تراث الانسانية


    حوار مؤمن مصلح مع الأستاذ هاني طاهر

    شاطر

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    حوار مؤمن مصلح مع الأستاذ هاني طاهر

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الجمعة 6 يناير 2012 - 16:29





    ---------------
    سلامات
    ---------------

    في حوار جرى في منتدى
    يقدم الأستاذ هاني طاهرالمحاضر في جامعة خضوري و مقدم برامج في القناة الفضائية الأحمدية أدلة على صدق السيد ميرزا غلام أحمد

    ومن هذه المداخلة له أبدأ هذا الموضوع


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لكم

    يمكن أن نضيف هذه العلامة من علامات الدجال العديدة، وهي

    حمار الدجال

    يخرج الدجال على حمار أقمر ما بين أذنيه سبعون باعًا" (مشكاة المصابيح) وفي رواية "تحته حمار أقمر طول كل أذنٍ من أذنيه ثلاثون ذراعًا، ما بين حافر حماره إلى الحافر مسيرة يوم وليلة، تطوى له الأرض منهلا، يتناول السحاب بيمينه، ويسبق الشمس إلى مغيبها، يخوض البحر إلى كعبيه، أمامه جبل دخان وخلفه جبل أخضر ينادي بصوت له يسمع به ما بين الخافقين إليَّ أوليائي إليَّ أحبائي (كنـز العمال: الجزء السابع صفحة 266).

    فالحق أنه إشارةٌ إلى مركب جديد يخترع في آخر الزمان ويسهل السفر ويكون سريع السير ويصوت بصوت جهوري الذي يسمع به ما بين الخافقين ولسرعة سيره وسهولة السفر به لا يلتفت الناس إلى مراكب أخرى حتى أن الجمال التي كانت تقطع معظم الطرق في أيام خالية لا يعتد بها، وإليه أشار الله سبحانه وتعالى بقوله ]وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ[(سورة التكوير)، و]وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لا تَعْلَمُونَ[(سورة النحل).. أي أن الله تعالى يخلق مراكب أخرى لا تعلمون الآن ماهيتها وحقيقتها. وفي الحديث: "ليُترَكُنَّ القِلاصُ فلا يُسعَى عليها" (صحيح مسلم، باب نزول عيسى ابن مريم". وقال صاحب المرقاة عنه: "والمعنى أنه يترك العمل عليها استغناء عنها لكثرة غيرها" (الجزء الخامس ص221). وقد استغنى الناس في هذه الأيام عن العِشار والقِلاص لوجود البواخر والسيارات والقطارات والطائرات التي تجري بسرعة ليلا ونهارًا وتنادي الركاب بصوت جهوري وهي لا تتعب ولا تكلّ، والدخان يصاحبها، وفي موضع آخر قد ورد في أمر ذلك المركب المعهود "توشك أن تخرج نار مِن حبسِ سيلٍ تسير سيرَ بطيئةِ الإبلِ" (كنـز العمال، الجزء السابع صفحة205). وهذا متحقق في القطار والبواخر وغير ذلك من المراكب الحديثة، وأما خوضه في البحر إلى كعبيه فلا يخفى على الذي رأى البواخر سابحات في البحار.

    والسؤال: ألا تدل هذه النبوءات كلها على صدق الرسول صلى الله عليه وسلم؟ وكذلك على صدق المسيح الموعود عليه السلام؟

    السلام عليكم

    هاني طاهر

    مودتى ...

    8-) 8-)



    شكرا مرة أخرى ولكني أحب أن أذكر أنه منذ ظهور الأحمدية وحتى تاريخ هذه اللحظة ، قد ظهر البهائي وظهر رشاد خليفة ولهما حاليا جماعة دينية ، وظهركذلك أقل منهم شهرة

    وفي هذا الرابط ( إنظرلاحقا ) كمثال تجد فيديوهات عن أكثر من عشرة أشخاص جدد إدعوا أنهم المهدي
    هذا عدا عن غير المذكورين في الفيديو وتجدهم في بعض المواضيع في الإنترنت ، يعني العدد أكثر بكثير
    فلماذا ينسب هذا الكلام في الحديث فقط للأحمدي وكل هؤلاء ظهروا وللبهائي له حاليا جماعة دينية وكذلك لرشاد خليفة يوجد جماعة
    وهما وغيرهم يقولون أن الأدلة التي تثبت صدقهم كذلك موجودة تماما كما يقولون الأحمدية

    أما حجم تأثير رشاد خليفة المستقبلي فهو بالتأكيد أكبر وأكثر من تأثيرالأحمدية بالنسبة للبشرية
    لأن رشاد خليفة كان ثورة ليس من ناحية الإعجاز العددي كما هو ظاهر الأمر ولكن من ناحية عدم إعترافه بالبعض من السنة المحمدية
    ورشاد خليفة فعل ذلك حسب رأيي الخاص دون علاقة له مع عبد الله جكر الوي الذي رفض معظم السنة المحمدية
    فأهمية رشاد خليفة أنه ساهم في خلق مدرسة عربية ترفض البعض من السنة المحمدية يسير عليها جماعة أحمد صبحي منصور أو أمثال المهندس عدنان الرفاعي وأيضا أمثال بنور صالح

    والأكثر من ذلك أثاررشاد خليفة قضية الشرك بوحدانية الخالق لهذا العالم حيث مثلا أن الصلاة عند رشاد خليفة ليس بها تلك بعض العبارات الشركية الموجودة في صلاة المسلمين الحالية ،حيث صلاة المسلمين الحالية بها عبارات شركية بوحدانية الخالق
    راجع إذا رغبت هذا الرابط لاحقا لأكثر من فيديو عن مدعين المهدي وأيضا أنظر لصلاة رشاد خليفة

    أما عن بنور صالح الذي تكلم عن عدد أوقات الصلاة فقد شكل ويشكل خطرا كبيرا على الشر العاقل لذلك تمت محاربته حربا شرسة وتم مؤخرا إغلاق منتداه وحذف معظم مواضيعه من الإنترنت

    رابط فيديو مدعين المهدي
    http://www.youtube.com/user/MahdiGroup#g/u

    وتقبل تحياتي

    8-)




    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أفهم من كلامك أن هذه نبوءات تنبأ بها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وأنها قد تحققت، فهذا دليل صدقه، وأنه رسول الله، وبالتالي دليل على وجود الله.

    أنْ يظنّ بعض الناس أن هذه العلامات دليل على بعثتهم هو بحدّ ذاته دليل على ثقتهم المطلقة بصدقها وبتحققها. وهذا يزيد في قيمة نبوءات الرسول صلى الله عليه وسلم التي نطرحها.

    ولكن الذين ذكرتَهم لم يعلن أيّ منهم أن هذه أدلة على أنه مبعوث من عند الله، أو أنه المسيح الموعود أو الإمام المهدي.

    فلم يدّع أي منهم أن الله قد أوحى إليه بعبارات تقول إنه كذلك. وبالتالي فلا داعي للنظر في دعاوى أي منهم، ولا داعي لمعرفة إن كانوا موهومين أم مغرضين. الذي يجب أن ننظر في دعواه هو من نسب كلاما إلى الله تعالى.

    أما رشاد خليفة فقد حَسَبَ عدد مرات ورود كلمة رشد ومشتقاتها في القرآن الكريم وكذلك كلمة خليفة ومشتقاتها، فخرج بنتيجة أن اسمه موجود في القرآن الكريم وأن له أهمية خاصة. فهذا كله اجتهاد منه، ولا يعنينا.

    أما الباب والبهاء فلم يعلن أي منهما تلقّي أي وحي من الله تعالى، أما الباب فكان دمويا ودعا إلى قتل الناس جميعا من غير أتباعه، وأما تلميذه البهاء فأعلن أنه مظهر الله. وهذه الدعوى لا تعنينا ولا ينبغي أن ننظر فيها أصلا. ولي كتيّب بعنوان: أدلة بطلان الدعوة البابية والبهائية أرفقه مع هذه الرسالة، وهو يركّز على مسألة الوحي.

    كتاب أدلة بطلان الدعوة البابية والبهائية : arabshare.comاضغط هنا
    والسلام عليكم

    هاني طاهر

    8-) 8-)




    رد جيد ومحترم من الإستاذ هاني طاهر

    لا أشكك بأن السيد ميرزا غلام أحمد قد تلقى وحيا ولكن هذا الوحي كان من البعض من الأزر سايد ( الجانب الأخر) أو من البعض من القوة الإدارية الخفية المجهولة ، و أرجح أن الصانع أو المصمم أو الخالق لهذا العالم الذي نعيش به هو الرئيس و المالك أو الإداري أو معا للقوة الخفية الإدارية المجهولة

    وعند التفكر بهذا الأمر
    يجب معرفة معلومات عن الجانب الأخرأوالقوة الإدارية

    وهذا ضروري لأنه كما أشار السيد هاني طاهرللدلالات التي أستخدمها رشاد خليفة للإثبات في أنه تلقى وحيا
    وأيضا يوجد دلالات عند البهائيين على صدق البهائي في أنه تلقى وحيا

    قد لا يأخذ الإستاذ هاني طاهر أهمية لتلك الدلالات ولكنها مهمة بالنسبة لمئات الألاف من جماعة البهائيين أومن جماعة شهود يهوة وهكذا حيث يوجد دلالات على صدق المورمون بتلقي زعيمهم للوحي وصدق شهود يهوة بتلقي زعيمهم للوحي وهكذا

    لذلك الأصح منطقيا أن يطلع الإستاذ هاني طاهر على مدونتي ( إنظرفي توقيعي )وهو شخصيا يعجبني في حواراته ، فعندما يكون مقتنعا بفكرة فهو مخلصا في حواره بها ، وفي نفس الوقت إذا تبين أن الإنسان قد أخطأ في قضية معينة فالأصح والأفضل لوحاول التخلص من ذلك الخطأ والإنتقال نحو الأصح والأفضل

    تقبل تحياتي



    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا بد للأخ من أن يقرأ كتاب حقيقة الوحي للمسيح الموعود عليه السلام

    الكتاب في موقعنا إسلام أحمدية. نت

    www.islamahmadiyya.net

    والسلام عليكم

    هاني طاهر


    8-) 8-)


    للأسف جواب الإستاذ هاني طاهر لا علاقة له بمداخلتي ، فهل من الممكن جواب له علاقة مباشرة بمداخلتي



    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لو قرأ الكتاب، أو على الأقل أوله لعرف أن فيه إجابة مباشرة، لأنه يوضّح الوحي الحقيقي من الأوهام

    والسلام عليكم

    هاني طاهر


    8-)



    ( لا يجوز القول أن رشاد خليفة تلقى أوهام هذا كلام بدون دليل وكذلك القول عن البهائي وكذلك عن بنور صالح وكذلك ناصر اليماني وحتى رسول الفضائيين رائيل !!!!!!! وهكذا
    إن القول بأن كل هؤلاء متوهمين هذا يعني إتهام مجموع أتباعهم وعددهم عشرات الألاف من الناس وأكثر بالغباء وهذا ليس منطقيا وليس عقلانيا

    ويوجد شخص من بورتيريكو اليوم حسب برنامج وثائقي له 100 ألف أتباع !!!!!!!!!!!

    - قصدي أن معظم هؤلاء المذكورين تلقوا الوحي وليس فقط السيد غلام ميرزا أحمد ، ولكن التركيزعلى من من تلقوا

    ولذلك من فضلك جوابا محددا عن هذه الفكرة في مداخلتي وليس كل الكتاب


    8-)


    يتبع الحوار في المداخلة لاحقا

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    رد: حوار مؤمن مصلح مع الأستاذ هاني طاهر

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الجمعة 6 يناير 2012 - 16:30

    يتبع الحوار



    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الوحي عند البهاء ليس الوحي الرباني المعروف، وكلام البهاء يفتقد الى نصوص التكليف، والى النصوص التي يمكن وضعها بين علامات التنصيص.. لذا فالوحي عنده أفكار القلب..

    وللتوضيح نقول:

    لقد نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم آيات التكليف الواضحة مثل قوله تعالى {وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولًا وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا } (النساء 80)

    ثم قد ورد قوله تعالى (يا أيها النبي) في القرآن الكريم 13 مرة

    كما ورد قوله تعالى (يا أيها الرسول) مرتين.

    أما عدد المرات التي سمي فيها الرسول صلى الله عليه وسلم بالبشير والنذير فيصعب عدّها.

