تراث الانسانية


    هل ظهر أنبياء ورسل بعد محمد عليه السلام؟؟؟

    شاطر

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    هل ظهر أنبياء ورسل بعد محمد عليه السلام؟؟؟

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الجمعة 15 يناير 2010 - 9:34

    إتبعوا ما أنزله الله تعالى عز وجل


    السلام عليكم

    الكاتب مؤمن مصلح( شغل عقلك)

    هل ظهر أنبياء ورسل بعد محمد عليه السلام؟؟؟


    وضحت بإذن الله تعالى بمقالين سابقين والمداخالات التابعة لهما أن محمد عليه السلام ليس اخر النبيين ولمن يرغب الإطلاع

    محمد عليه السلام ليس أخر النبيين
    [url=https://secure.ushaaqallah.com/forum/viewtopic.php?t=12205]https://secure.ushaaqallah.com/forum/viewtopic.php?t=12205[/url]

    وبداية أكتب بإذن الله تعالى مقدمة مهمة متعلقة بالمقال وهي عن مفهوم العصمة الذي فيه شيئا من الشرك الذي يؤمن به الشيعة وأهل المذاهب الأربعة ومن كان مثلهم

    الله تعالى عظيم وكامل ومعصوم ومحاولة إطلاق على بشر هذه الصفة وأقصد العصمة فيها نوع من التعدي على كمال الله تعالى عز وجل وحتى الملائكة المذكورين في الأية الكريمة بما معناه الملائكة لا يعصون أمرا في جهنم فذلك لأنهم يتقون الله تعالى عز وجل وليس لأنهم معصومين والقرأن الكريم مذكور فيه أن إبليس الرجيم كان مع الملائكة عندما أمر أن يسجد لأدم عليه السلام و عصى إبليس ثم تحول من بعدها لشيطان رجيم
    وكذلك لا يوجد ولا أية كريمة تقول أن الأنبياء أو الرسل معصومين وقد قرأت أجوبة شيطانية موزونة وفي النفس الوقت مثيرة للعجب تدافع عن ضلالة العصمة
    وبعد تجربة وخبرة في الحوار فقد توصلت لأمر مهم أن هناك بعض الناس من الذين يدعون الإيمان بالقرأن الكريم بغير حق في حال لوقدمت لهم دليلا واحدا من القرأن الكريم أو عشرات الأدلة
    فالنتيجة واحدة ولذلك أكتفي هنا بتقديم دليلا واحد من القرأن الكريم ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر

    قال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ )سورة التحريم - سورة 66 - آية 1


    وقد قرأت من الردود الشيطانية على العصمة العجب وهذا جزء من رد لواحد من المتحاورين من الشيعة الذين يؤمنون ليس فقط بعصمة الأنبياء ولكن بعصمة الآمة ال12
    نص الإقتباس
    (الرسول الاعظم عندما اخبرته زوجتاه ان اكله لطعام ما يصدر منه رائحة مزعجة لهما فانه امتنع عن هذا الطعام اى حرمه على نفسه و ليس تحريما تشريعيا بل على نفسه فقط مرضاة لازواجه , اليس هذا هو التصرف النبيل و الراقى و السليم)

    لا يوجد في الأية الكريمة ذكر لطعام ورائحة مزعجة له ولا يجوز للنبي الكريم أن يحرم على نفسه شيئا أحله الله تعالى وذلك عن قصد ولو تابع القاريء القراءة في سورة التحريم ففي الأية الكريمة الرابعة ذكر للتوبة للرسول الكريم وزوجته والأية كريمة عبرة لكل المؤمنين وعبرة في زمننا هذا حيث أنه لا يجوز أن نحرم على أنفسناما أحل الله تعالى عن قصد وكما أن هذه الأية الكريمة دليلا واحد وكافيا لكشف الأكاذيب المسماة كذبا بالسنة النبوية ويكفي دليلا واحد لمن كان عن حق يؤمن بالقرأن الكريم وليس هناك داعي لعشرات الأدلة

