ. إدخلْ في حالة التأمل ، وإسألْ نفسك ما هو الذي تَخَافُه أكثر. إقبلْ الأجوبةَ. وبعد ذلك حاول التَحليل لماذا أنت خائف من حالة الخوف . ثمّ اسْألُ نفسك ما هو الأذى الذي يمكن للخوفِ أن يعمله معك ؟ عادة من المحتمل في كُلّ الحالات سَتَجِدُ بأنّ مخاوفَكَ هي لا شيءَ يجعلك تخاف منه

    146. هَلْ أَحتاجُ لتَثبيت الأشياءِ الذي تمْنعُني من عَمَل الاسقاط النجميِ ؟

    نعم، إذا كنت تُريدُ السفرِ النجميِ يَجِبُ أَنْ. تَحتاجُ لإزالة كُلّ شَكّ ، خوف، فكر، وإعتقاد يَمْنعُك من إمتِلاك التقديرَ النجميَ.

    147. أنا يحْصلُ معي هزّاتِ في الجسمِ في أغلب الأحيان أثناء التسليط . وأنا أَخَافُ ذلك. كَيْفَ أُزيلُ هذا الخوفِ ؟

    هزّات الجسمِ عادية جداً عندما تُحاولُ التَسْليط. وهي إشارة إيجابية جداً ، ليس هناك شيء يمكن أن يخيفك. عليك أن تؤكد هذا إلى نفسك. تذكّرُ دائماً أن أيّ إشارة إيجابية تَأْخذُك خطوة لتكون أقرب إلى حالة الاسقاط ِ.

    148. هَلْ من المحتمل بأنّي قد لا أكونُ قادراً على العَودة ؟

    أنت دائماً سَتَكُونُ قادراً على العَودة. فقط فكّرُ بجسمِكَ الطبيعيِ وأنت سَتَجِدُ نفسك عائداً إليه .

    149. كَيفَ أَعُودُ إلى جسمِي ؟

    فقط فكّرُ بجسمِكَ. قرّرْ العَودة إليه. حالما تُفكّرُ بجسمِكَ الطبيعيِ سَتَجِدُ نفسك جَذبتَ إليه ؛ وفوراً سَتَمتصُّ عائداً إليه.

    كن واثقاً رُبَّما يكون لديك مشاكلُ تَبتعدُ عن جسمِكِ ، لكنها لا يمكن أن تجعلك بعيداً عن جسمك

    عودة للقائمة

    151. كَيْفَ يمكن لشخص أن يَدْخلُ الحالة النجميةَ بدون أن يمُوتَ ؟

    إنّ ظاهرةَ الخُرُوج من الجسمِ إلى المستوى النجمي بدون مَوت تدْعَى الاسقاط النجميَ .

    كل منا يواجهها ويختبرها كُلَّ لَيلة عند النوم ، لَكنَّك فاقد الوعي لها. عندما تَعمَلُها بشكل واعي فإنك تقوم بعملية الاسقاط النجميَ. جسمكَ سَيَكُونُ نائم، ولَيسَ ميتَ، وأنت سَتَكُونُ في المستوى النجمي. وفي هذه الحالة تبقى على تُواصلُ دائم مع جسمِكَ الطبيعيِ الذي يَستعملُ طاقةً تسمى بالحبلِ الفضّيِ. هذا الحبلِ لا ينكسر أَبَداً إلا عند الموتِ.

    152. ما هي الأخطار الطبيعية أثناء الاسقاط النجمي؟

    ليس هناك أخطار طبيعية ترتبط بالاسقاط النجميِ. فجسم الطبيعي سَيَكُونُ مرتاح ونائم تماماً بينما جسمَكَ النجميَ سَيَستكشفُ ويَتعلّمُ. الناس أصحاب القلوب الضعيفه أَو من لديهم أمراض رئيسية أخرى يَجِبُ أَنْ يَتجنّبا الاسقاط .

    155. حينما أُحاولُ الاسترخاء ، أنام . كَيْفَ استطيع تحاشي هذا ؟

    هَلْ أن تُتعبُ جداً عندما تُحاولُ الإرْتخاء ؟ إذا كان الأمر كذلك، عليك التجريب خارج هذا الوقت عندما تَشْعرُ بالانتعاش، واليقظة والنشاط حاولُ المُزَاوَلَة للتجربة في الصباحِ، مباشرة بعد النُهُوض.

    156. عندما أمارس الاسقاط النجمي، أَخمن بأنّني سَأكُونُ مستيقظ "بالشكل النجمي" طوال الليل. هَلْ هذا يجعلني أُتعبُ مِنْ قلةِ النومِ؟

    َيحتاجُ جسمُكَ الطبيعيُ النومُ، ولَيسَ جسمَكَ النجميَ. لذلك سوف لَنْ تَبْدوَ مُتعِب. لَنْ يَكونَ عِنْدَكَ أيّ قلة في النومِ. تذكّرْ بأنّ جسمَكَ الطبيعيَ يَنَامُ بمنتهى السعادة عندما يكون جسمَكَ النجميَ يَستكشفُ العوالمَ النجميةَ الخارجية .

    157. هَلّ بإمكان التوتر أَنْ يَمْنعُني من الاسقاط النجميِ؟

    نعم، يُمْكِنُه أَنْ. يَمْنعَك من الإرْتياَح بالكامل. ولأن المشروعَ النجميَ، يحتاجُ للإرْتياَح بالكامل لكي يَبْقى عقلك مستيقظ عندما يذهب جسمَكَ الطبيعيَ للنَوْم.

    158. بعد الإرخاءِ الكاملِ، يُمْكِنُتي أَنْ أَصِلَ لمرحلةَ يكون جسمي نائم تماماً لكن عقلي مستيقظ تماماً . ماذا يجب أن أعْمَلُ الآن؟ ماذا يجب أن تكُونُ خطوتي القادمةُ ؟

    إتركْ جسمَكَ وحاولْ بأيّ تقنية التي تَعْملُ معك. البعض يركز على عينِه الثالثةِ ؛ وهذا يُؤدّي إلى الاسقاطِ النجميِ. والبَعْض يَتخيّلونَ أنفسهم يضيؤونَ ويعومون نحو السقفِ. يُمْكِنُك أَنْ تُحاولَ التقنية التي ترتاح مَعها وتمضي

    159. أنا زاولتُ التمرين وأحسستُ كما لو أنَّ كامل جسمِي تكُهربَ. خِفتُ كلياً ماذا يعني هذا ؟

    أنت وَصلتَ المرحلةَ الإهتزازيةَ - إحدى أعراضِ التقديرِ النجميِ الناجحِ. إذا إلتزمتَ الهدوء ولاحظتَ ما يمكن أن يحْدثُ بِموضوعية وبدون خَوْف، َرُبَّمَا كَانَ عِنْدَكَ التقدير النجمي الناجح.، في المحاولة الثانيةً، وفي المرة القادمة تَصِلُ لتلك المرحلةِ، لا تَضطربُ وفقط تعْرفُ بأنّك قريب جداً من النجاحِ

    160. أنا أَحْصلُ على الإهتزازاتِ الحادّةِ في أغلب الأحيان في كافة أنحاء جسمِي. لَكنِّي لا أَستطيعُ تَجَاوُز تلك النقطةِ.