    أما المسيح الموعود حضرة ميرزا غلام أحمد عليه السلام فقد خاطبه الله بقوله: "إنا جعلناك المسيح بن مريم". (التبليغ)، وبقوله: "فاصْدَعْ بما تؤمر"، وبقوله: "الحمد لله الذي جعلك المسيح ابن مريم.... لا تخف، إني لا يخاف لديّ المرسلون. ... أنت الشيخ المسيح الذي لا يضاع وقته". (الاستفتاء). وواضح فيها كلها أنه ينسبها حرفا إلى الله، لأنه يفرق بين كلماته وكلمات الله في كتبه، كما هو القرآن الكريم يختلف عن الأحاديث النبوية. وكما هي الأحاديث القدسية تختلف عن النبوية.

    أما إعلانه الواضح عن مهمته فلم يكد يخلو منها كتاب من كتبه، وهناك عشرات النصوص على ذلك.

    فالوحي الذي نتحدث عنه هو ما كان نصًّا من الله إلى رسوله، بحيث يسمعه بوضوح، وينقله بحرفه، وهذا ليس موجودا عند البهاء قط.

    إنزال البهاء للكلمات عند البهائيين لا يعني إنزالها من الله

    يقول أديب طاهرزاده في مقدمة كتابه "ظهور حضرة بهاء الله": "هذا الكتاب هو الأول في سلسلة من الكتب تحتوي على مجلدات أربعة، الهدف منها رصد أشهر ما صدر من يراع حضرة بهاءالله إبان فترة ولايته. ولا يُعنَى هذا المجلد الأول إلا ببعض من الألواح التي أنزلها حضرة بهاءالله في العراق أثناء السنوات العشر التي قضاها هناك".

    ويقول: "نزلت كتابات حضرة بهاءالله، المعروفة بـ"الألواح"، بالعربية أو الفارسية وغالبا بالاثنتين معا. ... وامتازت كتاباته العربية بالقوة والعظمة، وتبرز بياناته فيها في قمة عظمتها وفصاحتها، وتتصف كتاباته الفارسية بالجمال والدفء وتحريك المشاعر الروحانية. وبعكس الكتّاب الذين ينشدون العمل في جو هاديء، فقد أنزل معظم ألواحه في خضم البلايا خلال نفيه أربع مرات متتالية. (ظهور البهاء، مجلد1)

    ويقول: كرست مريم حياتها لدين حضرة بهاءالله وكم كانت تتوق للتشرف بمحضر مولاها ثانية، ولكن أعداء الأمر من بعض أفراد العائلة منعوها من مغادرة المنزل، فماتت حزينة وفي قلبها غصة. كانت طوال حياتها محط عناية حضرة بهاءالله وعطفه وأغدق عليها بلقب "الورقة الحمراء" وبعد وفاتها أنزل بحقها لوح زيارة خاص بها. (ظهور البهاء، مجلد1)

    يقوم شوقي أفندي: "وفي هذا المقام شهد مظلوم العالم لنفسه في رسالة ابن الذئب وأصدر هذه الكلمات الدريات من قلمه المبارك قوله عز بيانه وعظم كبريائه: "في تلك الايام كانت الأمور مضطربة ونار الغضب مشتعلة، وقد قبضوا على مجموعة، منهم هذا المظلوم". (التوقيعات المباركة)

    وجاء في مقدمة الأقدس: "لقد أُنزل الكتاب الأقدس كاملاً باللّغة العربيّة، ولا يفوت القارئ ما ينطوي عليه اختيار حضرة بهاء الله اللّسان العربيّ ليكون لغة الصّلاة الّتي أمر بها (مقدمة الاقدس)

    ويقول شوقي أفندي: "فإنّ الكتاب الأقدس المنزّل من بدايته إلى نهايته بكلمات المظهر الإلهيّ نفسه لم يحفظ للأجيال القادمة الأحكام والأوامر الأساسيّة الّتي يجب أن يشيّد عليها صرح نظامه العالميّ المقبل فحسب، بل نصّ على النّظم والهيئات الضّروريّة الّتي بها وحدها يمكن الحفاظ على وحدة شريعته الغرّاء وتماسكها. (مقدمة الأقدس من كلام شوقي أفندي)

    يقول أديب طاهرزاده: "إن "لوح كل الطعام" الذي استحوذ على مجامع الحاج ميرزا كمال الدين وكُشِف فيه النقاب عن العديد من الأسرار والألغاز، يعد مثالا على ما أنزله حضرة بهاءالله في تلك الحقبة. أما أسلوب كتاباته في السنوات الأولى من ولايته، خاصة ما نزل منها باللغة العربية، فيشبه إلى حد ما الآثار الكتابية لحضرة الباب. وبينما كانت شمس ظهور حضرة بهاءالله في السنين التي تلت هذه الفترة ترتفع لتصل سمتها، اتخذ الأسلوب الكتابي لحضرته منحى جديدا بلغ ذروة الكمال بنزول "الكتاب الأقدس" فظهر هذا الكتاب ليدل ببلاغة أسلوبه وسلاسة لفظه على ما تمتع به بيان حضرة بهاءالله من الجلال والجمال. (ظهور البهاء ج1)

    وكُتب في مقدمة كتاب الأقدس:

    "مهما بلغت أهمّيّة السّلطة التّشريعيّة المنوطة ببيت العدل الأعظم فستبقى الكلمة الإلهيّة المباركة الّتي أنزلها حضرة بهاء الله .... هي الصّخرة الّتي تستند إليها سلطة هذه الهيئة العليا" (مقدمة الأقدس)

    وقالوا: "وأمّا ما لم يرد له نصّ في الكتاب الأقدس، بالإضافة إلى التّفاصيل والفرعيّات الّتي يقتضيها تطبيق الأحكام الّتي جاء بها حضرة بهاء الله، فيختصّ بوضعها بيت العدل الأعظم. ويمكن لهذه الهيئة المجلّلة أن تُكمّل، دون أن تُبطل أو تُعدّل، بأيّ وجه من الوجوه، ما أنزله حضرة بهاء الله" (مقدمة الأقدس)

    لاحظ قولهم: " جاء بها حضرة بهاء الله"، فلم يقل: التي تلقاها البهاء من الله تعالى.

    وقالوا: "اشتملت بعض الألواح المباركة الّتي أنزلها حضرة بهاء الله بعد الكتاب الأقدس على آيات متمّمة لأحكام ذلك الكتاب المبين" (مقدمة الأقدس).. وتكرر هذا كثيرا في هذه المقدمة. ونكتفي بهذه الأمثلة.

    بل لو قرأت في عنوان عدد من كتب البهاء لوجدتَهم يكتبون بوضوح أنها من تأليف البهاء وليست من الله، ويستخدمون لذلك التعبير المستخدم في تأليف الكتب، وفيما يلي أمثلة:

    1: دُعَاءُ الرُّوح....... كتبوا تحت العنوان مباشرة: "مَجمُوعَة مِن الآثَارالمُنزلَة مِن قَلم حَضرة بَهَاء الله"

    2: جواهر الأسرار... كتبوا تحت العنوان مباشرة: "المُنزل من قلم حضرة بهآء الله".

    3: لَئَالِئُ الحِكْمَةِ: كتبوا تحت العنوان مباشرة: "مَجمُوعَة مِن الآثَارالمُنزلَة مِن قَلم حَضرة بَهَاء الله"

    وللتأكيد على ما نقول من أن الإنزال لا يعنون به أنه من الله، فإنه لا البهاء ولا أي من البهائيين قال إن محمدا قد أنزل القرآن، أو أن القرآن الذي أنزله محمد، بل يقول البهاء مرارا إن الله قد قال في القرآن، كما في الأمثلة التالية:

    1: يقول البهاء: "انْظُرْ ثُمَّ اذْكُرْ ما أَنْزَلَهُ الرَّحْمنُ فِي الْفُرْقانِ: يا أَيُّها النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَراءُ إِلَى اللهِ وَاللهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيْدُ" (لئالئ الحكمة مجلد 1)

    2: يقول ناشرو كتاب الأقدس: "أما لتلاوة الأذكار فيجري ما أنزله الرّحمن في الفرقان: "أينما تولّوا فثمّ وجه الله"" (جواب وسؤال ملحق في الكتاب الأقدس). لاحظ أنهم لم يقولوا أنزله محمد مثلا.

    3: يقول البهاء: "انْظُرُوا ثُمَّ اذْكُرُوا مَا أَنْزَلَهُ الرَّحْمَنُ فِي الْفُرْقَانِ "وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ الَّذِي جَمَعَ مَالاً وَعَدَّدَهُ"." (الأيام التسعة) وهكذا هنا...



    العباس ينزل الألواح أيضا عندهم:

    "توفي (النبيل الأكبر) عام 1892م بعد صعود حضرة بهاءالله ودفن في بخارى. وفي ذلك الحين طلب حضرة عبدالبهاء من تسعة مؤمنين زيارة قبره نيابة عنه وتلاوة لوح أنزله بيراعه خصيصا له." (ظهور البهاء، 1)

    يقول الدكتور شوقي مرعي: "على يديه (عبد البهاء) تمّ إعلان الميثاق..... واستؤصلت شأفة النّاقض الأكبر لميثاق والده، *وزال زوالاً نهائيًّا ذلك الخطر الّذي كان يتهدّد قلب الدّين منذ أن أخرج حضرة بهاء الله إلى الأراضي التّركيّة، وبمتابعته لتعليماته وعمله بمقتضى المبادئ والشّرائع الَّتي سنّها والده تشكّلت الهيئات الأساسيّة المبشّرة بالافتتاح الرّسمي للنّظام الإداريّ الّذي أخذ يتأسّس بعد صعوده، ..... كما يتّضح ذلك من موضوعاته الَّتي كتبها، وآلاف الألواح الَّتي أنزلها، وخطبه ومناجاته وأشعاره وتفسيراته" (الأيام التسعة)

    فعبد البهاء ينزل الألواح كما كان والده ينزل.. أي يؤلف. وإلا فلا يقول البهائيون إن العباس يتلقى الوحي، أو أنه مظهر الله.



    البهاء هو صاحب النص وليس الله

    فالبهاء يقرر رفع القلم.. أي عدم الكتابة... كما في هذا النص: "ويبدو أن هذا اللوح المبارك قد نزل في وقت كان قلب حضرة بهاءالله يمتلئ همّا وأسى. فقد قام نفر من مرافقيه عديمي الوفاء كميرزا يحيى وشريكه سيئ السمعة السيد محمد الإصفهاني، بإظهار الحقد والحسد تجاه حضرته حتى أنه -كما ورد في اللوح- بات مترددا عن الاسترسال في الكتابة. فقرر رفع القلم عن إنزال الكلمات الأكثر عمقا وحكمة، تحسبا لردود الفعل من طرف هؤلاء بالنسبة لكلماته حيث أنه كان متأكدا من أنهم سوف يثيرون الحقد والبغض إذا استرسل حضرته في الكشف عن هذه الحقائق الروحانية أو إظهار لآلئ المعرفة المكنونة في قلبه المبارك. (ظهور البهاء، مجلد1)

    إذن، البهاء لا يعرف أن النصر من الله، وأنه لا بد من تبليغ كل شيء، (وإن لم تفعل فما بلغت رسالته)، ولكن ليست هذه قضيتنا هنا، بل إن القضية هي أنه هو من قرر رفع القلم، وهو من يقرر الكتابة وقتما شاء، وليس أن الله أوقف وحيه النازل عليه.

    وكنتُ قد توجهت بهذا السؤال المركب لأحد البهائيين: هل هنالك تمييز عند البهائيين بين ما هو من كلام البهاء وبين ما هو من وحي الله؟ أو بين ما هو من كلام البهاء الرجل، والبهاء الإلهي أو اللاهوتي؟ وهل هنالك تمييز بين أهمية ما كتب قبل عام الظهور، وهو 1863، وبين ما كتبه بعد ذلك؟ وما هو أقدم نصّ محفوظ للبهاء؟ وما هو آخر نصّ؟

    فأجاب بأنه لا يوجد مثل هذا التمييز، حيث كتب: "كل نص منقول عن حضرة بهاء الله هو كلام الهي ووحي منزل من 1853، حتى قبل إنزال الألواح عليه كان ملهم ولاينطق عن الهوى"

    فسألتُه: هل يمكن القول: قال الله تعالى في الأقدس كذا وكذا، أو قال الله تعالى في الإيقان كذا وكذا؟ وهل يجوز أن يقال: قال الله تعالى كذا في أي لوح أنزله البهاء حتى لو كان رسالةً إلى أحد الأتباع؟

    ولا زلت أنتظر إجابة واضحة.



    البهاء يقول بانقطاع الوحي

    يقول البهاء: "أسألك يا إلهي بالمشعر والمقام والزّمزم والصّفا وبالمسجد الأقصي .... وبالّذي به أظهرتَ أمرَك وسُلطانك وأنزلت آياتك ورفعت أعلامَ نصرتك في بلادك وزيّنته بطِراز الختم وانقطعَتْ به نفحاتُ الوحي بأن لا تخيّبني عمّا قدّرته للمقرّبين من عبادك". (الألواح المباركة، 405).. يتضح أن البهاء يسأل الله تعالى برسوله صلى الله عليه وسلم الذي انقطع به الوحي؛ فهو يؤمن بانقطاع الوحي إلى الأبد ببعثة خاتم النبيين.

