تراث الانسانية


    كشف بعضا من الأكاذيب المسماة كذبا بالسنة النبوية في كندا

    شاطر

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    كشف بعضا من الأكاذيب المسماة كذبا بالسنة النبوية في كندا

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الإثنين 1 فبراير 2010 - 14:13

    إتبعوا ما أنزله الله تعالى عز وجل على العباد

    السلام عليكم

    الكاتب: مؤمن مصلح ( شغل عقلك)

    كشف بعضا من الأكاذيب المسماة كذبا بالسنة النبوية في كندا

    نقلا عن موقع أهل القرأن

    قام عضو في موقع أهل القرأن لصاحبه أحمد صبحي منصور السيد محمود دويكات بنشر بعضا من رسالة جائته على بريده الإلكتروني وهي رسالة لمحمد جميلو بشار كاتب مقيم في كندا وهومن أصل بنغلادشي

    وقد وجدت للكاتب البنغلادشي عنوانين في الإنترنت يتعلقان به

    http://www.nosharia.com/letter%20from%20all%20organizations.htm

    http://www.scribd.com/doc/24233076/the-Koran-vs-Shariat

    والملاحظ أن أعضاء موقع أهل القرأن في مداخالاتهم بعد المقال لم ينتبهوا أو كأنهم لم ينتبهوا لملاحظة الكاتب البغلادشي الغير مباشرة أن في صلاتهم التواترية البشرية يوجد بعضا من الشرك بالله تعالى عز وجل


    نص المقال المنقول

    القرءان مقابل الشريعة

    هذا المقال هو ترجمة لبعض ما وصلني (عشوائياً) من شخص بنجالي يرجو أن يصلح المسلمين بالقرءان. يبدوأن الشخص اسمه " جميل البشور M. Jamilul Bashar" و هومؤسس لجمعية "المسلمين الشباب Young Muslim Society" في بنجلادش . أقتطعت من المقال بعض النقاط التي نتفق معه عليها. المقالة هي مقارنة سريعة ما بين القرءان الكريم و أصحاب الشريعة الحالية ، إفتح مصحفك

    و إقرأ ، و تأمّل كيف يفترون على الله الكذب و يدّعون أنهم مهتدون.


    1. كلمة التوحيد

    القرءان: لا إله إلاّالله ( 2: 255; 37: 35; 3: 18; 47: 19)

    الشريعة الحالية: لا إله إلا الله - محمد رسول الله ( + عليّ وليّ الله )

    2. ذات الله

    القرءان: ليس كمثله شيء ، لاتدركه الأبصار (2: 255; 6:103; 7: 143; 8: 24; 57: 3; 42: 51)

    الشريعة الحالية: الله موجود في مكان ما فوق السماء السابعة. كل سنة ينزل الله في ليلة معينة ( عرفة – أوغيرها بحسب المذاهب) الى منتصف السماء الدنيا فيقول : ‏أنا الملك من ذا الذي يدعوني فأستجيب له من ذا الذي يسألني فأعطيه .. الخ .. فلا يزال ينادي حتى يضيء الفجر (البخاري) .

    3. التبعية

    القرءان: المسلمون يتبعون القرءان فقط ، و كل ما عداه من كتب فهي حرام قطعاً (2: 3-5, 62, 177; 5: 69)

    الشريعة الحالية: يعتبرون القرءان فقط للقراءة (أوالتعبّد). و لكن فعليا يتبعون كتب الحديث و الفقه و الأصول و الفتاوى حسب كل جماعة ومذهب.

    4. علاقة القرءان بما سبقه من كتب

    القرءان: مصدّق و مهيمن عليها ، ويعتبرها صالحة لمن أنزلت لهم (2: 53, 89, 91,97, 136; 5: 44-49; 10: 37; 12: 38, 111; 16:123; 41: 43)

    الشريعة الحالية: يعترفون بها و لكن يعتبرونها مزيفة و باطلة

    5. عدد آيات القرءان

    القرءان: 6236 آية ( إفتح أي مصحف)

    الشريعة الحالية: يتراوح العدد من 6000 الى 6666 آية ، إلا أنهم لا يستطيعون إثبات ذلك ، ولا يستطيعون أن يأتوا بتلك الأيات الناقصة (أو المنسوخة ، أو التي أكلتها الداجن ، أوالتي أنساها الله للنبي)

    6. المفاضلة ما بين الرسل

    القرءان: لا نفرق بين أحد من رسله (2: 124, 136; 6: 84-87, 154; 7; 144; 50: 45; 38: 126; 4: 150-152; 3: 33,45)

    الشريعة الحالية: محمد أشرف الأنبياء و المرسلين ، محمد: طب الأنام ودواؤها ، و عافية الأبدان وشفاؤها (عبد الحميد كشك)

    7. علم الغيب:

    القرءان: محمد لم يعلم الغيب (6: 50; 7: 187, 188; 10: 20, 49; 11: 31; 46: 9)

    الشريعة الحالية: محمد عـَلـِمَ الماضي و الحاضر و المستقبل و ما كان قبل الخلق و ما سيكون بعده.