    إذا كنت تَصِلُ مرحلةَ الإهتزازَ، يكون الجزء الأول الصعب قد نفذ َ. وفقط تَحتاجُ لمُمَارَسَة الإرادة قوية وتفعيل التخيل وتَتصوّرُ نفسك تعَوْم لفوق. إذا كنت تَشْعرُبالخوفُ يَمْنعُك، تفْحصُ أجاباتَي السابقةَ حول كَيفَية التغلّبُ على الخوفِ. واعمل بها ، وثق بأنك قريب جداً من النجاح في الاسقاط النجمي الواعي .

    161. كَيفَ أستطيع أن أَبْدأُ لكي أحس بالإهتزازاتِ ؟

    قبل الدُخُول بمرحلةِ الإهتزازَ، تَحتاجُ لتَخفيف واسترخاء جسمِكَ بالكامل.

    هَلْ أنت قادر على الاسترخاء بالكامل وتصِلُ لمرحلةَ الشللِ النومِي؟ بعد ذلك سَتَبْدأُ بالتَذَبذُب ، وبعد فترة بسيطة ستكون بالمشروعُ النجميُ.

    162. ما هو الشلل النجمي؟

    الشلل النجمي ( أو التجمد النجمي ) يَحْدثُ أمّا قبل أن يوشك الجسمِ النجميِ أَنْ يَتْركَ الجسمَ الطبيعيَ، أَو بَعْدَ أَنْ يَعُودُ إلى جسمِكَ. أثناء هذه الحالةِ، قَدْ تَجِدُ بأنّ جسمَكَ الطبيعيَ في حالة مِنْ الشللُ وأنت غير قادر على التَحَرُّك. هذا يَحْدثُ لأكثر الناسِ؛ وهو طبيعيُ جداً. إذا حْدثُ قبل التقديرِ، بعدها سيَبتهجُ لأنك جداً قريب من النجاحِ. وإذا َحْدثُ بعد التقديرِ، فقط عليك أن تنتظرُ بضعة لحظات وهو سيبتعد ُ.

    163. تَقُولُ أن ليس هناك أَبَداً مشكلةِ في العودة إلى جسمِكَ لَكنِّي كُنْتُ أَجِدُ نفسي غالباً في حالة مشلولة وهي تدوم عدة دقائق وتجعلني مضطرب بحق .

    نعم، ليس هناك أَبَداً مشكلةِ عودة إلى جسمِكَ. إذا شُلِلتَ، وهذا يعْني بأنّك عدت مسبقا إلى جسمِكَ هذا يحدث عموماً ، وهو شيء صحّي. عليك أن تلتزم بأن تَضطربَ. ( عد لإجاباتي السابقة )

    164. أحياناً عندما أَتأمّلُ ، أشعر بأني مشلولَ جداً. هَلْ هذا الوضع الطبيعي؟

    أنت تُواجهُ شيءَ مسمّى شللِ النومِ أَو الشللِ النجميِ. جسمكَ نائم نوماً عميقاً، لكن عقلك مستيقظُ. هذه الحالةُ المثاليةُ للتقديرِ النجميِ. (عد إلى أجوبتِي السابقةِ)

    165. كَيفَ يمكن للشخص أن يَبقي مركزاً بعد بدايةِ الإهتزازاتَ لكي يَخْرجَ؟

    تَحتاجُ لمُمَارَسَة قوةِ الإرادة لإلتِزام الهدوء والتركّيزَ والصبر وتجنب حالة الذعر. فقط حاول بالمُلاحَظَة الموضوعية وبشكل هادئ. مع بَعْض التمارين ، وسَتَكُونُ قادر على إبْقاء التركيزِ أثناء وقتِ الخروجِ. ثمّ يَجِبُ أَنْ تُركّزَ على فكره واحده – لكي يتم الخُرُوج إستعملْ تقنيات التخيل المتوفرة للخروج الناجح.

    166. أَحْصلُ على الإهتزازاتِ لَكنِّي لا أَسْمعُ أيّ نوع من الطنين الصوتِي في آذانِي. لِماذا؟

    بعض الناس يَسْمعُون الطنين ، لكن الكثيرَ لا.يسمعون ، وهذا جيد جداً. كُلّ فرد فريدُ وعِنْدَهُ تجاربُ فريدةُ للتقديرِ النجميِ.

    167. هل ممارسة الجنس تحدَّ من القدرتِه في المشروعِ النجميِ ؟

    هناك مدرستان من الأفكارِ. المجموعةُ الأولى تعتبر أن مُمَارَسَة الجنس لا تُحد من القدرتَه في الاسقاط النجمي ويَعتقدُ آخرين بأنّ مُمَارَسَة الجنس تستعمل الكثير مِنْ الطاقةِ مِنْ أجسامِنا، وهذه تَمْنعُنا من الاسقاط الفوري بعدها . وأنا مقتنع بالمدرسةِ الأولى.

    168. هَلْ الجنس على الاسقاط النجمي ممكن ِ؟

    نعم ، فالعديد مِنْ العارضاتِ النجميةِ لَها جنسُ نجميُ في الخطة النجميةِ.

    169. لماذا الجنس النجمي تكون حدته أكثر بكثير مِنْ الإنسانِ إلى الإتصالِ الإنسانيِ ؟

    الجنس النجمي حادُّ أكثر بكثيرُ لأنك تَتفاعلُ في مستوى الطاقةِ ، الذي يَعْرضُ الإمكانياتَ الغير محدودةَ. كيانان يُمْكِنُ أَنْ يدْمجا بالكامل لبعضهم البعض ويتمتّعانِ بمستوى أعظم مِنْ الألفةِ في المستوى النجميِ. علاوة على ذلك، عاطفة الحبِّ أكثرُ حدّة وذات مغزى أكثرُ في النجمي مِنْ الطبيعي.

    عودة للقائمة

    172. الشركات التي تَنتج أصوات الضرباتَ تَضْمنُ بأنّها تعمل. لَكنِّي لم أنجح حتى الآن. هَلْ يَجِبُ أَنْ أُواصلَ إسْتِعْمالها لرُؤية النَتائِجِ؟

    هَلْ أنت متأكّد بأنك فقط تَستمعُ إليها ؟ عليك أن تَدْمجُ الإستماع للضرباتِ مع الإرخاءِ الصحيحِ , والتخيل، وتقنيات التأملِ، إنها سَتعْمل وليس هناك قاعدة صعبة وسريعة تجعل الضربات تَعْملَ.لهذا السببُ أَوصي بإستعمال قوَّتِنا الغريزيةِ دائماً في الإرخاءِ والتخيل الأكثر من أي هدف خارجي.

