تراث الانسانية


    وكأنه إله الشبيحة الحالي الحقيقي الحالي

    شاطر

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    وكأنه إله الشبيحة الحالي الحقيقي الحالي

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الأحد 26 يونيو 2011 - 9:48

    --------------
    سلامات
    --------------

    يوجد أساليب متعددة عند المافيا السياسية العالمية الطاغية المستبدة الرأسمالية الإمبريالية الأمريكية وحلفاؤها من أجل تحقيق بعض مصالحها

    - إسلوب جوع كلبك يتبعك وهذا الإسلوب مثلا يقوم على حصار بعض الشعوب وتجويعها ثم بعض ضعاف النفوس القلة من تلك الشعوب وهم ليسوا كثيرين وظاهر الأمر أنهم كثيرين ولكنهم أقلية هم الذين يتبعوا الذين جوعهم

    - وإسلوب
    مقولة تُحكى عن الرأسماليين الغربيين: دائماً تستطيع استئجار نصف الفقراء لكي يقاتلوا النصف الآخر منهم!
    لكن هل سيأتي يومٌ يفقهون به ؟!

    - وإسلوب إستئجار عملاء مسلحين منهم قناصة ، ورمي التهمة على الحكومة الضحية مع عمل فيديوهات فبركات

    - وإسلوب البروباجاندا الإعلامية

    - وإسلوب تطميع البعض بالديمضراطية والخريية علما أن الهند تصنف دولة ديمقراطية عفوا ديمضراطية
    حسب موسوعة الويكيبيديا مذكورا بها بمعنى أنه تم إتخاذ المنهج الديمقراطي في الهند منذ عام 1950ومنذ عام 1991 انتقلت البلد إلى نظام قائم على السوق ومذكورا أنه ، في عام 2005 أصبح 42 ٪ من الشعب الهندي تحت خط الفقروهذا يعتبر تحسن نسبيا لأن العدد كان كثر من ذلك ، ولكن ليس كما يظن البعض أنه سيقبر الفقر وأذكر مرة أخرى : أنه تم إتخاذ المنهج الديمقراطي في الهند منذ عام 1950

    وضع الصين الإقتصادي الحالي وهي ليست دولة ديمقراطية متقدم إقتصاديا على وضع الهند الإقتصادي

    وعن طريق الديمضراطية وصل اليساريون مؤخرا للحكم في عدد من دول أمريكا اللاتينية
    والحاكم اليساري بشكل عام في النتيجة لا يترك الحكم بسهولة يعني قد يتحايل كي يبقى في الحكم مثلا يضع وريث له من حزبه في الحكم مكانه وهكذا

    وفي العراق التي يزعم البعض أن بها ديمقراطية فعلى حسب كلام واحد من المتظاهرين العراقيين مؤخرا يوجد قمع للحرية وإعتقال ولم يسمعوا معظم الناس الذين يتابعون ربما يوميا لم يسمعوا عن المظاهرات في العراق بينما سمعوا عن المظاهرات في اليمن لأن المصلحة تقتضي ذلك

    قرأت أن باراك أوباما في حملته الإنتخابية الأولى أعطى وعود إنسحاب من العراق ولم يفي بوعوده حتى الأن بل زيادة في ذلك يريد إحتلال ليبيا

    وكأنه إله الشبيحة الحالي الحقيقي الحالي ، وجنون العظمة لاحظ جنون العظمة ، وكأنه إله في الفيديو وتطميع بعض الناس بالنقود ، وهي أيضا فلوس لشراء ضعاف النفوس فلوس لشراء ضعاف النفوس فلوس لشراء ضعاف النفوس وسمك قرش (قصة إبن لادن ) ولكمة لأبو ذقن
    الفيديو ليس جديد ومنشور في عام 2009
    http://www.youtube.com/watch?v=kVFdAJRVm94&feature=player_embedded

    ----------------------------------------
    ترويح عن النفس ولا علاقة له بالموضوع
    -----------------------------------------
    الخطأ لا يعرف كبيرأو صغير
    الحكم متحيز ويريد مصاصة
    لا يوجد أحقر من الجاحد المسعور عضاض اليد
    اليوم البعض مجبرين وربما غدا مخيرين
    الشر غالب على الخير في هذا العالم
    وكأن هذا العالم مجنون
    الوهم أكبر ، الوووووهم أكبر ، الوهم أكبر، وكأنه إله القتل والدمار
    -----------------------------------------

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر 2016 - 20:16