    الله تعالى عز وجل إن شاء يثبت عباده الصالحين وإن لم يشاء الله تعالى عز وجل يضل العبد أويفتنه أو يختبره وهذه مشيئة الله تعالى ولا علاقة للعصمة في ذلك الأمر


    القضية الثانية المتعلقة بالمقال هي أن الأنبياء والرسل مخيرون وليس مسيرين ويوجد مقالة مفصلة للأخ نهرو طنطاوي متعلقة بهذا الموضوع عنوانها (الأنبياء والرسل مخيرون وليسوا مسيرين )

    وأكتفي بدليلين ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر
    الدليل الأول وهو دليل غير مباشر

    قال الله تعالى : ( وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ )سورة الأعراف - سورة 7 - آية 175

    المذكور في الأية الكريمة عن شخص أتته الأيات الكريمة بما فيها من معجزات ومع ذلك أتبع الشيطان الرجيم ولو أمن لربما جعله الله تعالى إن شاء تعالى نبيا صالحا أو مؤمنا صالحا أو حكيما صالحا


    الدليل الثاني
    وهو متعلق بالعصمة فبما أن النبي أو الرسول غير معصوم فإذا لم يثبته الله تعالى قد يختار قرارا أو عملا ضالا عند الفتنة

    قال الله تعالى : (وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ)سورة ص - سورة 38 - آية 34
    الفتنة بالنسبة للرسول الكريم سليمان قد حصلت ولم يبقى أمامه إلا أن يستغفر ذنبه بعد أن أدرك أنه قد أخطأ

    هل ظهر أنبياء ورسل بعد محمد عليه السلام؟؟؟

    المكتوب لاحقا هو رأيي الخاص وهو رأي تحليلي إستنتاجي وليس عليه دليل من القرأن الكريم لأن هؤلاء المذكورين لاحقا قد ظهروا بعد نزول القرأن الكريم وكما أنه ليس من الضروري أن يذكر في الرسائل السماوية اسم النبي أو الرسول الذي سوف يأتي بعد النبي أو الرسول الذي نزلت عليه الرسالة وإذا ذكر اسم الرسول الكريم في القرأن الكريم فهو لتثبيت القلوب في الإيمان وليس ضرورة لا بد منها ولا يوجد في القرأن الكريم تأكيد أنه من الضروري ذكر اسم الرسول الذي يأتي فيما بعد كما أن بعض الأنبياء والرسل ظهروا بعد موسى عليه السلام ولا يوجد دليل في القرأن الكريم أنه موسى عليه السلام نبأ بأسامي جميع الأنبياء الذين ظهروا من بعده أو قسم منهم إلى موعد نزول الإنجيل أو الكتاب الذي نزل على يحيى عليه السلام


    النبي رشاد خليفة عليه السلام

    بعد أن قرأت أهم محتويات الصفحة الإلكترونية في الإنترنت الخاصة برشاد خليفة عليه السلام وبإسلوب تحليلي إستنتاجي أرجح وبنسبة جيدة أنه كان صادقا من حيث تلقيه الوحي
    للأسباب التالية

    أن ما ذكره رشاد خليفة عليه السلام بإذن الله تعالى عز وجل ما يخص العدد تسعة عشر فيه من الصحة وليس كله ولكن المهم في ذلك أنه حتى لو كان ربع القرأن الكريم وليس كله له علاقة بالعدد 19 فهذا إعجاز بحد ذاته وذلك لأن الزمن الذي وجد فيه الرسول محمد عليه السلام أبعد بكثير من أن يرتب الرسول الكريم أو الذين من معه هذا الترتيب المقصود للأيات الكريمة وبدون إشراف إلهي وكما أنه جدا من الصعب إنتقاء الكلمات وفي نفس الوقت جعلها تملك علاقة بالعدد 19و أيضا لم يشير محمد عليه السلام لذلك لو أراد في وقتها أن يفتعل إعجازا ،وبكل الأحوال هذا الإعجاز ومع تقدم العلم هومن المستحيل أن يكون البشر ورائه وحدهم بدون إشراف إلهي