    173. هَلْ من المحتمل فعلاً أن نُقابلُ أحباءَ من الأموات ؟ زوجتي تَوفّتْ السَنَة الماضية. فقدتها فعلاً هل حقاً سأَراها؟

    هذا محتملُ. لكن لَيسَ دائماً. تَعتمدُ على المكان الذي فيه زوجتكَ في ذَلِك الوَقت. فهي رُبَما صَعدتْ إلى خطط أعلى لتطورِها الروحيِ الخاصِ، أَو َرُبَّمَا أَخذتْ حالة إعادة الولادةِ. لكن إذا كانت ما زالَتْ هناك، وإذا كان إرتباطِكِما المتبادلِ كَانَ قوي بما فيه الكفايةَ ، فمن المحتملُ أنّها تَظْهر لك .

    174. هَلّ بالإمكان أَنْ آخذُ شخصاً ما مَعي أثناء مغامراتِي النجميةِ ؟

    يُمْكِنكُ أَنْ تَأْخذَ الصديق الموثوق مَعك. فمجموعات الطلابِ للاسقاط النجمي لَهم مخططاتهم بشكل مشترك ويرتحلون للأماكن الغريبةِ.

    175. هَلّ بالإمكان أَنْ أَرى أصدقائَي وأقربائَي في البلادِ الأخرى أثناء الاسقاطِ النجميِ ؟

    نعم ، يُمْكِنُك أَنْ تَزُورَ أصدقائَكَ وأقربائَكَ لكن لأجل ذلك، سَتَحتاجُ أن تتَصَوُّر الشخصِ بشكل واضح وتكون حقاً بحاجةِ لرُؤيته. وكلما كان العاطفة أكثر يكون تحقيقها أسهل لكي َتَزُورُه .

    176. هَلّ بإمكان شخص آخر أن يَراني وأنا في الحالة ؟

    عادة ناس لا يَستطيعونَ رُؤيتك أثناء العملية. لكن الأوساط المجرّبة يُمْكِنُ أَنْ تَرى في المستوى النجمي وبذلك يَرونك.

    177. هَلّ بالإمكان أَنْ أَزُورُ الناسَ في العالم الحقيقي وأتكلم مع عقولِهم اللاواعية أثناء الاسقاط ؟

    نعم، يُمْكِنُك لَكنَّك لا تَستطيعُ السَيْطَرَة على أفكارُهم.

    178. هَلْ رَأيتَ الله أَو السيد المسيح ؟

    لا، أنا لم أرى الله أَو السيد المسيح. لَكنِّي رَأيتُ الأدلاءِ المقدسين

    179. وأَنا في النجمي ِ، هَلّ بإمكاني أَنْ أَسْحبُ شخص آخر من جسمِه إذا كان هو راغب ؟

    نعم، يُمْكِنُك أَنْ تُساعدَ شخص آخر ليُنجزُ الاسقاط النجميَ إذا كان يرغب ، يُمْكِنُك حتى أَنْ تَسْألَ لمساعدةَ الصديق الموثوق على الأرضِ أَو دليلِك الروحِي في العالمِ النجميِ لمُسَاعَدَتك في الاسقاط النجميِ.

    180. كَيْفَ يمكني أن أَجِدُ السيد الجيد في العالمِ النجميِ الذي يوجهني للأماكنِ الأعلى؟ وعندما أَعُودُ إلى جسمِي، كي أَتذكّرُ الكَلام معه ؟

    كلنا سمعنا أن السيدُ سَيَظْهرُ عندما الطالبَ يكون مستعدُّ. هذا صحيح بشكل خاص هنا. السيد سَيَجِدُك إذا فكّرتُ به باستمرار وبشكل كاف وتَطْلبُ بصدق مساعدته. أنت يَجِبُ أَنْ تَكُونَ راغبَاً للتَعَلّم والتَطَوُّر. أَكّدْ إلى نفسك بأنّك سَتَتذكّرُ كُلّ تجاربكَ النجمية عندما تَستيقظُ في جسمِكَ الطبيعيِ . وبالممارسةِ سَتَكُونُ قادر على تَذْكر كُلّ شيءِ بالتفصيل.

    عودة للقائمة

    181. مَنْ هو دليلي النجمي ؟

    فقط أنت يُمْكِنُ أَنْ تَعْرفَ مَنْ هو دليلَكَ النجميَ. وأحياناً لَنْ تَعْرفَ حتى يأتي الوقتِ الذي يَكْشفونَ فيه عن أنفسهم إليك. يَظْهرونَ عادة بجانبِكَ عندما تُفكّرُ بهم أَو يَطْلبُ مساعدتَهم. أَو قَدْ تَسْمعُ صوت مَحَبَّة يُوجّهُك أيّ رحيم يبدو لك متلهّفاً لمُسَاعَدَتك ويَجْعلُك تَبْدو مرتاحَ هو دليلُكَ النجميُ.

    182. هَلْ يَجِبُ أَنْ أَتّصلَ بملائكتِي أَو أسأل عن المساعدةِ الخاصّةِ عندما أُحاولُ أَنْ أعْمَلُ هذه الحالة ؟

    إذا كنت تَتمنّى، يُمْكِنُك أَنْ تَطْلبَ مساعدةَ السادةِ الصَاعِدينِ ، الحرس الملائكي ، الله، السيد المسيح، أَو أي شخص آخر تَأتمنُ لمُسَاعَدَته ولحِمايته عندما تكون في المشروعِ النجميِ.

    183. عندما أكون على الاسقاط النجمي الإيجابي مصحوباً بوجود مِنْ الضوءِ. لماذا بإمكاني أَنْ أرى فقط وجود الأقدامِ؟

    في المرة القادمة، عليك أن تطْلبُ الوجود لتراه بنفسه بالكامل وشاهد إذا أصبح هناك أيّ تغييرات.

    184. هَلْ أنت مألوف مَع الناسِ المُلبَسينِ على الخطة النجميةِ ؟ ماذا تَعْرفُ عنهم ؟

    آسفُ ؛ لَستُ مألوفَ مَع الناسِ المُلبَسينِ على الخطة النجميةِ.

    185.هل يُمْكِنُ لأي واحد أن يَذْهبُ إلى الخطة الأعلى، كمثل مكان وجود الملائكة ؟

    نعم يُمْكِنُ ؛ لكن الأفضل قبلها أَنْ تَرْفعَ مستوى ذبذباتك لتتناسب مع تلك التي على الخطة الأعلى . الكثير مِنْ العملِ الروحِي والتطويرِ الروحيِ هو المطلوبُ ليُمْكِنُ أَنْ تعملِ ذلك.

    186. كيف يُمْكِنُ أَنْ أَتذكّرَ تجاربي في الاقتراب من الموتَ لتكون بشكل واضح ؟

    التجارب في الاقتراب من الموت يُمكنُ أَنْ تَكُونَ مشحونة عاطفياً كثيراً لأن الشخص يصبحُ في حياة جديدة. أثناء التنويم أغلب الناسِ يفيدون بأنهم يَرون كامل وميضِهم الماضي أمامهم. هذا لَهُ تأثير عميق على الشخصِ، وهو يُمْكِنُ أَنْ يُحوّلَ حياتَه بالكامل.