    بل هو يؤمن أن الرسول (ص) آخر النبيين، وأنه هو مظهر الله الذي لا يتلقى الوحي كما كان الرسول (ص) يتلقاه، بل قلمه الذي يفيض، وهو الذي ينزل الكلمات.

    البهاء يتلف ما يكتب:

    يقول أديب طاهرزاده: "أضِف إلى ذلك ألواحا مباركة كتبت بخط يده وأخرى أملاها على كاتب وحيه ميرزا آقا جان. وكان من نصيب قسم كبير من الأوراق التي احتوت مئات الآلاف من الآيات أن محيت بالماء وألقيت في النهر بأوامر حضرة بهاءالله حيث أكد بأنه "ليس هناك من يستحق أن يستمع إلى هذه النغمات في هذا الزمان". (ظهور البهاء، ج1)

    فلو كان البهاء يرى أن هذا وحي الله، أو حتى لو كان يوهم الناس أنه وحي الله، فهل كان يمحوه ويلقيه في النهر؟

    ويقول البابيون حول ذلك إنه في هذا الوقت كان يتدرب على الكتابة،

    "These writings were in fact Baha’s exercise books which Baha filled in order to practice to obtain currency and fluency in writing verses. (مقتطفات من كتاب سيرة حياة صبح أزل)

    البهاء يقر أنه يكتب وحيه حسب الطلب:

    يقول البهاء في الأقدس: "قد حضرت لدى العرش عرآئض شتّى من الّذين امنوا وسألوا فيها الله ربّ ما يرى وما لا يرى ربّ العالمين. لذا نزّلنا اللّوح وزيّنّاه بطراز الأمر لعلّ النّاس بأحكام ربّهم يعملون. وكذلك سئلنا من قبل في سنين متواليات وأمسكنا القلم حكمة من لدنّا الى ان حضرت كتب من أنفس معدودات في تلك الأيّام لذا أجبناهم بالحقّ بما تحيى به القلوب (الأقدس)

    إذن، القضية هي طلب الناس لا أكثر؛ فقد وصلت الرجل عرائض شتّى يسألون فيها عن الأحكام، فأنزل البهاء لهم الأوامر والأحكام. وكان قد سئل عن ذلك منذ سنين عديدة، ولكنه أمسك عن إنزال الأحكام لحكمة لم يذكرها، ويبدو أنه انتظر حتى كثُر الطلب على الشريعة الجديدة؛ فالبهاء هو الذي يكتب متى شاء، ولا ينتظر وحي الله ليجيب عن أسئلة الناس مثلا.



    البهاء ينسب إلى الباب أن قلمه هو الكاتب:

    ففي كتاب "قيوم الأسماء"، الذي وصفه حضرة بهاءالله بـ"أول وأعظم وأكبر" ما أنزله قلم حضرة الباب، نجد ...... (ظهور البهاء، ج1)



    الوحي والنزول في تصور معاصري البهاء من أتباعه:

    "... طلبت في أحد الأيام من ميرزا آقا جان نقل رجائي المتواضع لحضرة بهاءالله أن يُنزل لوحا أو سطرا أو حتى بضع كلمات بخط يده. ذلك أنني سمعت أن إحدى نصائح حضرة الباب لمن عاش من أتباعه في أيام "من يظهره الله" أن يسعى في الحصول على لوح أو سطر أو حتى كلمة واحدة من خط يده، لأن امتلاك مثلها لا يعادله شيء في الوجود.... وفي اليوم التالي تشرفت بالمحضر المبارك وكان أول ما أخبرني به هو عن كتابة لوح بخط يده وأنني سأتسلمه فيما بعد. لم تكن الكلمات لتصف سعادتي الغامرة بذلك الفضل غير المتوقع. وبعد ذلك بفترة ليست بطويلة سلمت ميرزا آقا جان قائمة بأسماء بعض أحباء يزد وتوسلت بنقل رجائي المتواضع إلى حضرة بهاءالله أن ينزل لوحا بحق كل فرد منهم. (ظهور البهاء، ج1)

    قصة كاتب مؤلفات البهاء:

    كاتب مؤلفات البهاء كان يخلط كلامه بكلام البهاء، وقد تمرد على البهاء في آخر حياته.. وفيما يلي بعض التفاصيل.

    يقول أديب طاهرزاده: "يقول ولحكمة نجهلها كان حضرته يملي اللوح وكأن أحد أجزائه من وضع ميرزا آقا جان والآخر من كلماته، وذهب بعض الأحباء خطأ إلى الاعتقاد بذلك. حتى نستطيع أن نقدر مدى الاضطراب الذي وقع فيه المؤمنون الأوائل نتيجة لذلك، من الضروري أن نزداد معرفة بحياة ميرزا آقا جان.

    قبل الصعود المبارك بفترة قصيرة توجه الحاج ميرزا عبد الله بسؤال حضرة بهاءالله شخصيا عن تلك الألواح التي كانت تبدو من إنشاء ميرزا آقا جان مستفسرا عن المصدر الحقيقي لها، إلا أن حضرة بهاءالله بيّن له أن الإجابة يجب أن تصدر من آقا جان نفسه. وقد أشار حضرة عبدالبهاء إلى هذه الحادثة في إحدى خطبه في حيفا عام 1919م حيث ذكر بأن إجابة ميرزا آقا جان لم تكن فورية مما اضطر بعض الأحباء إلى أن يقوموا ضده.

    في أحد الأيام التي سبقت صعود حضرة بهاءالله وخلال مرضه، وجد حضرة عبدالبهاء بعض الأحباء يتجادلون وقد انقسموا إلى فئتين على رأس إحداهما النبيل الأعظم وعلى رأس الفئة الأخرى فروغية -ابنة حضرة بهاء الله وزوجة الحاج السيد علي أفنان- التي نقضت العهد والميثاق مع زوجها فيما بعد. فما كان منه إلا أن أوقف جدالهم وعنفهم بشدة على هذا الانقسام الذي لا مبرر له في مثل ذلك الوقت الحرج.

    وقد علم حضرة عبدالبهاء حينذاك أن ميرزا آقا جان خاطب حضرة بهاءالله بعجرفة مسببا له الحزن العميق وعلى الفور واجه حضرة عبدالبهاء كاتب الوحي ووبّخه على هذا التصرف المشين، ومع ذلك دخل حضرة عبدالبهاء إلى المحضر المبارك ثلاث مرات منطرحا على أقدام الجمال المبارك متضرعا سائلا العفو والغفران لميرزا آقا جان.

    بعد تلك الأحداث بفترة قصيرة حدث الصعود المبارك، وعندها طلب حضرة عبدالبهاء من ميرزا آقا جان أن يرسل جوابه، الذي طال انتظاره، للحاج ميرزا عبد الله، وقد استجاب لذلك برسالة واضحة للغاية خطها بيده مؤرخة بشهر واحد بعد الصعود. وفيها ذكر بشكل لا لبس فيه بأن كل كلمة في الألواح التي بدت وكأنها من وضعه هي في الحقيقة ما أملاه عليه حضرة بهاءالله. (ظهور البهاء، ج1)

    وحُقَّ لنا أن نتساءل عن سبب تأخر الرجل في هذه الشهادة! أفلا يمكن أن يكون قد أُرغم خوفا أو طمعا على هذه الشهادة؟

    فكتابات البهاء ورسائله هي من تأليفه بشهادته وشهادة أتباعه، ثم فيها شيء من الخلط مع الكاتب الأوحد لكتبه ورسائله.

    أما المسيح الموعود عليه السلام ففيما يلي أنقل بعض الوحي *النازل على حضرته:

    "يا أحمد، بارك الله فيكَ. ما رميتَ إذ رميتَ، ولكن الله رمَى. الرحمن علّم القرآن، لتنذر قومًا ما أُنذر آباؤهم، ولتستبين سبيل المجرمين. قُل إني أُمِرت وأنا أوّلُ المؤمنين. قل جاء الحق وزهق الباطل، إن الباطل كان زهوقا. كلّ بركةٍ من محمّد r، فتبارك من علّم وتعلّم. وقالوا إنْ هذا إلا اختلاق. قل الله، ثم ذَرْهم في خوضهم يلعبون. قُلْ إنِ افتريتُه فعليّ إجرام شديد. ومن أظلم ممّنِ افترى على الله كذبا. هو الذي أرسل رسوله بالهُدى ودين الحق ليظهره على الدّين كلّه. لا مبدِّلَ لكلماته. يقولون أَنَّى لك هذا، إنْ هذا إلا قول البشر، وأعانه عليه قومٌ آخرون. أفتأتون السّحر وأنتم تبصرون. هيهاتَ هيهاتَ لما تُوعدونَ. من هذا الذي هو مَهينٌ جاهل أو مجنون. قل عندي شهادة من الله فهل أنتم مُسلمون. قل عندي شهادة من الله فهل أنتم مؤمنون. ولقد لبثتُ فيكم عمرًا من قبله أفلا تعقلون. هذا من رحمة ربّك، يتمّ نعمته عليك. فبشّر، وما أنت بنعمة ربّك بمجنون. لك درجة في السماء وفي الذين هم يُبْصرون. ولك نُري آياتٍ، ونهدم ما يعمرون. الحمد لله الذي جعلك المسيح ابن مريم، لا يُسأل عمّا يفعل وهم يُسألون. وقالوا أتجعل فيها من يفسد فيها. قال إني أعلمُ ما لا تعلمون. إني مُهينٌ من أراد إهانتك. إني لا يخاف لديّ المرسلون. كتب الله لأغلبنّ أنا ورسلي. وهم من بعد غلبهم سيغلبون. إن الله مع الذين اتّقَوا والذين هم محسنون. أريك زلزلة الساعة. إني أحافظ كلّ من في الدار. وامتازوا اليوم أيّها المجرمون. جاء الحق وزهق الباطل. هذا الذي كنتم به تستعجلون. بشارة تلقّاها النّبيّون. أنت على بيّنةٍ من ربك. كفيناك المستهزئين. هل أُنبّئكم على من تَنـزَّلُ الشيـاطين، تَنـزَّلُ على كلّ أفّاكٍ أثيم. ولا تيأس من روح الله. أَلا إنّ روح الله قريب. ألا إنّ نصر الله قريب. يأتيك من كلّ فجّ عميق. يأتون من كل فجّ عميق. ينصرك الله من عنده. ينصرك رجال نوحي إليهم من السماء. لا مبدّل لكلمات الله. قال ربّك إنه نازل من السماء ما يرضيك. إنا فتحنا لك فتحًا مبينا. فتحُ الوليّ فتحٌ، وقرّبناه نجيّا. أشجَعُ الناسِ. ولو كان الإيمان مُعلّقًا بالثريّا لناله. أنار الله برهانه.كنتُ كنـزًا مخفيّا فأَحْبَبْتُ أن أُعرَف. يا قمر يا شمس، أنت مني وأنا منك. إذا جاء نصر الله، وانتهى أمر الزمان إلينا، وتمّت كلمة ربّك. أليس هذا بالحق. ولا تصعّر لخلق الله ولا تسأم من الناس. ووسِّعْ مكانك. وبشِّرِ الذين آمنوا أن لهم قدم صدق عند ربّهم. واتل عليهم ما أوحي إليك من ربّك. أصحاب الصفّة، وما أدراك ما أصحاب الصفّة. ترى أعينهم تفيض من الدمع. يصلّون عليك، ربّنا إنّنا سمعنا مناديًا ينادي للإيمان، وداعيًا إلى الله وسراجًا منيرًا. يا أحمد فاضت الرحمة على شفتيك. إنّك بأَعْيننا. سمّيتك المتوكّل. يرفع الله ذكرك، ويتمّ نعمته عليك في الدُّنيا والآخرة. بوركت يا أحمد، وكان ما بارك الله فيك حقّا فيك. شأنك عجيب، وأجرك قريب. الأرض والسماء معك كما هو معي. أنت وجيه في حضرتي، اخترتك لنفسي. سبحان الله تبارك وتعالى. زاد مجدك. ينقطع آباؤك، ويبدأ منك. وما كان الله ليتركك حتى يميز الخبيث من الطيّب. إذا جاء نصر الله والفتح، وتمّت كلمة ربّك. هذا الذي كنتم به تستعجلون. أردتُ أن أستخلف فخلقتُ آدم. دنا فتَدلّى فكان قاب قوسين أو أدنَى. يُحيي الدّين ويقيم الشريعة. يا آدم اسكن أنت وزَوْجك الجنّة. يا مريم اسكن أنت وزوجك الجنّة. يا أحمد اسكن أنت وزوجك الجنّة. نُصرت، وقالوا لاتَ حين مناص. إنّ الذين كفروا وصدّوا عن سبيل الله ردّ عليهم رجل من فارس. شكر الله سعيه. أم يقولون نحن جميع منتصر، سيُهْزَم الجَمْع ويولّون الدُّبر. إنّك اليوم لدينا مكين أمين، وإنّ عليك رحمتي في الدُّنْيا والدين، وإنك من المنصورين. يحمدك الله ويمشي إليك. سبحان الذي أسرى بعبده ليلا. خلق آدم فأكرمه. جَرِيُّ اللهِ في حلل الأنبياء. بشرى لك يا أحمدي، أنت مرادي ومعي، سِرُّك سِرِّي. إني ناصرك، إني حافظك، إني جاعلك للنّاس إمامًا. أكان للناس عجبًا، قل هو الله عجيب. لا يُسأل عما يفعل وهم يسألون. وتلك الأيام نداولها بين الناس. وقالوا إن هذا إلا اختلاق. قل إن كنتم تحبّون الله فاتّبعوني يحببكم الله. إذا نصَر الله المؤمن جعل له الحاسدين في الأرض. ولا رادَّ لفضله. فالنار موعدهم. قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون. وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنؤمِن كما آمن السفهاء، ألا إنّهم هُمُ السفهاء ولكن لا يعلمون. وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنّما نحن مصلحون. قل جاءكم نور من الله فلا تكفروا إن كنتم مؤمنين. أم تسألهم مِن[1] خَرْجٍ، فهم من مغرمٍ مُثقَلون. بل أتيناهم بالحق فهم للحق كارهون. تَلطَّفْ بالناس وتَرحَّمْ عليهم، أنت فيهم بمنـزلة موسى، واصبر على ما يقولون. لعلّك باخع نفسك ألا يكونوا مؤمنين. لا تقفُ ما ليس لك به علمٌ، ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون. واصنَعِ الفُلكَ بأعيننا ووحينا. إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله، يد الله فوق أيديهم. وإذ يمكر بك الذي كفر. أوقِدْ لي يا هامانُ لعلّي أطّلع إلى إله موسى، وإني لأظنّه من الكاذبين. تبّت يدا أبي لهب وتبّ. ما كان له أن يدخل فيها إلا خائفا. وما أصابك فمن الله. الفِتْنة ههنا، فاصبر كما صبر أولو العزم. أَلا إنّها فتنةٌ من الله، ليحبّ حبّا جمّا، حبًّا مِن الله العزيز الأكرم. شاتانِ تُذبحانِ، وكلّ من عليها فان. ولا تهنوا ولا تحزنوا. أليس الله بكاف عبده. ألم تعلم أن الله على كلّ شيءٍ قدير. وإنْ يتّخذونك إلا هزوا، أهذا الذي بعث الله؟ قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إليّ أنّما إِلهكم إِلهٌ واحد. والخير كلّه في القرآن، لا يمسّه إلا المطهَّرون. قل إنّ هدى الله هو الهدى. وقالوا لولا نُـزّل على رجل من القريتين عظيم. وقالوا أَنَّى لك هذا، إنّ هذا لمكر مكرتموه في المدينة. ينظرون إليك وهم لا يبصرون. قُل إن كنتم تحبّون الله فاتّبعوني يحببكم الله. عسى ربّكم أن يرحمكم، وإن عدتم عُدْنا، وجعلنا جهنّم للكافرين حصيرا. وما أرسلناك إلا رحمةً للعالمين. قل اعملوا على مكانتكم، إني عامل، فسوف تعلمون. لا يُقْبَل عملٌ مثقال ذرّة من غير التقوى. إنّ الله مع الذين اتّقَوا والذين هم محسنون. قل إن افتريته فعليّ إجرامي، ولقد لبثتُ فيكم عمرًا من قبله أفلا تعقلون. أليس الله بكاف عبده، ولنجعله آية للناس ورحمة منّا، وكان أمرًا مقضيّا. قول الحق الذي فيه تمترون. سلام عليك. جُعِلتَ مباركا. أنت مبارك في الدنيا والآخرة. أمراض الناس وبركاته. تَبَخْتَرْ فإن وقتك قد أتى، وإنّ قدم المحمديّين وَقَعَتْ على المنارة العليا. إن محمدًا سيّد الأنبياء، مطهَّرٌ مصطفى. إنّ الله يصلح كلّ أمرك، ويعطيك كلّ مراداتك. ربُّ الأفواج يتوجّه إليك، كذلك يري الآيات ليُثْبتَ أنّ القرآن كتاب الله وكلمات خرجت من فوهي. يا عيسى إني متوفّيك ورافعك إليّ وجاعل الذين اتّبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة. ثلّة من الأوّلين، وثلّة من الآخرين. إني سأري بريقي، وأرفعك من قدرتي. جاء نذير في الدنيا، فأنكروه أهلها وما قبلوه، ولكن الله يقبله، ويُظهر صدقه بصولٍ قويٍّ شديدٍ صول بعد صولٍ. أنت منّي بمنـزلة توحيدي وتفريدي، فحان أن تعان وتُعرَف بين الناس. أنت مني بمنـزلة عرشي، أنت مني بمنـزلة ولدي[2]، أنت مني بمنـزلةٍ لا يعلمها الخَلْقُ. نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا والآخرة. إذا غضبتَ غضبتُ، وكلّ ما أحببتَ أحببتُ. من عادى لي وليًّا فقد آذنته للحرب. إني مع الرسول أقوم، وألوم من يلوم، وأعطيك ما يدوم. يأتيك الفرج. سلامٌ على إبراهيم[3]. صافيناه ونجّيناه من الغمّ. تفرّدنا بذلك، فاتّخِذوا من مقام إبراهيم مصلّى. إنّا أنـزلناه قريبًا من القاديان. وبالحقّ أنـزلناه وبالحق نزل. صدق الله ورسوله، وكان أمر الله مفعولاً. الحمد لله الذي جعلك المسيح ابن مريم. لا يُسأل عمّا يفعل وهم يُسألون. آثرك الله على كلّ شيءٍ. نـزلتْ سُرُرٌ من السماء، ولكن سريرك وُضع فوق كل سرير. يريدون أن يطفئوا نور الله، ألا إنّ حزب الله هم الغالبون. لا تخَفْ إنك أنت الأعلى. لا تخف، إني لا يخاف لديّ المرسلون. يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم، والله متمّ نوره ولو كره الكافرون. ننـزل عليك أسرارا من السماء، ونمزّق الأعداء كلّ ممزّق. ونري فرعون وهامان وجنودهما ما كانوا يحذرون. فلا تحزن على ما قالوا، إنّ ربّك لبالمرصاد. ما أُرسل نبيّ إلا أخزى به الله قومًا لا يؤمنون. سننجيك، سنعليك، سأُكرمك إكرامًا عجبا. أُريحك ولا أُجيحك، وأُخرج منك قومًا. ولك نري آيات، ونهدم ما يعمرون. أنت الشيخ المسيح الذي لا يضاع وقته. كمثلك دُرٌّ لا يضاع. لك درجة في السماء وفي الذين هم يبصرون. يُبدي لك الرحمن شيئا. يخرّون على المساجد. يخرّون على الأذقان. ربّنا اغفِرْ لنا ذنوبنا إنّا كنّا خاطئين. تالله لقد آثرك الله علينا وإنْ كنّا لخاطئين. لا تثريب عليكم اليوم، يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين. يعصمك الله من العدا، ويسطو بكل من سَطا، ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون. أليس الله بكافٍ عبده. يا جبال أَوِّبي معه والطّير. سلام قولاً من ربّ رحيم، وامتازوا اليوم أيها المجرمون. إني مع الروح معك ومع أهلك، لا تخف إني لا يخاف لديّ المرسلون. إن وعد الله أتى، وركل وركى، فطوبى لمن وجد ورأى، أمم يَسَّرْنا لهم الهُدى، وأمم حقّ عليهم العذاب. وقالوا لست مرسلا، قل كفى بالله شهيدًا بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب. ينصركم الله في وقت عزيز. حُكْمُ الله الرحمن لخليفة الله السلطان. يؤتى له الملك العظيم، وتُفتح على يده الخزائن. ذلك فضل الله، وفي أعينكم عجيب. قل يا أيها الكفار إني من الصادقين. فانتظروا آياتي حتى حين. سنُريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم. حُجّة قائمة وفتح مبين. إن الله يفصل بينكم، إنّ الله لا يهدي من هو مسرف كذّاب. وَضَعْنا عنك وزرك الذي أنقض ظهرك، وقُطع دابر القوم الذين لا يؤمنون. قل اعملوا على مكانتكم إني عاملٌ فسوف تعلمون. إن الله مع الذين اتّقوا والذين هم محسنون. هل أتاك حديث الزلزلة. إذا زلزلت الأرض زلزالها، وأخرجت الأرضُ أثقالها، وقال الإنسان ما لها، يومئذ تحدّث أخبارها، بأن ربّك أوحى لها. أحسب النّاس أن يتركوا. وما يأتيهم إلا بغتة. يسألونك أحقٌّ هو؟ قل إي وربّي إنّه لحقٌّ، ولا يُرَدّ بأسه عن قوم يعرضون. الرحى تدور، وينـزل القضاء. لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين منفكّين حتى تأتيهم البيّنة. لو لم يفعل الله ما فعل لأحاطت الظلمة على الدنيا جميعها. أريك زلزلة الساعة. يريكم الله زلزلة الساعة. لمن الملك اليوم؟ لله الواحد القهّار. أري بريق آيتي هذه خمس مرّاتٍ، ولو أردت لجعلت ذلك اليوم يوم خاتمة الدنيا. إنّي أحـافظ كلّ من في الدار. أريك ما يرضيك. قل لرفقائك إنّ وقت إظهار العجائب بعد العجائب قد أتى. إنّا فتحنا لك فتحا مبينا، ليغفر لك الله ما تقدّم من ذنبك وما تأخّر. إني أنا التوّاب. من جاءك جاءني. سلام عليكم طبتم. نحمدك ونصلّي صلاة العرش إلى الفرش. نزلتُ لك، ولك نُرِي آياتٍ. الأمراض تشاع والنفوس تضاع. إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم. إنّه أوى القرية. لولا الإكرام لهلك المقام. إني أحافظ كل من في الدار. ما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم. أمنٌ في دارنا التي هي دار المحبّة. تزلزل الأرض زلزالاً شديدًا، ويجعل عاليها سافلها. يوم تأتي السّماء بدخان مبين، وترى الأرض يومئذٍ خامدة مصفرّة. أكرمك بعد توهينك. يتمنّون ألا يتمّ أمرك، والله يأبى إلا أن يتمّ أمرك. إني أنا الرحمن، سأجعل لك سهولة في كل أمر. أريك بركات من كلّ طرف. نزلت الرحمة على ثلاث: العين وعلى الأُخْريَيْن. تُرَدّ إليك أنوار الشباب. ترى نسلاً بعيدًا. إنّا نبشّرك بغلامٍ مَظهَرِ الحقّ والعُلَى، كأنّ الله نزل من السّماء. إنّا نبشّرك بغلام نافلة لك. سبّحك الله ورافاك، وعلّمك ما لم تعلم. إنه كريم تمشّى أمامك، وعادى لك من عادى. وقالوا إنْ هذا إلا اختلاق. ألم تعلم أن الله على كل شيء قدير. يلقي الرّوح على من يشاء من عباده. كلّ بركة من محمد r، فتبارك من علّم وتعلّم. إنّ علم الله وخاتمه فعَل فعلاً عظيما. إني معك ومع أهلك ومع كلّ من أحبّك. برق اسمي لك، وكُشف العالم الروحاني عليك، فبصرك اليوم حديد. أطال الله بقاءك. تعيش ثمانين حولا أو تزيد عليه خمسة أو أربعة أو يقّل كمثلها. (ترجمة الهندي): وإني أباركك ببركاتٍ عظيمة حتى إن الملوك يتبرّكون بثيابك. (ترجمة الهندي): لك برق اسمي، وإني أريك خمسين أو ستّين آية سوى آيات أَريتها. إن للمقبولين أنواع نموذج وعلاماتٍ، ويعظّمهم الملوك وذوو الجبروت، ويقال لهم أبناء ملوك السّلامة. أيّها العدو إنّ سيف الملائكة مسلول أمامك، لكنّك ما عَرفتَ الوقت. ليس الخير في أن يحارب أحد مَظهَرَ الله. رَبِّ فَرِّقْ بين صادق وكاذب، أنتَ ترى كلّ مصلح وصادق. ربّ كلّ شيءٍ خادمك، ربّ فاحفَظْني وانصرني وارحمني. قاتلك الله (أيّها العدو)، وحفظني من شرّك. جاءت الزلزلة، قوموا لنصلّي ونرى نموذج القيامة. يُظهرك الله ويثني عليك. لولاك لما خلقتُ الأفلاك. ادعوني أستجب لكم. (ترجمة الفارسي): اليد يدك، والدعاء دعاؤك، والترحّم من الله. واقعة الزلزلة. عفَتِ الديار محلُّها ومقامُها، تتبعها الرادفة. (ترجمة الفارسي): عاد الربيع وتمّ قول الله مرةً أُخرى. (أيضا): عاد الربيع وجاءت أيّام الثلج وكثرة المطر. ربّ أَخِّرْ وقت هذا. أخَّره الله إلى وقت مسمّى. ترى نصرًا عجيبًا. ويخرّون على الأذقان. ربنا اغفر لنا ذنوبنا إنّا كنّا خاطئين. يا نبيَّ الله كنتُ لا أعرفك. لا تثريب عليكم اليوم، يغفِر الله لكم، وهو أرحم الراحمين. تَلطَّفْ بالناس وترحَّمْ عليهم، أنت فيهم بمنـزلة موسى، يأتي عليك زمنٌ كمثل زمن موسى. إنّا أرسلنا إليكم رسولاً شاهدًا عليكم كما أرسلنا إلى فرعون رسولا. (ترجمة الهندي): نزل من السماء لبن كثير فاحفظوه. إني آثرتك واخترتك. (ترجمة الهندي): أُعدّتْ لك حياة طيّبة. والله خير من كلّ شيء. عندي حسنة هي خير من جبل. (ترجمة الهندي): عليك سلام كثير مني. إنّا أعطيناك الكوثر. إنّ الله مع الذين اهتدوا، والذين هم صادقون. إن الله مع الذين اتّقوا والذين هم محسنون. أراد الله أن يبعثك مقامًا محمودا. (ترجمة الهندي): ستظهر آيتان. وامتازوا اليوم أيها المجرمون. يكاد البرق يخطف أبصارهم. هذا الذي كنتم به تستعجلون. يا أحمد، فاضت الرحمة على شفتيك.كلام أُفصِحتْ من لدُنْ ربّ كريم. (ترجمة الفارسي): إن في كلامك شيء لا دخل فيه للشعراء. ربّ عَلِّمْني ما هو خير عندك. يعصمك الله من العدا، ويسطو بكل من سطا. برز ما عندهم من الرماح. سأخبره في آخر الوقت[4] أنّك لست على الحق. إن الله رؤوف رحيم. إنا ألنّا لك الحديد. إنّي مع الأفواج آتيك بغتة. إني مع الرسول أجيب، أخطئ[5] وأصيب. وقالوا أَنَّى لك هذا؟ قل هو الله عجيبٌ. جاءني آيل[6] واختار، وأدار إصبعه وأشار. إنّ وعد الله أتى، وركل وركَى، فطوبى لمن وجد ورأى. الأمراض تشاع والنفوس تضاع. إنّي مع الرسول أقوم، أفطر وأصوم[7]، ولن أبرح الأرض إلى الوقت المعلوم، وأجعل لك أنوار القدوم، وأقصدك وأروم، وأعطيك ما يدوم. إنّا نرث الأرض، نأكلها من أطرافها. ونُقلوا إلى المقابر. ظفر من الله وفتح مبين. إن ربي قويّ قدير، إنه قويّ عزيز. حل غضبه على الأرض. إني صادق صادق، وسيشهد الله لي. (ترجمة الهندي): ائتنا يا ربَّنا الأزليّ الأبديّ آخذًا للسلاسل. ضاقت الأرض بما رحبت. ربِّ إني مغلوب فانتصِرْ، فسَحِّقْهم تسحيقًا. (ترجمة الهندي): قوم بعدوا من طريق الحياة الإنسانية. إنّما أمرك إذا أردت شيئا أن تقول له كن فيكون. (ترجمة الهندي): لمّا كنتَ تدخل في منـزلي مرّة بعد مرّة، فانظر هل مطَر سحاب الرحمة أو لا. إنّا أمَتْنا أربعة عشر دوابًّا. ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون. (ترجمة الفارسي): إنّ مآل الجاهل جهنم، فإن الجاهل قلّ أن تكون له عاقبة الخير. حصل لي الفتح، حصل لي الغلبة. إني أُمّرتُ من الرحمن، فأْتوني، إني حمى الرحمن. إنّي لأجد ريح يوسف لولا أَنْ تفنّدونِ. ألم تر كيف فعل ربّك بأصحاب الفيل، ألم يجعل كيدهم في تضليل. إنّا عفونا عنك. لقد نصركم الله ببدر وأنتم أذلّة. وقالوا إن هذا إلا اختلاق. قل لو كان من عند غير الله لوجدتم فيه اختلافًا كثيرا. قل عندي شهادة من الله فهل أنتم مؤمنون. يأتي قمر الأنبياء، وأمرُك يتأتَّى. وامتازوا اليوم أيها المجرمون. (ترجمة الهندي): تقع زلزلة فتشتدّ كلّ الشدّة، وتُجعل عالي الأرض سافلها. هذا الذي كنتم به تستعجلون. إنّي أحافظ كُلّ من في الدّار. سفينة وسكينة. إني معك ومع أهلك. أريد ما تريدون. الحمد لله الذي جعل لكم الصّهر والنسب. الحمد لله الذي أذهب عني الحزن، وآتاني ما لم يؤتَ أحد من العالمين. û§». إنّك لمن المرسلين، على صراط مستقيم، تنـزيل العزيز الرحيم. أردت أن أستخلف فخلقت آدم. يحيي الدّين ويقيم الشريعة. (ترجمة الفارسي): إذا جاء زمان السُّلطان، جدّد إسلام المسلمين. إن السماوات والأرض كانتا رتقًا ففَتَقْناهما. قرب أجلك المقدّر. إنّ ذا العرش يدعوك. ولا نُبقي لك من المخزيات ذكرا. قَلَّ ميعاد ربّك ولا نبقي لك من المخزيات شيئًا. (ترجمة الهندي): قلّت أيّام حياتك، ويومئذ تزول السكينة من القلوب، ويظهر أمرٌ عجيب بعد أمرٍ عجيب وآية بعد آية، ثم بعد ذلك يتوفّاك الله. جاء وقتك ونبقي لك الآيات باهرات. جاء وقتك ونبقي لك الآيات بيّنات. ربِّ توفَّني مسلمًا، وأَلْحِقْني بالصالحين". (الاستفتاء، ص 102-114)