    8. هل نسب محمد كلاماً غير القرءان لله تعالى؟

    القرءان: و لو تقوّل علينا بعض الأقاويل لأخذنا منه باليمين.. (69: 44-47; 5: 44-49; 6: 19, 50; 43:43, 44; 7; 203; 33: 2)

    الشريعة الحالية: محمد قال و نسب آلاف الأحاديث إما مباشرة عن الله (أحاديث قدسية) أو غير مباشرة (أحاديث عادية)

    9. دخول الجنة

    القرءان: كل مؤمن بالله و اليوم الآخر و يعمل صالحا له الجنة (2: 62, 111, 113; 3: 72, 75; 5: 69, 82; 7: 159)

    الشريعة الحالية: لا يدخل الجنة إلا من اتبع ملتهم.

    10. الحساب و الجزاء

    القرءان: سوف يحاسب كل إنسان عاقل عن كل ما فعله و اكتسبه و يجازى بناءً عليها (4: 49; 99: 7, 8; 29: 2, 3; 6: 132; 10:4)

    الشريعة الحالية: من قال قبل موته : لا إله إلا الله محمد رسول الله (+ و أن عليّاً ولي الله) تغفر جميع ذنوبه باستثناء الشرك بالله.

    11. العلاقة مع النصارى (المسيحيين)

    القرءان: هم أقرب الناس مودة للمسلمين (5: 82 )

    الشريعة الحالية: هم عدو كفار و أرضهم دار حرب يجب قتالهم.

    12. نظام الحكم (1)

    القرءان: نظام الحكم يجب أن يقوم على مبدأ استشارة الشعب في جميع القوانين (42: 3

    الشريعة الحالية: الحاكم ظل الله في الأرض و على الجميع المبايعة له بالسمع و الطاعة.

    13. نظام الحكم (2)

    القرءان: القوانين بين الناس يجب أن يكون عادلة بغض النظر عن دينهم و لونهم و عرقهم (90: 10; 73: 3; 2: 256; 92: 12; 6: 52, 69, 108; 4: 171; 109: 6; 22: 7

    الشريعة الحالية: تميّز ما بين الناس على أساس المذاهب و الطوائف الدينية و العرقيات

    14. اللغات

    القرءان: جميع اللغات لها نفس الرتبة ونفس القيمة عند الله سبحانه (14:4; 26: 198, 199; 30: 22; 41: 44)

    الشريعة الحالية: اللغة العربية هي لغة الله و الملائكة و أهل الجنة.

    15. خير نساء العالمين

    القرءان: مريم أم عيسى المسيح (3: 42)

    الشريعة الحالية: فاطمة بنت محمد.

    16. الزواج (1)

    القرءان: لا يجوز الزواج بمهر مؤخر (4: 4)

    الشريعة الحالية: 99% من الزيجات تتم بمهر مؤخر

    17. الزواج (2)

    القرءان: الزوج و الزوجة كلاهما له الحق في عزم الطلاق (2: 226- 232)

    الشريعة الحالية: الرجل فقط له الحق في الطلاق

    18. الزواج (3)

    القرءان: الطلاق أيضا عبارة عن عقد وفيه عزم تماماً مثل عزم عقدة النكاح (227:2)

    الشريعة الحالية: الطلاق يتم بكلمة "طالق"

    19. الزواج (4)

    القرءان: لا يجوز تعدد الزوجات إلا في حالة وجود يتيم و أن تكون المرأة أرملة (4: 3)

    الشريعة الحالية: يجوز التعدد بدون أي سبب

    21. الزواج (6)

    القرءان: لا يجوز زواج القاصر (6:4 ، 24:26)

    الشريعة الحالية: محمد تزوّج بطفلة عمرها 9 سنوات.