    187. ما هي سجلات أكاشيك وكَيْفَ أستطيع أن أَدْخلُها ؟

    سجلات أكاشيك هي اسم أعطىَ إلى مكتبة كونية ضخمة تَحتوي سجلات لكُلّ فكر وكلمة وعمل منذ بِداية العالمِ. تَحتوي هذه المكتبة الكونيةِ على سجلاتَ الحياةِ التي تم عيشها أيضاً ، والدروس التي َعلّمتْ، ومخطّطات الحياةِ التي بانتظار أن تعاش . والناس أصحاب القدراتِ الروحيةِ الذين يُمْكِنُهم أَنْ يطلعوا على سجلاتِ أكاشيك. وأنت يُمْكِنُ أَنْ تَعْملَ ذلك أيضاً، لَكنَّك يَجِبُ عليك أَنْ تَعْملَ الكثير على تَطوير قدراتِكَ الروحيةِ. والاسقاط النجمي سَيُساعدُك على عمَلُ ذلك.

    188. هَلّ بإمكانك أَنْ تساعدُني بالمشروعَ النجميَ ؟ رجاءً تعال إلى جانبِ سريري ووجّهْني

    إذا نْظرُت إلى دورةِ الحياة لفراشة، سَتَرى بأنّها تحاولُ بصعوبة الخُرُوج مِنْ الشرنقةَ. هذا يَجْعلُ أجنحتَها أقوى لكي يُمْكِنُها أَنْ تُواجهَ العالمَ الخارجي . إذا كَسرَ شخص الشرنقةَ لجَعْل الأمر أكثر سهولة على الفراشةَ ، فإنه لَنْ يَكُونَ قادراً على تَطوير الأجنحةِ والعضلاتِ القويةِ ، ومن المحتمل أن تموت مباشرة بعد الخروجِ. ومع ذلك أنّني أَحبُّ مُسَاعَدَة الناسِ من خلال كُتُبِي وفصولِي ، أنا حقاً لا أَستطيعُ سَحْب الناس من أجسامِهم. علاوة على ذلك أنا لست الشخص الصحيحَ الذي يقدر الوقتُ الصحيحُ لَك لإنْجاز النجاحِ. ما أَعْرفُه هو هذا. إذا زاولُت التمارين بجدّية كافية، واتبعت الذي أُعلّمه ُ، أنت سَتَنْجحُ.

    189. عقليك مثل ثرثرة القرد كَيْفَ أُوقفُ عقلي مِنْ التَجَوُّل ؟ كَيْفَ أُركّزُ ؟

    لاحظْ الثرثرةَ واقضي وقتاً ممتعاً معها . لا تُحاولْ إتّباع أفكارِكَ أَو تحليلها . فقط شاهدها واتركها تذهب. وقريباً سَتُدركُ بأنّ ثرثراتك تناقصت، وفي النهاية توقّفت .

    190. ما هي الحالة العقلية التي لديك لتَعمَلُ ما يَجِبُ أَنْ تنجزه في هذه الحالةِ

    قبل المشروع النجمي، تأكد بأنّك ايجابي وهاديء وفي حالة سلام وصبور قدر الممكن . إذا كنت في حالة مِنْ الإجهادَ أَو الحماسَ، سَتَجِدُ صعوبة في الإرْتياَح؛ والإسترخاء هو الخطوةُ الأولى إلى الاسقاطِ النجميِ.

    عودة للقائمة

    191. أَيّ الأفكار يَجِبُ أَنْ أَكُونَ أفكر بها … ما هي الأفكار التي سَتُسهّلُ العملية ؟

    يُمْكِنُك أَنْ تُكرّرَ تأكيداتَ إيجابيةَ عقلياً. يُمْكِنُك أَنْ تَقُولَ إلى نفسك مراراً وتكراراً بأن التجربة التي أَوْشَكْتَ على دخولها سَتَكُونُ أفضل شيء في حياتِكَ وان ما سَيحْدثُ سيكون هو الجيد والعظيم .

    192. هَلّ بالإمكان أَنْ أُزاولُ العملية مَع زوجتِي وأطفالِي يَرْكضونَ حول البيتِ ؟

    ضِعْ غرفة غير مشوّشة صغيرة ومنعزلة للممارسةِ؛ وإطلب من زوجتَكِ وأطفالَكِ أَنْ لا يَدْخلوا تلك الغرفةِ أَو يَضْربونَ على البابِ عندما تُزاولُ تمارينك هناك.

    193. كيف يمكنني الاسترخاء في عقلي وجسمي عملياً بدون الوقوع في النَوْم ؟

    تأكد بأنّك لَسْتَ مُتعِبَ أَو نعسان عندما تَعْملُ طريقةَ إسترخائكَ. الممارسة في الصباح بعد النوم لليلة سعيدةِ ، ستَشْعرُ بالانتعاش واليقظُه .

    194. برغم كل ما أعمله لست قادر على الاسقاط ، يُمْكِنُي أَنْ أَدْخلَ كلّ يومَ بالاسترخاء هَلْ لذلك أيّ منافع ؟

    نعم ، الاسترخاء العميق سَيكونُ له تأثير إيجابي عليك. سَيُحسّنُ صحتَكَ العقليةَ والطبيعيةَ. سَيَجْعلُك أكثر حدسية أيضاً.


    يتبع في المداخلة

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    رد: أسئلة وإجابات الإسقاط النجمي ـ الخروج من الجسد ... ( 240 سؤال )

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الأربعاء 18 يناير 2012 - 1:55

    تابع للموضوع


    195. يَحتاجُ الاسقاط النجميُ قوَّةُ التركيزِ والتخيلِ ، وأنا لَستُ قادر عليهما كَيْفَ أَنْجحُ ؟

    يَجِبُ أَنْ تُزيلَ الفكرَ في أَنْك ليس لديك قوَّةُ التركيزِ أَو التخيلِ. كلنا لديَنا إلى حدّ ما. إذا عْملُت بشكل واعي على قوَّتِكَ في التركيزِ والتخيل ، سَيَتحسّنُ.الأمر هناك مصادر غير معدودة تعلمك كَيفَ تُحسّنُ تركيزَكِ وخيالَكِ. يُمْكِنُك أَنْ تَجدَ بَعْض التقنياتِ التي تَعْملُ هذا إذا كنت تُريدُ، يُمْكِنُك أَنْ تُحاولَ الاسقاط أيضاً مع الحلم الشفاف. هذا سوف لَنْ يَتطلّبَ الكثير مِنْ التركيزِ أو التخيل .

    196. أنا آخذُ أدويةَ القلبِ وأُدخّنُ أيضاً هَلْ لأي من هذه الأشياءِ عائق للاسقاط ُ؟

    إذا كنت تَأْخذُ دواءَ قلبِ وفوقها تدخن فأنا لَنْ أَوصي عليك بأن تُزاولُ الاسقاط النجميَ. فمن لديهم الاِضطراباتِ القلبيةِ يَجِبُ أَنْ تَمتنعَوا عن مُحَاوَلَة الاسقاط النجميِ.