    [1] لفظ "مِن" ليس في القرآن الكريم، ولكن جاء لفظ "مِن" في الإلهام. منه

    [2] سبحان الله وتعالى مما أن يكون لـه ولد، ولكن هذا استعارة كمثل قوله تعالى: ]فاذكروا الله كذكركم آباءكم[، والاستعارات كثيرةٌ في القرآن، ولا اعتراض عليها عند أهل العلم والعرفان. فهذا القول ليس بقول منكر، وتجد نظائره في الكتب الإلهية وأقوال قوم روحانيين يُسمَّون بالصوفية، فلا تعجلوا علينا يا أهل الفطنة. منه

    [3] سمّاني ربي إبراهيم، وكذلك سمّاني بجميع أسماء الأنبياء من آدم إلى خاتم الرسل وخير الأصفياء، وقد ذكرته في كتابي "البراهين"، فليرجع إليه من كان من الطالبين. منه

    [4] هذا ما أوحى إليّ ربي في رجل خالفني وكفّرني وهو من علماء الهند المسمّى بأبي سعيد محمد حسين البتالوي. منه

    [5] سبحانه وتعالى من أن يخطئ، فقوله "أخطئ" قد ورد على طريق الاستعارة كمثل لفظ التردد المنسوب إلى الله تعالى في الأحاديث. منه

    [6] المراد من الآيل جبرئيل u، وكذلك فهّمني ربي، ولما كان الأَوْل والإياب من صفات جبرئيل u فلذلك سمّي بالآيل في كلام الله تعالى. منه

    [7] فيه إشارة إلى عذاب الطاعون إلى وقت، ثم تأخيره إلى وقت، كأنّ الله يفطر ويصوم. منه

    والسلام عليكم

    هاني طاهر

    www.alsabiil.110mb.com

    www.hanitaher.com



    يتبع الحوار في المداخلة لاحقا

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    رد: حوار مؤمن مصلح مع الأستاذ هاني طاهر

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الجمعة 6 يناير 2012 - 16:30

    يتبع الحوار


    8-) الإستاذ هاني طاهر

    جزيل الشكرعلى تعبك ومجهودك

    هنا يتضح من المداخلة أن مفهوم الأحمدية للوحي ،هو أن مثل ذلك الوحي المذكور في الإستفتاء ليس من تأليف السيد غلام ميرزا أحمد وإنما هو كلام الله ولا داعي حاليا أن أشكك بذلك

    ولكن هذا يفتح مشكلة كبيرة ، وهي رفض الأناجيل الأربعة المعترف عليها حاليا عند حوالي 2 مليار إنسان لأنه واضح أن بعض الكلام المنطوق عن المسيح في الأناجيل الأربعة ليس وحيا صريحا مشابها لذلك الوحي المذكور في الإستفتاء وإنما هو كلام المسيح شخصيا في تلك الأناجيل حيث هو ينقل بعضا من ذلك الكلام علاقته مع الوحي وكتبة الأناجيل نقلوا من كلامه

    فهذا يعني أنه لا يجوز للأحمدية أن تعترف على الأناجيل الأربعة لأنها مماثلة في ذلك الأمر للبهائية وإلا الموقف في تلك الحالة أصبح له عندكم معايير مزدوجة

    وفي نفس الوقت هل يجوز إتهام كل هذا العدد من المسيحيين بأنهم كلهم إتبعوا وهما لا أساس له خلال حوالي 2000 سنة

    كما أذكرأنه في حال عدم الإعتراف بالبهائية فهذا يعني في حقيقة الأمر التكفير علنيا أو ضمنيا ونفس الكلام في هذه الحالة على المسيحية

    أما عن الوحي فمنطقيا وعقلانيا هولا يقتصر فقط على النطق بكلام الله وهذا واضحا جليا من القرأن ولا أعتقد أننا في حاجة للبحث في ذلك

    ؟
    وشكرا لك مرة أخرى


    8-)


    هنا يتضح من المداخلة أن مفهوم الأحمدية للوحي ،هو أن مثل ذلك الوحي المذكور في الإستفتاء ليس من تأليف السيد ميرزا غلام أحمد وإنما هو كلام الله

    الرد: نعم.


    ولكن هذا يفتح مشكلة كبيرة ، وهي رفض الأناجيل الأربعة المعترف عليها حاليا عند حوالي 2 مليار إنسان لأنه واضح أن بعض الكلام المنطوق عن المسيح في الأناجيل الأربعة ليس وحيا صريحا مشابها لذلك الوحي المذكور في الإستفتاء وإنما هو كلام المسيح شخصيا في تلك الأناجيل حيث هو ينقل بعضا من ذلك الكلام علاقته مع الوحي وكتبة الأناجيل نقلوا من كلامه.

    الرد: الأناجيل هي عدد من سِيَر المسيح عليه السلام ومواعظه كما كتبها التلاميذ أو تلامذتهم. ومواعظ المسيح هي من عند الله بالمعنى وليس حرفيا.. فهي وحي بالمعنى، وقد يكون باللفظ، ولكن لا نعرف مدى دقة حفظ اللفظ.


    فهذا يعني أنه لا يجوز للأحمدية أن تعترف على الأناجيل الأربعة لأنها مماثلة في ذلك الأمر للبهائية وإلا الموقف في تلك الحالة أصبح له عندكم معايير مزدوجة

    الردّ: ليست الأناجيل مماثلة للبهائية، بل الأناجيل سِيَر، وأما البهائية -إنْ قصدتَ بها كتب البهاء- فهي تأليفه. ولكن المسيحية والبهائية لا يعرفون الوحي الذي نتحدث عنه.


    وفي نفس الوقت هل يجوز إتهام كل هذا العدد من المسيحيين بأنهم كلهم إتبعوا وهما لا أساس له خلال حوالي 2000 سنة

    الرد: كلا، ليتهم اتبعوا هذه الأناجيل التي تحوي مواعظ عظيمة، وليس فيها أي شيء عن الثالوث والأقانيم، بل كلها تتحدث عن رسالة نبيّ عظيم أرسله الله تعالى لبني إسرائيل. فاتِّباعُ الأناجيل ليس اتباعا للوهم، والمسيحيون لا يتبعونها، بل يتبعون أقوال المجامع والقسس المناقضة لها.