    الأمر الثاني المهم دعى الرسول رشاد خليفة عليه السلام عدم الموافقة على بعض الأكاذيب القولية المنسوبة كذبا للرسول الكريم والمسماة كذبا بالسنة النبوية ولكنه أخطأ وهو غير معصوم عندما ترك بعض وأهم الأكاذيب الفعلية مثل الصلاة وفاتته الأية الكريمة التي معناها أن الصلاة كانت عند المشركين زمن الرسول الكريم محمد عليه السلام صلاة مكاء وتصديةو مع وجود الشيطان وأتباعه الضالين فإن الصلاة لايمكن أن تتواتر تواترا بشريا

    ذكررشاد خليفةعليه السلام بشكل مبطن بموعد مقتله ودون أن يدري هو بذلك وذلك في حديث صحفي مع جريدة البشير حيث ذكر في الحوار وذلك قبل مدة وجيزة من مقتله أن مصر ستموت عام 1990وهو العام الذي قتل فيه في المسجد الذي أقامه للعبادة

    أخطأ رشاد خليفة عليه السلام خطئا فادحا عندما شكك في أيتين كريمتين ولم يدرك أنه ليس من الضروري أن يقبل كل القرأن الكريم العدد 19 حيث لا يوجد في القرأن الكريم دليلا أنه من
    الضروري أن يقبل كل القرأن الكريم وليس جزء منه العدد 19

    من أخطاء رشاد خليفة عليه السلام محاولته لتحديد وقت الساعة ولكن الساعة تأتي بغتة ومن أخطائه أنه حكم على العربي من دم عربي أصيل أنه لن يؤمن وهذا يناقض مفهوم التوبة فالتوبة مفتوحة للضالين مادام الإنسان لم يتعمد الكفر والشرك تعمدا



    بعد أن رفع أهل المذاهب الأربعة رشاد خليفة عليه السلام مكانته علوا كبيرا عندهم، أعلنوا عليه الحرب وتناسوا المعجزة التي أشار لها بإذن الله تعالى وتناسوا أهمية وقيمة هذه المعجزة التي تعطي الدليل الرابع أن القرأن الكريم منزل من عند الله تعالى عز وجل وذلك لأن رشاد خليفة عليه السلام هاجم إلههم المصطنع أو ما يسمى بالسنة النبوية وأنه أعلن عليه السلام أنه رسول الميثاق وأنه مرسل من عند الله تعالى عز وجل وهذا ما لا يرضي الشيطان وأتباعه فثاروا عليه ثورة شيطانية وهناك من أعلن عن هدر دمه وقتله كما كانت تفعل بعض الأقوام الذين قبلهم في قتلهم للأنبياء

    بالنسبة لي كان رشاد خليفةعليه السلام رسولا أخُذُ من الذي جاء به فقط الصالح الذي لا يتناقض مع القرأن الكريم وليس به هجوما على القرأن الكريم وقد أضل الشيطان في بعض الأمور رشاد خليفة عليه السلام وهو غير معصوما ولم يصلح الله تعالى عز وجل بعض أخطاء الرسول رشاد خليفة عليه السلام في حياته لحكمة ويبقى حسابه عند الله تعالى عز وجل

    هذا هو عنوان الصفحة الإلكترونية التابعة لرشاد خليفة عليه السلام لمن يرغب بالإطلاع

    الإسلام هلى الطريق المستقيم
    [url=http://www.submission.org/arabic/list.html]http://www.submission.org/arabic/list.html[/url]