    197. هَلْ حقاً أن الشخص الذي يريد أن َيصْبَحُ سليم وخالي من الألم عليه أن يقوم بالاسقاط النجميِ ؟

    بَعْض الناسِ المرضى جداً عِنْدَهُمْ النطاق نجمي التلقائي. لكن إذا كنت تُريدُ أَنْ تَعمَلُ هذا بشكل واعي ، عليك أن تكون متلائماً معه عقلياً وجسدياً بشكل حقيقي.

    198. هَلْ هناك أيّ أنواع من الأمراضِ عند الشخص يكون الاسقاط النجمي خطر عليه ؟

    أنا لَستُ ممارس طبي لذلك رجاءً إستشارةْ الطبيب حول هذا. لكن عموماً، الاِضطراباتِ القلبيةِ والمرضِ العقليِ يَجِبُ أَنْ يَمتنعا عن هذه النشاطات الخارقة

    199. هَلّ يمكن أَنْ يَكُونَ الآكلَ الأكثر من اللازمَ يَمْنعُ من تَرْك الجسمِ ؟

    لا، لكن الأكل أكثر من اللازمَ يُمْكِنُ أَنْ يَجْعلَ الأشياءَ صعبةَ نوعاً ما ، فمع الأكل الكثير يكون النشاط ضعيف وصعب في التركيز والتخيل والراحة والاسترخاء ، لذلك يتوجب أن يكون الأكل .

    200. هَلْ هناك حميةِ معيّنةِ نحتاجها للملاحظة والمساعدة للوصول للهدف من الاسقاط ، اً؟

    َ بَعْض الممارسين يقولون بالذهاب للحمية النباتية ، وأن هذا يعطي أفضل النتائج . أنت يَجِبُ أَنْ تَأْكلَ ضوءَ أيضاً، وتَتفادى الكحول أَو أيّ نوع من الدواءِ على الأقل قبل ساعات قَليلة من المُمَارَسَة.

    عودة للقائمة

    201. هَلْ هناك نوعِ معين من الشاي يُساعدُ المشروعُ النجميُ ؟

    لَستُ واعياً لأيّ نوع من الشاي الذي يُساعدُ المشروعَ النجميَ. هناك أعشاب ومخدّرات الكثيرِ يَدّعونَ أنها تساعد المشروع ، لَكنِّي لا أَوصي بهذه الأعشابِ أَو المخدّراتِ.

    202. هل العمَلُ الدوائيً يَمْنعُك من عَمَلية الخروج

    أنا لَستُ طبيباً ، لا أقدر على الإجابة بشكل صحيح. لكن بَعْض الأدوية قَدْ تَمْنعُك من الاسقاط .

    203. هَلْ يُؤثّرُ الكحولُ على القدرةِ للمضي في المشروعِ النجميِ ؟

    الكحولُ والمخدّراتُ تؤذي الجسمُ النجميُ، وأنا لا أَوصي بها كوسائل في المشروعِ النجميِ.

    204. ما الذي استطيع عمله وأنا خارج هناك ؟

    أن تسافر وتحلق ـ تجري وتطير وتزور الأماكن ، تتطوّرُ روحياً ، تتكلّمُ مع الأدلاءِ الروحِيين ، أن يكون لك جسم جنسُ نجميُ … أن تقْضي وقتاً ممتعاً فالسماء لَيستْ محدوده

    205. ما الذي سأُصادفُه في سفراتِي ؟

    هذا يَعتمدُ عليك أنت لكي تُفكّرُ بشأنه. ماذا تُريدُ أن تصادف ؟ إذا كنت متأكّد أن هناك أشباح وشياطين تَترصّدُ الزوايا النجميةَ ، سَتَراها . إذا تُريدُ مُصَادَفَة دليلِ روحِكَ أَو سلفِكَ الميتِ ، فقَدْ تُقابلُهم. يَعتمدُ كُلّ شيءُ على ما الذي تُريدُه .

    206. هَلْ يمكن أن أُصبحُ مُدمِناً للاسقاط النجميِ؟ هَلّ بالإمكان أَنْ أُوقفُ هذا النشاط إذا أُردت وكما أرغب ؟

    منذ أن َكان الاسقاط النجميَ عادة ما يجعل الشخص حكيماً أكثر ، سوف لَنْ تُصبحَ مُدمِناً عليه ، وسَتَبْدأُ بقُبُوله كجزء آخر مِنْ الوجود. بالعكس فإن الاسقاط النجمي يُمْكِنُ أَنْ يُساعدَك لتَتخلّصُ مِنْ أيّ إدمان آخر ملتصقاً بك.

    207. هَلْ الاسقاط النجمي يُحطّمُ روابطَي الدنيويةَ وعِلاقاتَي ؟

    بالعكس، الاسقاط النجمي سَيَعطيك القوّةَ والحكمةَ لتَحسين روابطِكَ الدنيويةِ وكل عِلاقاتِكَ.

    208. هَلْ التأمل ضروري لانجاز تمرين الاسقاط النجمي ؟

    التأمل لَيسَ شرطاً . التأمل يَعطيك القدرة الأفضل على التُركيّزُ وتدريب العقل للإلتِزام بالهدوء في أيّ حالة. لذلك عندما تكون في الاسقاط النجمي أخيراً يُمْكِنُك أَنْ تَبقي أفكارَكَ مركزة وتُسافرُ بنجاح إلى الأماكنِ المعروفةِ والمجهولةِ.

    209. لماذا الناس عُموماً لا يَتذكّروا تجاربَهم عندما يمارسوا الاسقاط ا؟

    هذا لأنهم لَمْ يتمرسوا بما فيه الكفاية. ، سَيَكُونونَ قادرون على تَذْكر كُلّ شيءِ بالتفصيل مع ممارسة التمارين . وهناك تمارين معيّنة يُمْكِنُك أَنْ تُحاولَ العَمَل بها لتَحسين إستدعائِاتكَ.

    210. كيف لي أن أَتذكّرُ / وأستدعي تجاربَي النجميةَ

    زاولْ التمرن بإنتظام وبثبات. لَهُ كن محافظاً على الرغبة مُحترقة للتَذْكر. حافظ على مغامراتِكَ النجميةِ. بالممارسةِ، سَتَكُونُ قادر على تَذْكر تجاربِكَ النجميةِ.

    عودة للقائمة

    211. ما هو الحلم الشفاف ؟

    الحلم الشفاف هو ظاهرة يكون فيها الشخص مدركُاً بالكامل بأنّه نائمُ ويحلم. هو حقاً مرحُ أن يَكُونُ في الحلم الشفاف . الأحلام الشفافة يُمْكِنُ أَنْ تَكُونَ غالباً المدخلَ إلى الاسقاط النجميِ.