    كما أذكرأنه في حال عدم الإعتراف بالبهائية فهذا يعني في حقيقة الأمر التكفير علنيا أو ضمنيا ونفس الكلام في هذه الحالة على المسيحية

    الرد: لا أعرف ماذا تقصد بالتكفير. نحن نسمي البهائيين بهائيين والمسيحيين مسيحيين. أي أنّ أيًّا منهم ليس مسلما، لأنه هو يعلن ذلك.



    أما عن الوحي فمنطقيا وعقلانيا هولا يقتصر فقط على النطق بكلام الله وهذا واضحا جليا من القرأن ولا أعتقد أننا في حاجة للبحث في ذلك

    الرد: القرآن الكريم هو كلام الله تعالى حرفا حرفا. مع أن الوحي لا يقتصر على كلام الله، فرؤى الأنبياء أيضا وحي الله، وكشوفهم وحي.

    والسلام عليكم

    هاني طاهر

    www.alsabiil.110mb.com

    www.hanitaher.com





    الإستاذ هاني طاهر مرة أخرى شكرا لك

    أحضرت لك بعضا من أقوال المسيح المذكورة في الأناجيل وهي بالتأكيد مختلفة عن الوحي الذي تلقاه السيد غلام ميرزا أحمد


    انا هو
    خبز الحياة من يقبل الي فلا يجوع و من يؤمن بي فلا يعطش ابدا
    (يو 6 : 35)
    انا هو
    الباب ان دخل بي احد فيخلص و يدخل و يخرج و يجد مرعى
    (يو 10 : 9)
    انا هو
    الراعي الصالح و الراعي الصالح يبذل نفسه عن الخراف
    (يو 10 : 11)
    انا هو
    القيامة و الحياة من امن بي و لو مات فسيحيا
    (يو 11 : 25)
    انا هو
    الطريق و الحق و الحياة ليس احد ياتي الى الاب الا بي
    (يو 14 : 6)
    انا هو
    الالف و الياء البداية و النهاية يقول الرب الكائن و الذي كان و الذي ياتي القادر على كل شيء
    (رؤ 1 : Cool
    انا هو
    الفاحص الكلى للقلوب و ساعطي كل واحد منكم بحسب اعماله
    (رؤ 2 : 23)
    انا هو
    الالف و الياء البداية و النهاية انا اعطي العطشان من ينبوع ماء الحياة مجانا
    (رؤ 21 : 6)


    ولذلك أعيد مرة أخرى بعضا من مداخلتي بعد أن ذكرت لك بعضا من أقوال المسيح

    8-) الإستاذ هاني طاهر


    هذا يفتح مشكلة كبيرة ، وهي رفض الأناجيل الأربعة المعترف عليها حاليا عند حوالي 2 مليار إنسان لأنه واضح أن بعض الكلام المنطوق عن المسيح في الأناجيل الأربعة ليس وحيا صريحا مشابها لذلك الوحي المذكور في الإستفتاء وإنما هو كلام المسيح شخصيا في تلك الأناجيل حيث هو ينقل بعضا من ذلك الكلام علاقته مع الوحي وكتبة الأناجيل نقلوا من كلامه

    فهذا يعني أنه لا يجوز للأحمدية أن تعترف على الأناجيل الأربعة لأنها مماثلة في ذلك الأمر للبهائية وإلا الموقف في تلك الحالة أصبح له عندكم معايير مزدوجة

    وفي نفس الوقت هل يجوز إتهام كل هذا العدد من المسيحيين بأنهم كلهم إتبعوا وهما لا أساس له خلال حوالي 2000 سنة ؟


    وشكرا لك مرة أخرى


    8-)



    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المسيح عليه السلام أعلن لبني إسرائيل أن الله تعالى أرسله لهم، فقال مثلا: "لَمْ أُرْسَلْ إِلاَّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ" (إِنْجِيلُ مَتَّى 15 : 24).

    هذه الأناجيل ليست وهمًا، بل سير عظيمة وفيها مواعظ قيّمة. وليت المسيحيين اتبعوها.

    ولا أعرف وجه الشبه بين المسيحية والبهائية الذي تتحدث عنه، فالبهاء له كتب، والمسيح ليس له كتب. البهاء أعلن أن الله أرسله، والبهاء أعلن أنه مظهر الله. المسيح دعا الى الحلم والتسامح، والبهاء تلميذ لأكبر دموي في الألفية السابقة، وهو الباب.

    والسلام عليكم

    هاني طاهر

    www.alsabiil.110mb.com

    www.hanitaher.com



    سلامي وتحياتي

    بكل الأحوال شكرا لك

    ولكن جواب حضرتك غير مقبول وذلك بناء على الأدلة التي قدمتها في مداخلتي السابقة

    حيث هكذا نجد معاييرمزدوجة وأيضا هذا يثبت أن نظرة الجماعة الأحمدية للوحي ليست كما يجب

    نحن هنا لا نناقش نص عقيدة البهائيين ولا المسيحيين نحن نركز فقط على قضية الوحي

    بمعنى أخر الإعتراف الذي كتبته حضرتك بالمسيحية في مداخلتك من ناحية الوحي ، يجب أن يقابله كلام قريبا منه أو شبيها به عن البهائية من ناحية الوحي وإلا المعاييرهكذا أصبح مزدوجة

    أنتم لا تؤمنون بدين البهائية على إعتبار،أن البهائي هو الذي كتب الكلام بالأقدس ونفس الكلام ممكن القول عن المسيح في الأناجيل الذي واضح تماما أنه هو المتكلم في بعض النواحي حتى لوكان الكلام منقولا عنه ، فنص الكلام يدل على أن المسيح في الأناجيل هو المتكلم في بعض النواحي

    ملاحظة معنى أن المسيح هو المتكلم في الأناجيل أذكره في ثالث مداخلة وأرجوا الإنتباه لذلك

    - لا داعي حاليا أن أشكك بأن السيد غلام ميرزا أحمد قد تلقى وحيا ، وفي نفس أدعوكم للإنفتاح أكثر والقبول أن الكثيرين غيرالسيد غلام ميرزا أحمد قد تلقوا الوحي بأشكال مختلفة ، ليس من الضروري بذات الشكل الذي تلقاه السيد غلام ميرزا أحمد
    وأيضا ممكن الإطلاع على مدونتي لمزيد من المعلومات


    8-)




    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المسيح عليه السلام تلقى وحيا، ولكن كتبة الأناجيل لم يهتموا بكتابته حرفيا، بل اهتموا بكتابة سيرته وبالمواعظ التي على لسانه، والتي لا بد أن يكون أصلها وحيا من الله.

    عدم كتابتهم الوحي النازل عليه لا يعني أنه لم يتلقَ الوحي الحرفي والرؤى والكشوف الكثيرة، بل هناك احتمالات عدة للأمر، ولا تنسَ أن هؤلاء الكتبة ليسوا من المقربين جدا للمسيح، بل بعضهم من تلامذة التلاميذ.

    ثم إن كتابة سيرة شخص لا يلزم منها أن *يكتب المؤلف ما تلقاه وحيا حرفيا، خصوصا إذا لم يكن متيقنا من النص كما هو.

    ثم هناك أناجيل عديدة لم تعترف بهاالمجامع الكنسية، فلعل بعضها ضمّ شيئا من وحي المسيح عليه السلام.

    المهم أن المسيح حين يقول إن الله أرسله لخراف بيت إسرائيل الضالة وما شابه ذلك من عبارات فهو يتحدث عن رسالة الله له بوضوح، وهذه الرسالة لا بد أن تكون بوحي حرفي واضح.

    والسلام عليكم

    هاني طاهر

    www.alsabiil.110mb.com

    www.hanitaher.com


    8-)


    الإستاذ هاني طاهر تحياتي وسلامي 8-)

    هذا يعني أنه لايوجد عندكم دليل مادي ملموس على الوحي الإلاهي لعيسى ( الوحي الإلاهي حسب المفهوم عند الجماعة الأحمدية ) أي مجرد تكهنات وعلى أساس تلك التكهنات تقبلون بالأناجيل الأربعة ولا تقبلون بالأقدس ؟!!!!
    علما أن البهائي قال أنه يتلقى الوحي الإلاهي(ولكن عندكم يعتبرهذا الوحي شكل أخر )

    كتابة سيرة شخص يعتقد البعض أنه رسول أو ابن الله أو الله ، تلزم منهم أن يكتبوا ما تلقاه وحيا حرفيا تماما كما نقل المسلمين القرأن أو نقل الأحمديون الإستفتاء، ولولم يوجد مخلصين له من البداية فعلى أي أساس سيوجد له مخلصين بعد أجيال كي ينقلوا فقط السيرة النبوية المسيحية ؟

    - نقل الوحي من جيل إلى جيل ليس بالضروري أن يكونوا كل الناقلين من المقربين جدا لعيسى أو لمحمد وإلا لما وصل القرأن الحالي لوقتنا هذا ، هذا عدا عن أن بعض الكنائس المسيحية يعتبرون بعض ناقلين الوحي كانوا من المقربين جدا للمسيح ويعتبرون أن زمن كتابة المخطوطات كان قريبا جدا لزمن المسيحية الأولى ، ومن تلك الناحية فالمسلمين أيضا لم يحصلوا على مخطوطات كتبت زمن رسول المسلمين محمد وأقرب مخطوطة قرأنية هي في نهاية القرن الهجري الأول أي بعد وفاة رسول المسلمين محمد أي أن كاتبها ليس من المقربين جدا لرسول المسلمين

    - تقولوا أن المسيح تلقى وحيا إلاهيا ، يعني هذا الوحي قد يكون كتابا أقل أو أكثر حجما من القرأن ، فهل المسيحيين المخلصين لرسولهم أو لإبن إلاههم أو لإلاههم لم ينقلوا ولا صفحة من كتابهم هذا ، ونقلوا فقط سيرة مسيحهم *وبعض أحاديثه الشخصية
    هل هذا معقول ؟

    هل من المعقول أن أتباع المسيح نقلو السنة النبوية المسيحية وتركوا القرأن المسيحي ( أُشبه بالكلمات حتى تصل الفكرة)
    - كان من الممكن أن ينقلواعلى الأقل صفحتين أو ثلاث صفحات ، هل هذا معقول ؟
    وأين مخطوطات الوحي الإلاهي للمسيح ؟( الوحي الإلاهي حسب المفهوم للجماعة الأحمدية ) هل من المعقول أن تجد مخطوطات للأناجيل الحالية ومخطوطات لعشرات الأناجيل الغيرمعترف عليها ولا تجد ولا مخطوطة للوحي الإلاهي للمسيح ( أقصد الوحي حسب مفهوم الجماعة الأحمدية ) الذي نزل على عيسى ؟
    هل هذا معقول ؟

    ما رأيكم لو بنفس المنطق أيضا أقول أنه بعد وفاة البهائي هناك من تقول على البهائي كذبا ، بأن البهائي هو الذي ألف الأقدس وليس وحيا إلاهيا ؟ و الشيطان ساعد في الكذب على ذلك ؟

    علما أنه زمن وفاة البهائي لم يكن موجودا التلفزيون ولا التسجيلات الصوتية للبهائي أي أنه لم يكن موجودا وسائل إعلام بنفس القوة الموجودة حاليا ، وبالتالي الكذب على البهائي أسهل في تلك الحالة ، وعدا عن ذلك ففي وقتنا هذا يبالغون ويكذبون فهناك من يرى صدام حسين الخليفة الراشدي السادس وأخرون يروه جبانا إختبأ في جحر وهكذا


    أليس الأكثر منطقية والأكثر قبولا القبول بأن أقوال المسيح في الأناجيل المنقولة عنه هي فيها الوحي الإلاهي ولكن بشكل أخر وبالتالي نقترب للعقلانية والمنطقية في تلك الحالة أكثر ؟
    أي أنه ليس بالضروري أن يكون الوحي الإلاهي فقط على الشكل الذي نزل على السيد غلام ميرزا أحمد وإنما قد يكون له أكثر من شكل وبالتالي هذا يعني إعادة النظر بالدين أو الفكر البهائي وكذلك في فكر رشاد خليفة وهكذا

    وأكررلا يجوز الأخذ بالمعايير المزدوجة أي تقبلوا الأناجيل الأربعة مع إعتراف حضرتك أن المسيحيين نقلوا فقط السيرة النبوية المسيحية ولم ينقلوا الوحي الإلاهي لعيسى ( الوحي الإلاهي حسب المفهوم عند الجماعة الأحمدية ) ولا يوجد عندكم ولا دليل مادي ملموس على وجود الوحي الإلاهي لعيسى ( الوحي الإلاهي حسب المفهوم عند الجماعة الأحمدية )
    حتى في القرأن يوجد فيه ما يخالف رأيكم عن الوحي الإلاهي ، حيث الأوضح في القرأن أن كتاب الإنجيل كان موجودا زمن محمد والخلاف كان على تحريف الكلام عن مواضعه و ليس الخلاف لأن الإنجيل محرف أي الخلاف كان بسبب التلاعب في التفسيرات

    لذلك أقول كدراسة شخصية وأمور أخرى ، أنه ليس فقط السيد غلام ميرزا تلقى وحيا ولكن هذا يشمل رشاد خليفة والبهائي ووووو أما شرح كيف حدث ذلك فهذا موجود بشكل تحليلي تقريبي وأمور أخرى في مدونتي

    تقبل تحياتي


    8-)


    نحن لم نؤمن المسيح عليه السلام من خلال الأناجيل، بل لأن القرآن الكريم قد قبله نبيا.