    ظهر في المدة الأخبرة بحوثا اسمها الشيفرة القرأنية تتشابه بعض الشيء مع بحوث رشاد خليفة عليه السلام وفيها تأكيد لبعض ما جاء به ولكن البعض من أهل المذاهب الأربعة يحاربها بدلا من
    الإهتمام بها وتنميتها
    هذا هو العنوان للشيفرة القرأنية
    شفرة القرأن
    [url=http://www.thekorancode.com/Arabic-/index.php?option=com_content&task=view&id=15&Itemid=40]http://www.thekorancode.com/Arabic-/index.php?option=com_content&task=view&id=15&Itemid=40[/url]

    وسأكتب بإيجاز عن شخصين هناك إحتمال أقل من خمسين بالمئة حسب رأيي أنهم كانوا مرسلين

    حسن علي الذين يسمونه أتباعه ببهاء الله
    عانى مع عائلته النفي والسجن والملفت للنظر إعتماده على الرقم 19 كثيرا في شرعته علما أنه في زمنه لم تكن الدراسات حول العدد 19 قائمة
    المشكلة أخطائه الكثيرة التي منها وإعتمادا على المذكور في القرأن الكريم لا تغتفر كأن يكتب عن نفسه الإله السجين وأن روح الإله حلت فيه وكثيرا من الأمور الخاطئة التي تتعارض مباشرة مع القرأن الكريم وتحتاج البهائية لمقال تفصيلي توضيحي لبعض الضلالات التي جاء بها

    ميرزا غلام أحمد مؤسس الأحمدية
    لم أجد دليلا لافتا للنظر على نبوته سوى أنه حسب كتابتهم تعلم اللغة العربية في ليلة واحدة إن كان صادقا أو كانوا صادقين وبعض الأمور الجدلية ومن أخطائه الفادحة يعترف على الأكاذيب المسماة كذبا بالسنة النبوية وغير واضح يعترف عليها كلها أو يعترف على جزء كبير منها ويقولون جماعة الأحمدية أنهم على مذهب أبو حنيفة
    كفر بعدد من الأيات الكريمة مثلا الأيات الكريمة عن الجنة والنار حيث طعج كثيرا وهو يحاول تفسيرها فتحولت الجنة والنار من حتمية مادية لأمور روحية
    لم أجد شيئا إصلاحيا مجددا لافتا للنظر في دعوته ولو قارناه مع سيد أحمد خان الذي لم يدعي النبوة و الذي وجد في زمن ميرزا غلام أحمد وقدولد سيد أحمد خان قبله بحوالي 18سنة لوجدنا أن سيد أحمد خان رغم علاقته المريبة مع الإنكليز وبعض الأراء الشاذة ولكنه مع ذلك قدم إصلاحا جيدا وكان مؤسسا لبداية ثورة إصلاحية دينية في الهند ثم وصلت للوطن العربي فيما بعد و تأثرت بها عن قريب أو عن بعيد عشرات الأسامي اللامعة مثل طه حسين وتوفيق الحكيم ومحمد عبده وأحمد أمين الدكتور زاكر حسين الذي تولى رئاسة جمهورية الهند، والشاعر الفيلسوف محمد إقبال وغيرهم
    وذلك مقارنة مع ميرزا غلام أحمد الذي لم يقدم شيئا إصلاحيا لا فتا للنظر

    يوجد إحتمال أنه قد ظهر أنبياء أو رسل خلال ال14قرون الماضية ولكن الشيطان وأتباعه حاربوهم وكتموا أخبارهم وإذا توصلت لمعلومات جديدة إلحقها بالمقال أو في المداخالات أو في مقال أخر
    بإذن الله تعالى عز وجل


    وهذا المقال تمت كتابته بفضل الله عز وجل وبإذنه والحمد والشكر له
    وأرجوا الرحمة والغقران منه وأن نكون طائعين خاشعين له
    فيكون الفوز في الدنيا ويستخلفننا في الأرض و الفوز الأهم والأبدي في الأخرة

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 10:27