    212. ما هو الإختلاف بين الاسقاط النجميِ والحلم الشفاف ِ؟

    عندما تكون تحلم بالحلم الشفاف ، تكون مدركاً بأنّك تَحْلمُ . الاسقاط النجمي هو ظاهرة فيها الجسم النجمي، يعمل سويّة مع وعيكَ على تركُ الجسمَ الطبيعيَ.

    213. كَيفَ يمكن أن أُنجزُ الاسقاط النجميَ مِنْ حالة الحلم الشفاف ؟

    عندما َيكونُ عِنْدَكَ الحلم الشفاف ، تكون مدركاً بأنّك تَحْلمُ. ، وذلك يَعْني بأنّك تَعْرفُ بأنّك في جسمِكَ النجميِ. حالما تَحْصلُ على هذا الإدراكِ، يُمْكِنُك أَنْ تَخفي منظرَ الحلمَ وسَتَجِدُ نفسك فجأة في غرفتِكَ خارج جسمِكَ

    216. هَلْ من المحتمل أن أصْبَحُ خارج جسمِي وفي نفس الوقت أحس بجسمَي النائمَ ؟

    نعم، محتملُ. ويُدْعَى " الوعي الثنائي" وهو شعور بالغربة حيث تَحسُّ نفسك بحالة إضطِجاع وتَنَقُّل في نفس الوقت

    217. أنا لم أَنْجحُ. هَلْ أُحاولُ بشكل أكثر قوة ً؟

    أنت يُمكنُ أَنْ تَكُونَ متعباً جداً عندما تُحاولُ ، تكون تحت الإجهادِ. لَنْ تَكُونَ قادر على الإرْتياَح والتَرْك. أولاً، عليك أن تَرتاحُ وتتَركَ. تمتّعْ بممارستِكَ للنمارين بدون قلق كثير على النتيجة في النهاية، سَتَكُونُ قادر على المشروعِ النجميِ.

    218. لماذا لا أَرى بشكل واضح متى أكون في المستوى النجمي ؟

    هذا حالة تسمّى العمى النجميِ . أنت قَدْ تُواجهُ عمى نجميَ في الاسقاطات النجميةِ الأولى يُمْكِنُك أَنْ تُحاولَ الإبتِعاد عن الجسمِ الطبيعيِ حالما تشعر بالاسقاط النجميِ. وهذا يُساعدُ في مُعَالَجَة العمى النجميِ.

    219. بغد النظر عن كم حاولت ، أنا لا أَستطيعُ إنْجاز الاسقاط بالكامل. لِماذا ؟

    أريد تعريف العاملَ الذي يُعيقُ تقدّمَكَ . هَلْ تَآْوي بَعْض المخاوفِ اللاواعيةِ؟ عليك أن تتَركَهم . هَلْ جرّبت تقنية مختلفة؟ رُبَّمَا تحاول بواحده لا تناسبك حاولُ انتقاء الأفضل لَك. إذا لم تجد شيءِ ما زالَ يَعْملُ ، يُمْكِنُك أَنْ تُحاولَ الاسقاط مِنْ حالة الحلم الشفاف . استمر بمُزَاوَلَة تمرينك بدون أن تُصبحُ متوتراً حول الأمر .

    220. أثناء الحالاتِ الصعبةِ، هَلْ تَعتقد بأن الاسقاط النجميَ سَيُساعدُني ؟

    الاسقاط النجميُ عادة يعمق معرفة الشخصِ حول الحياةِ. لذلك قَدْ تَلتقطُ بَعْض دروسِ الحياةِ المهمةِ التي سَتَكُونُ المساعدةِ العظيمةِ إليك في الحالاتِ الصعبةِ.

    عودة للقائمة

    221. بينما أَتأمّلُ أَشْعرُ بجسمَي يَتذبذبُ ( جسمِي يُصبحُ صعباً ). هَلْ هذا الطريقِ الصحيحِ؟

    لا تقلق حول أيّ شئِ لأن لا شيءَ يُمْكِنُ أَنْ تفْشلَ به . إذا كنت تَهتز ، فأنت على المسارِ الصحيحِ. إذا كان جسمِكَ يُصبحُ قاسي ( شلل نجمي ) فهذا أيضاً علامة جيدة. إبقى بالتجربةِ وكن إيجابياً، وستَرى النَتائِجَ.

    222. رَأيتُ الجسمَ النجميَ لصديقِي. لم يكن لديه عيونُ. نوع النزوع جعلني أتوتر. ما الأمر بذلك ( لا عيونَ )؟

    َرُبَّمَا لم يكن صديقَكَ. من المحتمل كَانَ كيان مؤذي يُحاولُ يلِعْب المزاحِ معك . أَو رُبَّمَا كَانَ من خَلْق عقلِكَ الخاصِ. إذا حْدثُ أن رأيت ذلك ثانية ، فقط اخبرُ صديقَكَ بأنّك تُريدُ رُؤيته بالعيونِ. وقَدْ تتُفاجئُ لأن تجد بأنّ عيونِه قد عادت .

    223. أنا نفذت الكثير من رحلات السفر النجميِ لكن لم أمر برُؤية الأشياءِ السيئةِ ؟ هَلْ هناك شّيء يبعدُ الأشياء السيئة ؟

    أَكّدْ لنفسك بأنّك لَنْ تَرى الأشياءَ السيئةَ أكثر. إحمَي نفسك بوَضْعها في كرة من الضوءِ الأبيضِ الناصعِ. الذي يَجِبُ أَنْ يُبعدَ الأشياء السيئة.

    224. أحياناً أُصبحُ واعياً في الحلم وأبدأ أشعر بطنين مستمر في رأسي. يَشْعرنيُ بأنّه سَيَنفجرُ. لَيسَ مؤلمَ مع حالة يكون فيها كل شيء حولي يُصبحُ نوعَ من الظلامِ ومشوه . أوَدُّ أَنْ أكُونَ قادر على أن أعْمَلُ شيءُ ذو مغزى، لَكنِّ يُمْكِنُني أَنْ أَتحرّكَ بالكاد. وعندما أُحاولُ التَحريك أَستيقظُ. يَدُومُ هذا بضعة دقائق. ما هو هذا ؟ هَلْ هو من الاسقاط ؟

    الشعور بالطنين هو علامة شائعة جداً قبل الاسقاط ِ. لذلك هو علامة جيدة. في المرة القادمة عندما تكون غير قادر على التَحَرُّك، لا تُحاولُ التَحريك عملياً. هذا سَيكْسرُ الغيبوبةَ العميقةَ التي أنت بها. بينما تكون في حالةِ الشللَ، تَحتاجُ لتَصَوُّر نفسك تَرتفعُ، يَجِبُ أَنْ تنجح بالخروجَ بسهولة. فأنت جداً قريب من النجاحِ

    225. عندما كُنْتُ عَلى وَشَكِ أَنْ أَتْركَ جسمَي ذراعَي (بدون ألم أو خوف) تأتي لصدرَي لمَنْعي من التَرْك. لماذا هذا ؟

    يُمْكِنُ أَنْ يَعْني أحد شيئانِ محتملان . أولاً يُمكنُ أَنْ يَكُونَ بَعْض المخاوفِ المتجذّرةِ تَترصّدُ في عقلِكِ اللاواعي ، والتي تريد أن تَمْنعُك من الاسقاط. والثانية، يُمكنُ أَنْ تكُونَ علامةَ اسقاط نجميةِ أنت قَدْ تسيئُ فهمها كشيء يَمْنعُك من تَرْك جسمِكَ. من المحتمل أنها كَانَت شللاً نجمياً. العديد مِنْ الناسِ يُبلغونَ عن مشاعر أن أحداً وضع صخرة على صدورهم. إنه لا شيء سوى الثقل، الذي يَحْدثُ غالباً أثناء الشللِ النجميِ.

