تراث الانسانية


    إلى متى الفوضى فى بلادنا؟

    شاطر

    رضا البطاوى
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 1300
    العمر : 48
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010

    إلى متى الفوضى فى بلادنا؟

    مُساهمة من طرف رضا البطاوى في الأحد 5 فبراير 2012 - 16:47

    تنتشر الفوضى فى بلادنا الثورية ففى تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا انتشرت الفوضى الأمنية وأصبح الحال مظاهرات وضرب وكر وفر وتفجيرات أو معارك بالسلاح واختطاف للناس وتعذيبهم .
    تعتبر تونس هى الأكثر استقرارا فى بلاد الثورة حيث لا توجد معارك أو تفجيرات أو ما شابه إلا ما ندر وهى المظاهرات والاعتصامات .
    وأما مصر فالمظاهرات والاعتصامات والكر والفر بين قوى الأمن والمتظاهرين والتفجيرات والاختطاف والسطو على المصارف ومكاتب الصرافة موجودة بشكل شبه يومى
    وأما اليمن فالمعارك تدور فيها بين أطراف عديدة والمظاهرات تخرج بشكل شبه يومى هنا وهناك مؤيدة ومعارضة
    وأما ليبيا فالفصائل المسلحة أصبحت تتقاتل والمظاهرات تخرج كلما كان هناك مطلب جماهيرى
    وأما سوريا فهناك حرب أهلية بين الجيش البعثى ومعه الشبيحة وبين جيش سوريا الحرة والمعارضة والمظاهرات تخرج يوميا هنا أو هناك .
    هل هذه الفوضى الشاملة فى تلك الدول هى فوضى مقصودة يتم بها تطبيق نظرية كوندا ليزا ريس عن الفوضى الخلاقة أم أن الله يريد أن يخرج من رحم تلك الفوضى المنقذون للبشرية ؟
    ففى فترات الفوضى والفساد فى العالم كان الله يرسل الرسل لانقاذ البشر ولما كان عصر الرسل قد انتهى فلم يتبق سوى متبعى الرسل الحقيقيين الذين يعيدون الدين بعد التحريف إلى صحيحه وساعتها تتكون دولة الحق منظمة العالم مرة أخرى حاكمة بالعدل .
    هل تكون سياسة الفوضى الشاملة التى ينشرها الأخرون فى بلادنا هى القشة التى قصمت ظهر البعير فبدلا من أن تفيد تلك الدول الأخرى سترتد إليهم وتجعل العالم كله يعيش الفوضى الشاملة

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 2:49