    22. العقوبات (1)

    القرءان: عقوبة الزنا الجلد 100 جلدة (2:24)

    الشريعة الحالية: القتل رجماً للمتزوج و الجلد (عدد مفتوح ) لغير المتزوج.

    23. العقوبات (2)

    القرءان: عقوبة المثلية الجنسية ما بين الرجال الإيذاء (بالتشهير) و الإعراض عن الأشخاص الفاعلين (16:4)

    الشريعة الحالية: القتل رجماً

    24. العقوبات (3)

    القرءان: عقوبة المثلية الجنسية ما بين النساء الحبس لمدة معلومة (15:4)

    الشريعة الحالية: القتل رجماً

    25. العقوبات (4)

    القرءان: أقصى حد للجلد هو100 جلدة للزاني والزانية (2:24)

    الشريعة الحالية: قد يصل العدد الى عشرة آلاف جلدة

    26. العقوبات (5)

    القرءان: ليس على شرب الخمر عقوبة و ليس على من يتعامل أو يبيع الخمر أي عقوبة (جميع القرءان)

    الشريعة الحالية: من يتعامل مع الخمر يجلد (عدد مفتوح )

    27. الصلاة (1)

    القرءان: ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها (110:17)

    الشريعة الحالية: كان محمد يجهر بصلاته ماعدا الظهر و العصر

    28. الصلاة (2):

    القرءان: الصلاة يجب أن تقام من أجل ذكر الله فقط (14:20)

    الشريعة الحالية: يجب التسليم على محمد وإبراهيم (و عليّ ) في الصلاة

    29. الحج:

    القرءان: الحج أشهر معلومات (197:2)

    الشريعة الحالية: الحج أيام معدودات

    30. الزكاة و الصدقات

    القرءان: الزكاة - الصدقة إجبارية على الجميع و ليس لها حد أقصى وتكون بقدر غنى الشخص و مدى فقر المجتمع (103:9 ، 19:51 ،24:70 )

    الشريعة الحالية: الزكاة إجبارية وقيمتها منذ أكثر من 1400 عام لا تزال 2.5% سواءعلى الناس البسطاء أو فاحشي الغنى

    31. القتال

    القرءان: لا يجوز القتال إلا في حالة الأعتداء الحربي (4: 29, 30, 92; 16: 126; 42: 39, 40; 2: 178, 190; 5: 32, 45)

    الشريعة الحالية: يجب مقاتلة الناس حتى يشهدوا أن محمد رسول الله أوعليهم دفع الجزية.

    32. الحريات (1)

    القرءان: لا يجب إجبار الناس على دين معين (2: 193, 217, 256; 4: 171; 39: 41; 50: 45; 92: 12; 16: 125; 5: 64)

    الشريعة الحالية: من بدل دينه فاقتلوه

    33. الحريات (2)

    القرءان: لا يجب إكراه الناس على شيء معين في داخل الدين نفسه (256:2)

    الشريعة الحالية: يتم إجبار الناس على اتباع نمط معين من التديّن

    34. تقاضي أجر على العمل الديني

    القرءان: لا يجب تقاضي أجر لقاء أي عمل له علاقة بالدين (2: 41, 79, 174-176; 11: 29, 51; 26: 145, 164, 180; 12: 104; 42: 23)

    الشريعة الحالية: الأفتاء أصبح مهنة

    35. طعام أهل الكتاب

    القرءان: حلال (5: 5)

    الشريعة الحالية: حرام.

    36. السنة

    القرءان: سنة الله لا تبديل ولا تحويل لها (17: 77; 35: 43; 33: 62)

    الشريعة الحالية: ليس لله سنة (قانون)، بل هي سنة محمد ، وتلك سنة دائمة التغيير.

    37. الكعبة

    القرءان: الكعبة بيت الله أول بيت وضع للناس و يجب أن يكون متاحاً للجميع (3: 96; 9: 19; 22: 25)

    الشريعة الحالية: الكعبة من أملاك الدولة السعودية ، و غير مسموح لغير المسلمين التواجد في ما حولها.

    38. الوصية لما بعد الموت

    القرءان: يجب على الشخص أن يوصي (180:2 ، 11:4 ، 12:4 ، 106:5)




    الشريعة الحالية: لا وصية لوارث ، أي لا يجوز أن يوصي الشخص لأحد من الورثة


    و لا حول ولا قوة إلا بالله



    نهاية الموضوع المنقول

    نشر هذا المقال بإذن الله تعالى عز وجل

    والسلام عليكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 14:34