    226. أنا أَصِلُ إلى النقطةِ المحتملة ولكن أبْدأُ بسَمْاع الأصواتِ العاليةِ جداً (مثل العديد مِنْ الصيحاتِ العالية النبرةِ أَو آلافِ الناسِ الذين يَتكلّمونَ بسرعة وبصوت عاليَ جداً في نفس الوقت) هذا يخرّبُ علي تركيزي في النهاية أَو يجعلني خائف من الاسقاط عندما أكون بعيداً من الهدف بلحظاتَ قبله ؟ كَيْفَ أَتغلّبُ على هذا، مهما كان لجَعْل الاسقاط يتم بشكل واعي وناجح ؟

    أنت تَستمعُ إلى تردداتِ نجميةِ. وذلك جيدُ. لاحظُه ببساطة وبِموضوعية ولا تقاومُه. إذا كنت لا تَحْبُّ الضوضاءَ، فقط أكد على نفسك لتخرج من هذه التردداتِ، الضوضاء سَتُقلُ بشكل تدريجي. يُمْكِنُك أَنْ تَستعملُ تمارينَ التخيل المنتظمة لمُغَادَرَة الجسمِ. وتذكّرُ دائماً أن ليس هناك شيء للخَوْف.

    227. الخروج يحدث لي بدون أيّ تمرين ، لَكنِّ لا يبْدو لي أن عِنْدي أيّ إتّجاه مَعه ولا يُمْكِنُ أَنْ أُقرّرَ متى يحدث . ماذا يجب أن أعْمَلُ ؟

    يَجِبُ أَنْ تُزاولَ تمرين الاسقاط النجميَ الواعيَ. إخترْ تقنية تُناسبُك ومارسها بشدّة. وسَتَكْسبُ السيطرةَ على تجاربِكِ النجميةِ قريباً.

    228. أَنا قادر على الدُخُول بنمط الاسترخاء العميق. أَفْقدُ إحساسَي بجسمِي. لكني لَستُ قادر على الخُرُوج أَو الاسقاط خارج جسمِي بشكل واعي . أُزاولُ التمرن كُلَّ مَسَاءٍ (والمعدةِ فارغةِ) وفي الليل قبل النوم. كَيفَ أستطيع النجاح ؟

    حيث أنك تُزاولُ التمرن مرّتين، أَخمن بأنّك تُحاولُ بصعوبة. لا تصعب على نفسك. الممارسة فقط لمرّة، هذا يُناسبُك أفضل. عندما تَرتاحُ بالكامل، يَجِبُ أَنْ تُحاولَ تَرْك جسمِكَ. يُمْكِنُ أَنْ تُحاولَ بتقنيةَ الحبلِ. تخيّلْ أن الحبل معلّقُ مِنْ السقفِ أعلى منك. وأنت تُحاولُ تَسَلُّقه لإستعماله ِ. هذه الحركةِ من التَصَوُّر الصاعد سَتساعدُك أن تَخْرجُ .

    229. أَشْعرُ وكأن عِنْدي عِدّة اسقاطات نجمية، لَكنَّها لا تبدو صحيحه بالكامل. كُلَّ مَرَّةٍ أَحسُّ بالاسقاط كما لو أن هذا يَحْدثُ اثناء الحْلمُ. أَشْعرُ أَني خارج جسمِي عندما أَحْلمُ والمحيط الذي أَراه لَيس غرفتَي. هَلْ هو هذا أَو أنني بمستوى آخرُ هناك ؟

    يبدو انك تمر بحالة الحلم الشفاف. حينما يكون عندك حلم مماثل قادم ، تَحتاجُ التنبيه لمحيط حلمك بقوة لكي ينتهي . عندما يَحْدثُ هذا ، سَتَكُونُ قادر على رُؤية غرفتِكَ، وتجِدُ نفسك قد اسقطت .

    230. هَلْ الاسقاط النجمي ممكن في الغرفة أَو البيت بينما يكون هناك أشخاص آخرون يتحركون ؟ أَرى ظلاماً ونجومَ واشعر اني أَعُومُ لَكنِّي لا أرى جسمُي الطبيعيُ - ما هي هذه الحالةِ ؟

    عودة للقائمة

    عندما يكون أناس آخرون في البيتِ؛ عليك أن تطلب منهم تركك لبعض الوقت . الأفضل أن تبقى داخل الغرفة وتغلقها وأنت يقظ بدون ازعاج. إذا شْعرُت بأنّ نفسك تَعُومُ ، فأنت خارج جسمِكَ. إذا رأيت فقط ظلامَ ، فأنت تختبر العمى النجميَ، الذي سَيَختفي بعد بَعْض الوقتِ.

    231. أنا أتسائلُ إذا كنت أتقدّمِ بشكل كافيِ في الطاقةِ المطلوبةُ - فمثلاً فتح شاركة أَوقناة طاقةِ قبل أن أتمكن من الاسقاط بشكل صحيح ؟

    هناك عِدّة طرق يُمْكِنُك أَنْ تَستعملهاَ للاسقاط.، ولتَنْشيط الشاكرات هناك طريقُ واحد، لكن لَيسَ الطريقَ الوحيدَ وبالتأكيد لَيسَ الطريقَ الأسهلَ ، نحن مِنْ الضروري أَنْ نَكُونَ جيّدون في تَوجيه الطاقةِ الكونيةِ إلى الشاكرة المطلوبة لكي تتُنشّطُ بالكامل لتهيئة الطريق للاسقاطِ.، لكن هذه لَيستْ الطريقةَ الوحيدةَ. يُمْكِنُك أَنْ تَختارَ أيّ تقنية ترتاح مَعها .