    ملخص رسالتكم هو قولكم:

    "فهل المسيحيين المخلصين لرسولهم أو لإبن إلههم أو لإلههم لم ينقلوا ولا صفحة من كتابهم هذا ، ونقلوا فقط سيرة مسيحهم وبعض أحاديثه الشخصية هل هذا معقول ؟" والباقي هو تكرار لهذا التساؤل.

    وهذا قد أجبتُ عليه في الرسالة السابقة، وأضيف:

    1: المسيح عليه السلام لم يأتِ بشريعة، والناس عادةً لا يهتمون كثيرا بالوحي الذي لا تشريع فيه. ومثل هذا سيُنسى إن لم يُكتب فور تلقيه، ويبدو أن المسيح عليه السلام لم يكتبه فور نزوله، لأنه يعلم أن هناك نبيا سيأتي قريبا بآخر شريعة. ويظهر أن التلاميذ اهتمّوا بالمضمون واكتفوا بهذا المضمون.

    2: لعل كتبة الأناجيل لم يكونوا يحفظون الوحي جيدا، ولم يكونوا متيقنين من كلماته، فاهتمّوا بما يشعرون أنهم يحفظونه غيبا من سيرته ومواعظه بعد مضي عقود كثيرة قبل التدوين.

    3: هناك أناجيل عديدة لم تعترف بها المجامع الكنسية، فلعل بعضها ضمّ شيئا من وحي المسيح عليه السلام.

    4: المسيح حين يقول إن الله أرسله لخراف بيت إسرائيل الضالة وما شابه ذلك من عبارات فهو يتحدث عن رسالة الله له بوضوح، وهذه الرسالة لا بد أن تكون بوحي حرفي واضح.

    5: أو لعل هناك تفسيرات أخرى لذلك، المهم أن الوحي الحرفي لا بد منه، ولا يمكن أن يكون هناك نبيّ لم يتلقَّ الكثير منه.

    يمكنك أن تكتب أشكال الوحي التي تراها ممكنة لنتناقش فيها، مع أني أحبذ جدا أن تقرأ كتاب "حقيقة الوحي" للمسيح الموعود عليه السلام.

    والسلام عليكم

    هاني طاهر

    www.alsabiil.110mb.com

    www.hanitaher.com



    سلامي وتحياتي الإستاذ هاني طاهر

    نركز في الكلام هنا عن الوحي الإلاهي حسب مفهوم الجماعة الأحمدية ، وعن الأناجيل الأربعة تحديدا وليس عن أسباب الإيمان بالمسيح

    حضرتك كتبت

    المسيح عليه السلام لم يأتِ بشريعة، والناس عادةً لا يهتمون كثيرا بالوحي الذي لا تشريع فيه. ومثل هذا سيُنسى إن لم يُكتب فور تلقيه، ويبدو أن المسيح عليه السلام لم يكتبه فور نزوله، لأنه يعلم أن هناك نبيا سيأتي قريبا بآخر شريعة. ويظهر أن التلاميذ اهتمّوا بالمضمون واكتفوا بهذا المضمون.


    أذكر هنا بعض الأيات القرأنية التي نجد منها أن الشرعة كانت موجودة في الإنجيل أيضا وفي الأناجيل الأربعة مذكورا مثلا كيف أن المسيح كان يسجد وكيف كان يصلي وهكذا

    - وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّه مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ( سورة المائدة - سورة 5 - آية 48)

    - شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ ( سورة الشورى - سورة 42 - آية 13)

    - وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فِيهِ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (سورة المائدة - سورة 5 - آية 47)

    - الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ( سورة الأعراف - سورة 7 - آية 157)

    - قل يا اهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والانجيل وما انزل اليكم من ربكم وليزيدن كثيرا منهم ما انزل اليك من ربك طغيانا وكفرا فلا تاس على القوم الكافرين ( سورة المائدة - سورة 5 - آية 68)

    - وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ *( *سورة المائدة - سورة 5 - آية 46)

    تم الرد مسبقا على أهم أفكار مداخلة حضرتك هذه *وبشكل مفصل ، فمن فضلك إعادة قراءة مداخلتي ، وأيضا في مدونتي مذكور أنه يوجد مفهوم السيطرة على العقول من فاعلين الشر الخفيين وهكذا ، تلك السيطرة قد تمنع البعض من رؤية كلاما بسيطا ، وهذا يعني أن على الإنسان أن يكون قوي الشخصية وقوي الإرادة وقوي النفس كي يتجاوز هذا الحاجز وذلك العمل قوة الإرادة والشخصية والنفس ربما قد يكون مشابها لفعل الإنابة ( منيب )
    أي في هذه الحالة أن تخلص لخالق هذا العالم (أنا أرجح أنه موجود ) وليس للسيد غلام ميرزا أحمد أوللسيد رسول الإسلام *محمد

    تقبل تحياتي

    8-)


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المسيح عليه السلام ملتزم بشريعة، وهي شريعة التوراة، وليس شريعة جديدة. وكل نبي ملتزم بشريعة، فإمّا أنها تتنزّل عليه هو، أو أن يدعو لشريعة نبي سابق له. وكل نبي لا بد أن يصلي لله تعالى ويقوم بالأعمال الصالحة، وهذا لا يعني أنه قد نزلت عليه شريعة.

    أما الآيات التي تناولتَها فليس فيها أنه عليه السلام كان معه شريعة، وفيما يلي هذه الآيات:

    وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّه مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ( سورة المائدة - سورة 5 - آية 48(

    المعنى: القرآن الكريم نزل مصداقا لما في الكتب السابقة من نبوءات، كما أنه يصدِّق الصحيح الذي فيها. وقد جعل الله لكل أمة شريعة.

    شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ ( سورة الشورى - سورة 42 - آية 13(

    ظاهر هذه الآية أن الشريعة هي هي لكل الأنبياء، ولكن الحقيقة أن هذه الآية تفيد أن مبادئ الدين هي هي للجميع. ولا تقول بحال إن كل نبي يأتي بشريعة.


    وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فِيهِ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (سورة المائدة - سورة 5 - آية 47)

    المعنى: هذه الآية تطالب النصارى بالرجوع إلى ما هي كتابهم من نبوءات ومن معايير على صدق محمد صلى ا لله عليه وسلم، ولا تتحدث عن شريعة جديدة.

    الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ( سورة الأعراف - سورة 7 - آية 157(

    يبدو أنك ظننتَ أن "يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِث" تعود على الإنجيل، وهذا خطأ واضح، بل هي تعود على الرسول، فالآية تقول: الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي... يأمرهم بالمعروف.... فالرسول هو الذي يأمرهم بالمعروف....

    قل يا اهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والانجيل وما انزل اليكم من ربكم وليزيدن كثيرا منهم ما انزل اليك من ربك طغيانا وكفرا فلا تاس على القوم الكافرين ( سورة المائدة - سورة 5 - آية 68(

    المعنى: إقامة التوراة والإنجيل تعني الالتزام بما فيهمها من نبوءات عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وكذلك القيام بكل ما فيهما من حقّ.

    وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ ( سورة المائدة - سورة 5 - آية 46(

    المعنى: لا شك أن الإنجيل فيه هدى ونور، وهو مصدِّق للتوراة، ولكنه ليس شريعة.

    أما الإخلاص لخالق العالم فلا يكون إلا من خلال الوسيلة التي يريدها هذا الخالق، وهي اتباع الرسول الذي أرسله، وليس بوسيلة يقررها الناس. قال الله تعالى {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (32) قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ } (آل عمران 32-33)

    والسلام عليكم

    هاني طاهر

    www.alsabiil.110mb.com

    www.hanitaher.com




    الإستاذ هاني طاهر سلامي وتحياتي 8-)

    ليحكمبشكل عام وغير مذكور في الأية تحديدا حكم محدد ، ولا يجوز عمل إضافات دخيلة على الأية على هيئة تفسيرات ، فالمعنى الذي أنت وضعته فيه تحديد ، مطالبة النصارى بالرجوع *إلى ما هي كتابهم من نبوءات ومن معاييرعلى صدق محمد ، وهذا التحديد من عندك وليس مذكورا في الأية

    ولو نظرت للأية التي قبلها والتي بعدها لن تجد ما يؤيد كلامك ، بل ستجد في الأية التي بعدها الكلام عن الشرعة وهو مايؤيد كلامي أكثر


    46 - قَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ

    47- وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فِيهِ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ

    48 - وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّه مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ



    كما أن طريقة الصلاة المذكورة في الأناجيل والتي صلى بها المسيح مختلفة عن صلاة المسلمين اليوم


    حضرتك كتبت : المسيح عليه السلام ملتزم بشريعة ، وهي شريعة التوراة، وليس شريعة جديدة

    هذا الكلام للأسف يدل على قلة إطلاع على الأناجيل ، حيث أن شريعة العهد الجديد تعتبرعند المسيحيين مكملة لشريعة العهد القديم وشريعة العهد الجديد عند المسيحيين يعتبرها البعض منهم أكثر إرتقاء في نواحي من شريعة العهد القديم

    وهذا الرابط على سبيل المثال يحتوي معلومات متعلقة بالشريعة المسيجية
    http://www.alkalema.net/sharea.htm


    الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ( سورة الأعراف - سورة 7 - آية 157)

    حضرتك كتبت

    يبدو أنك ظننتَ أن "يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِث" تعود على الإنجيل، وهذا خطأ واضح، بل هي تعود على الرسول، فالآية تقول: الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي... يأمرهم بالمعروف.... فالرسول هو الذي يأمرهم بالمعروف....


    جوابي
    نحن نتحاورعلى وجود شرعة مكتوبة في الإنجيل وتعود طبعا على المسيح ، فلا دخل للظن هنا

    إذا كنتيجة تبين وبالأدلة أنه يوجد شرعة عند المسيحيين بالإضافة لشريعة العهد القديم هي شريعة العهد الجديد
    إذا المسيح قد جاء بشريعة ، والناس عادةً يهتمون كثيرا بالوحي الذي فيه تشريع
    وهذا يعني أن الوحي الإلاهي ممكن أن يكون مختلف فهو من الممكن أن يكون كما حصل مع السيد محمد أو السيد أحمد أو كما حصل مع السيد عيسى أو السيد البهائي أو السيد رشاد خليفة وهكذا

    - أنا قصدت بالإخلاص للخالق أمرا يبدوا أنك حاليا لست جاهزا له ، لذلك ربما لو حصل تغير في فكرك عندها قد نتكلم عن ذلك

    تقبل تحياتي 8-)



    يتبع الحوار في المداخلة لاحقا

    مؤمن مصلح
    فعال
    فعال

    ذكر
    عدد الرسائل : 727
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    رد: حوار مؤمن مصلح مع الأستاذ هاني طاهر

    مُساهمة من طرف مؤمن مصلح في الجمعة 6 يناير 2012 - 16:31

    يتبع الحوار




    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هناك مسلَّمات، وفي ضوئها يمكن تخصيص عموم آية أو حديث.

    من الأمور الواضحة قوله تعالى {وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ} (المائدة 49) فالقرآن مهيمن. و قوله تعالى {وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ} (المائدة 50)، والآيات التي تبيّن أن الرسول صلى الله عليه وسلم رسول للعالمين، وتوجب على الجميع الإيمان به، وكذلك الآيات التي تقول إن النصارى قد كفروا، وغيرها الكثير مما في معناها ولا داعي لسرد ذلك كله، فهو من البديهيات والتي من خلالها خصصنا الآيات السابقة.