    232. كيف يمكن الاحتفاظ بالمسار في الوقت المحدد بحيث لا تدخل في حالة النوم وتَكُونُ متأخّراً في اليوم التالي ؟

    من المستحيل إطالة النوم كثيراً ِ. فأجسامنا لَها ساعةُ داخليةُ ، وهي سَتَتّصلُ ثانيةً بالجسم النجمي ليعود في الوقت المحدد

    233. لماذا يَبْدو أمر الاسقاط سهلَ جداً للآخرين ليَعملونَه ؟

    أنا شخص روحاني ولدي تجاربِ روحيةِ عميقةِ (لكن لَيستْ الاسقاط خارج الجسمِ)، يَجِبُ أَنْ يكونَ عِنْدَهُمْ شيءُ ليس عندي. كُلّ شخص يُمْكِنُه يمكنه الاسقاط النجميَ. وليس هناك شيء عِنْدَهُمْ وأنت لا تملكه حيث أنك شخص روحي، تَحتاجُ لسُؤال نفسك عن الشيء الذي يوقفُك. هَلْ هو نوع من الخوف؟ أَو هو شيء آخر؟ مهما كان السبب، فأنت تَحتاجُ للتَأَمُّل وإكتِشافه . فقط عندها يُمْكِنُك أَنْ تَعْملَ على التَغَلُّب على العقبةَ. لكن كُنْ مطمئِناً، أنك يُمْكِنُ أَنْ تَنْجحَ.

    234. أَشْعرُ بأنني قريب من الاسقاط لكن شيءَ يُوقفُني. ما الذي يمكنني عمله لجعل تركيزي يستمر بينما أَمْرُّ بالتغييراتِ حيث استطيع تنشيط الشاكرات والعقل أمنعه من النوم

    هَلْ تَجِدُ صعوبة في التَركيز؟ أَقترحُ عليك أن تَقْضي بَعْض الوقتِ في كلّ يومِ للتأملِ. كذلك يَجِبُ أَنْ تحاولَ أَنْ يُميّزَ ما الذي يوقفك ؟ هَلْ هو الخوف؟ فإنك تَحتاجُ لإزالته لكي تَكُونَ ناجح بالاسقاط النجميِ.

    235. كُنْتُ قادر على الاسقاط مرّة، لكن فقط لوقت قصير جداً ، وهذا كان قبل سنوات. لم استطع عَمَله ثانية. أنا لا أَعْرفُ الخطأ الذي أَعْملُه كيف أحصل على المساعدة ؟

    َيبْدو أنْه كَانَ عِنْدَكَ مهارة في الأمر تلقائية قبل سنوات. إذا كنت تُريدُ أَنْ تَعمَلُ هذا بشكل واعي ، تَحتاجُ لمُزَاوَلَة تقنيةَ الاسقاط النجمي المناسبة لَك وأن تَتمسّكُ بها. مارسها كلّ يوم. وكن ثابتاً ومخلصاً بممارستِكَ. ويوماً سَتَحْصلُ على تلك التجربةِ الجميلةِ التي كَانتَ عِنْدَكَ مرّة.

    236. أنا أُحاولُ ممارسة التخيل والاسقاط بقدر إستطاعتي وأنا ام أختبر هذه الحالة.. قَرأتُ كُتُبَ متعدّدةَ وأساليبَ وتقنياتَ متعدّدةَ مُجرّبةَ. هَلْ هناك أيّ أسرار أخرى نَحتاجُ معْرِفتها أَو أساسياتِ نَحتاجَ للتَركيز عليها ؟

    ليس هناك "أسرار." تَبْدو لمعْرِفة كُلّ التقنيات. لَكنَّك تَحتاجُ لمُزَاوَلَة التمارين بإنتظام وبثبات.، إذا لم تنَجح فإنك تَحتاجُ لسُؤال نفسِكَ عن الذي يُوقفُك. إذا َنْظرُت ضمنك فأَنا متأكّدُ أنك سَتَكتشفُ ما هي عقبتَكَ. تَحتاجُ لتَمييزها والتغلّبُ عليها .

    237. لماذا صعب جداً علي الاسقاط ؟ أنا أُريدُه كثيراً؟ قبل 43 سنةً حَدثَ لي وكان شيء جميل. الآن عندما أُحاولُ أن أجعله يَحْدثُ ، لا أَنْجحُ.

    لا تكن منزعجاً لأنك لم تنْجحُ. عليك أن تكون منفتحاً وأكثر إرتياحاً ؟ يَجِبُ أَنْ تَتْركَ إرادتك كثيراً. حاجتك للشيء لا يُمكنُ أَنْ تأخذها وأنت مرهقَ. الاسقاط النجميِ الناجحِ مِنْ الضروري أَنْ تَكُونَ مرتاحاً له بقدر الإمكان. وهذا تصله فقط من خلال الممارسة للتمارين المستمرة والإعتقادِ الكاملِ به. عليك أن تُحاولُ الاسقاط أيضاً من خلال الحلم الشفاف .

    238. أنا أَعْرفُ كُلّ التقنيات والممارسات. أَصِلُ إلى نبضِ القلب السريعِ وحالةِ الشلل لَكنِّي لا أَستطيعُ إجْتياَز ذلك. أجد نفسي مشغول بضربات قلبِي القويِه جداً، ولا أَستطيعُ خُرُوج مهما حاولت .

    طالما أنك كنت في حالةِ الشلل ، فقد كنت قريب من الاسقاط. ، والشيءَ الوحيدَ الذي يوقّفُك هو نبضُ قلبكَ السريعُ وحماسُتكَ. ، أنت تَحتاجُ للعَمَل على إلتِزام الهدوء. أَكّدْ على نفسك عدّة مرات في اليوم بأنك أَوْشَكْتَ أَنْ تدخل بالعملة ، ولَنْ تَنفعلَ، لكن يجب أن تَلتزمُ الهدوء والإرتاحَ. التأكيدات البسيطة أحياناً يُمْكِنُ أَنْ تَفْعلَ العجائب.، كذلك َتجنّبُ المُحَاوَلات الصعبةَ ، فأنت تَحتاجُ حقاً للإرْتياَح بقدر ما تستطيع.

    239. تأْخذُ معي سّاعة ونِصْف لإحْس بأن أذرعي وأرجلِي تَبْدأُ بالارَتفاْع لكن أكتافَي ورأسي يبقيان ملتصقين . أَبْقى أحاول لساعتين وأكثر لكن لا شيءَ يَحْدثُ.

    طالما أن رأسكِ والأكتافِ لا يَرْتفعانِ، مهما كانت شدة المحاولة ؛ لدي خطوة ربما تساعدُ. توقّفْ عن التَركيز على رأسكِ وأكتافِك وبدلاً عِن ذلك، ركز على الإنتِقال إلى الجانبِ الآخرِ من الغرفةِ. أحياناً التُحوّلَ في التركيز مِنْ منطقة المشكلةِ إلى شيء آخرربما يكون الحل . ولا تجهدُ نفسك كثيراً

    240. وكأن الأمر أنه عندما نكون على وشك الموتُ، كُلّ شيء في حياتِنا يبدو آتياً بومضة عين ، كمثل عملية التسليط على الجمود الزمني للأنواعِ. هَلْ هذا صحيح )

    نعم هو حقيقي . عندما نَمُوتُ، نَقْضي بَعْض الوقتِ في الخطة النجميةِ، نفكّرُ في حياتِنا. العديد مِنْ الناسِ الذين كَانَ لديهم الاسقاط للحالة يَرون كامل حياتِهم أمام أعينهم، كالوميض.
    ترجمة وإعداد : ن م ش

    ---------------------------------------------------------

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 9 ديسمبر 2016 - 23:18