    ويبدو أنك نظرت في قوله تعالى {وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا} (المائدة 49)، فظننتَ أن في (لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا) ما ذهبتَ إليه، مع أن سياق الآية واضح في حديثه عن هيمنة القرآن الكريم، ومع ذلك فأنقل فيما يلي ما جاء في التفسير الوسيط:

    تحدثت الآية عن القرآن المجيد بأنه مهيمن على الكتب السابقة، بمعنى أنه حفظ كل ما هو حق ودائم منها واحتواه في تعاليمه، وترك ما يفتقر إلى عنصر الدوام، وما لا يناسب احتياجات الناس في كل الأزمنة. وهو مهيمن عليها بمعنى أنه يتمتع بالحفاظة الإلهية، فلا يعبث به أحد أو يحرّفه، وهذا أمر لم يتوافر للكتب السابقة، كأن كل ما استحق البقاء من الكتب السابقة بقي محفوظا في القرآن المجيد.

    ويعني قوله تعالى ]لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا[ أن لكل أمة منكم.. ولكل فرد منكم أيضا.. جعل الله طريقين واضحين: أحدهما للأمور الروحية والآخر للشئون الدنيوية.

    وتقدم الآية أيضا إجابة على سؤال هام: لماذا لم يبعث الله رسولا واحدا لكل الجنس البشري منذ بداية العالم، فتكون الشعوب كلها أمة واحدة؟ وتقول الآية إن الله تعالى فعل ذلك ليختبر الناس ويتبين مدى استعدادهم لشريعة نهائية. إن الأمر يشبه تعيين مراحل متعددة للإمتحانات لاختبار قدرة الطلاب، وبذلك يترقّون بالتدريج من مرحلة إلى أخرى.. إلى أن يصلوا إلى الفصل النهائي الأعلى.

    أما أن المسيح الموعود عليه السلام لم يأتِ بشريعة، فهذه من البدهيات، وإلا أين الأحكام التي في الأناجيل؟ ثم ما معنى قول المسيح: {لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأَنْقُضَ النَّامُوسَ أَوِ الأَنْبِيَاءَ. مَا جِئْتُ لأَنْقُضَ بَلْ لأُكَمِّلَ. 18فَإِنِّي الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِلَى أَنْ تَزُولَ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ لاَ يَزُولُ حَرْفٌ وَاحِدٌ أَوْ نُقْطَةٌ وَاحِدَةٌ مِنَ النَّامُوسِ حَتَّى يَكُونَ الْكُلُّ.} (إِنْجِيلُ مَتَّى 5 : 17-18).. ويقصد أن شريعة التوراة ستظل قائمة حتى يُبعث سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فهو الذي يُنهي العمل بها من خلال شريعته الجديدة.

    والسلام عليكم

    هاني طاهر

    www.alsabiil.110mb.com

    www.hanitaher.com




    الإستاذ هاني طاهر سلامي وتحياتي 8-)

    مداخلتك بعيدة عن أهم أفكار مداخلتي

    دعني أذكرك

    لقد قدمت لك أدلة على أن المسيح أتى بشريعة وهذا كان بعضا من الخلاف الفكري بيننا

    أما هيمنة القرأن فهذا لا يتعارض مع الأدلة الواضحة التي قدمتها على أن المسيح جاء بشريعة وأعطيتك رابط وكتبت بمعنى أن صلاة المسيح مختلفة عن صلاة المسلمين الحالية وأضيف صلاة المسيح مختلفة عن صلاة اليهود وأظن هذا يكفي حيث أن الصلاة عماد الدين
    والصيام عند المسيحيين هو صيام مختلف
    ويوم السبت لا يأخذوا به
    وكذلك التعميد يعترفون عليه
    ولا أذكر إذا كان عند المسيجيين يوجد رجم للزاني ، لكن مشهورمفهوم أدر خدك الأيمن ومفهوم من منكم بدون خطية فليرمي الحجرة
    وأيضا الأعياد الخاصة بالمسيحيين
    إلخ
    والمسيح كان أحيانا في حالة جدال مع كهنة اليهود فهل ستهمل كل ذلك بالإضافة لماجاء مفصلا في مداخلتي السابقة ولم ترد عليه
    مداخلتي السابقة كانت تحتوي على عدد من الأفكارالمهمة لكنك إنتقيت بعضا منها وليس كلها وهذا لا يجوز ، لا يجوز إهمال الأفكار المهة في مداخلة

    تقبل تحياتي




    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اختلاف صلاة المسيح عليه السلام عن الصلاة الإسلامية معروف، أما خلافها مع صلاة اليهود فلا أرى ذلك صحيحا، فهو لم يأتِ لنقض الناموس كما صرّح. فلا بدّ أنه كان يصلي مثل صلاة اليهود.

    أما أن الصيام عند المسيحيين يختلف عما عند اليهود فلا يعنينا، ذلك أنهم ابتدعوا في الدين ما لم يأذن به الله، كما أنهم {اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ} (التوبة 31). وعدم أخذهم بيوم السبت لا يعنينا كذلك، فاتخاذ يوم الأحد بدعة ابتدعوها، ولا علاقة للمسيح بذلك. أما التعميد فقد عُمِّد المسيح على يد يحيى عليهما السلام.. ويُحتمل أنه كان شعيرة بسيطة أيام اليهود، ثم طوره المسيحيون لاحقا. ومهما كانت قصة تطور *التعميد فلا يمكن أن تكون اختراعا من المسيح نفسه الذي ما جاء لينقض الناموس.

    أما إدارة الخد الآخر فهي كناية عن التسامح الذي حضّ عليه المسيح عليه السلام كثيرا.

    وكل هذه التي استدللت بها ليست من المسيح، بل ممن جاء بعده، فالمسيح لم يأتِ بدين أصلا، ولا بأعياد جديدة، ولا بشعائر جديدة.

    والمسيح كان يجادل اليهود وأحبارهم دوما، لأنهم لا يفقهون الدين، لذا بعثه الله تعالى، وهؤلاء الأحبار مثل بعض المشايخ اليوم، حيث إنهم يرون أن الدين جاء ليقتل المخالفين.

    أرجو أن تذكر إن بقي نقاط أخرى، لأني لم أدخل إلى الرابط الذي وضعتَه.

    والسلام عليكم

    هاني طاهر

    www.alsabiil.110mb.com

    www.hanitaher.com




    الإستاذ هاني طاهر تحياتي وسلامي 8-)


    في هذه الحالة يوجد تناقض لأن المسيحيين يعترفون على صحة العهد القديم ولكن بعضه منسوخ عندهم وليس محرف عندهم ، وبالتالي يعترفون على صحة الصلاة المذكورة في العهد القديم ، لكنها تعتبر منسوخة عندهم

    - هذا يعني إما عدم القبول بالعهد القديم الذي يعتبر جزء من الديانة المسيحية ، أوالقبول بأن المسيح أتى بشرعة وهي شرعة تعتبر مكملة في نواحي ومستقلة بنواحي أخرى والقبول بشرعة المسيح هو الأصح في هذه الحالة بسبب كثرة الأدلة وسأورد لاحقا دليل جديد

    كما أذكرك ربما للمرة الثالثة بالرابط الذي يحتوي على تفصيل أكثر عن شرعة العهد الجديد للمسيحييين

    مثال للإطلاع أدلة الصيام من العهد الجديد

    "أَصُومُ مَرَّتَيْنِ فِي الأُسْبُوعِ، وَأُعَشِّرُ كُلَّ مَا أَقْتَنِيهِ!!" (إنجيل لوقا 18: 12)

    "بَيْنَمَا هُمْ يَخْدِمُونَ الرَّبَّ وَيَصُومُونَ، قَالَ الرُّوحُ الْقُدُسُ" (سفر أعمال الرسل 13: 2)

    "لاَ يَسْلُبْ أَحَدُكُمُ الآخَرَ، إِلاَّ أَنْ يَكُونَ عَلَى مُوافَقَةٍ، إِلَى حِينٍ، لِكَيْ تَتَفَرَّغُوا لِلصَّوْمِ وَالصَّلاَةِ، ثُمَّ تَجْتَمِعُوا أَيْضًا مَعًا لِكَيْ لاَ يُجَرِّبَكُمُ الشَّيْطَانُ لِسَبَبِ عَدَمِ نَزَاهَتِكُمْ" (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 7: 5)

    "وَمَتَى صُمْتُمْ فَلاَ تَكُونُوا عَابِسِينَ كَالْمُرَائِينَ، فَإِنَّهُمْ يُغَيِّرُونَ وُجُوهَهُمْ لِكَيْ يَظْهَرُوا لِلنَّاسِ صَائِمِينَ. اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُمْ قَدِ اسْتَوْفَوْا أَجْرَهُمْ. وَأَمَّا أَنْتَ فَمَتَى صُمْتَ فَادْهُنْ رَأْسَكَ وَاغْسِلْ وَجْهَكَ، لِكَيْ لاَ تَظْهَرَ لِلنَّاسِ صَائِمًا، بَلْ لأَبِيكَ الَّذِي فِي الْخَفَاءِ. فَأَبُوكَ الَّذِي يَرَى فِي الْخَفَاءِ يُجَازِيكَ عَلاَنِيَةً" (إنجيل متى 6: 16-18)


    "مُنْذُ أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ إِلَى هذِهِ السَّاعَةِ كُنْتُ صَائِمًا. وَفِي السَّاعَةِ التَّاسِعَةِ كُنْتُ أُصَلِّي فِي بَيْتِي، وَإِذَا رَجُلٌ قَدْ وَقَفَ أَمَامِي بِلِبَاسٍ لاَمِعٍ" (سفر أعمال الرسل 10: 30)


    وهل بعد كل هذه الأدلة يوجد شكوك بأن المسيح لم يأت بشرعة ؟




    8-)


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المسيحيون يعتبرون المسيح قد أنهى العمل بالتوراة، وأتى بعهد النعمة.. أي عهد اللاشريعة. ولكن هذا رأيهم، وليس رأي المسيح الذي لم يأتِ لنقض الناموس. ورأيهم لا يعنينا.

    أما النصوص التي استدللتَ بها ففيها يركز المسيح عليه السلام على الحكمة من وراء الشعائر، وينتقد الشكلية اليهودية، وينتقد قسوة قلوبهم وريائهم.

    أما إذا أشرتَ إلى مدة الصيام فلعلك تعلم أن الصيام منه ما هو فريضة ومنه ما هو مندوب، ومنه ما يمكن أن يصومه المرء زيادة على الفريضة والمندوب تقربا إلى الله تعالى، ولا بد أن يكون الأمر كذلك في الشرائع السابقة.

    والسلام عليكم

    هاني طاهر

    www.alsabiil.110mb.com

    www.hanitaher.com




    الإستاذ هاني طاهر تحياتي وسلامي 8-)

    نحن لا نبحث في حوارنا ماذا يعتبربعض المسيحيين نحن يهمنا في حوارنا هنا هل أتى المسيح بشريعة أم لا

    المسيح يركز على الحكمة من وراء الشعائر ولكن هذا لا يتعارض مع أن المسيح قال كلاما أو فعل فعلا فيه تشريع الصيام أو تشريع الصلاة وهكذا ، هذا التشريع في نواحي مكمل للسابق وفي نواحي مستقل

    في العهد القديم مذكورا مفاهيم أخرى عن الصيام ، لذلك لا يجوز القول أن المسيح لم يأتي بشريعة ، هذه الشريعة كانت مكملة في نواحي ومستقلة في نواحي أخرى

    تقبل تحياتي



    تحية طيبة للجمع 8-) 8-)


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    يمكن أن يكون المسيح قد صحّح بعض المفاهيم الخاطئة أو أعاد ما كان قد نُسي بحيث بدا وكأنه أتى بشريعة جديدة.

    لكن، ماذا نفعل والمسيح نفسه قال أنه لم يأت لنقض الناموس؟ وماذا نفعل ونحن نرى أن الأناجيل ليست أكثر من سيرة المسيح وبعض مواعظه.

    الشريعة هي الأحكام التفصيلية الكثيرة كما تراها في سفر التثنية، فهل الأناجيل مثل ذلك؟

    أظن أن هذه المسألة أُشبعت، وأرى أن تعود لمناقشة أدلة صدق المسيح الموعود عليه السلام

    والسلام عليكم

    هاني طاهر
    www.alsabiil.110mb.com

    www.hanitaher.com


    8-) 8-)


    سلامي وتحياتي 8-)

    الكلام المكتوب عن الصيام في القرأن ، لا يزيد حجمه أوربما مثل الحجم تجده في الإنجيل
    أما أوقات الصلاة في القرأن فهما أيتين صريحتين والباقي تأويلات لأوقات التسيبح
    ولا ذكر لحكم التعميد في القرأن
    والزنا والربا والسرقة ودفع المال وغيره ، تجد له أحكاما في الإنجيل أيضا
    والمسيح أكمل الناموس ، والإسلام أكمل لكم دينكم فأين المشكلة ؟
    وتفصيلات كيفية أداء الصلاة المعترف عليها عند معظم المسلمين ، لا تجدها في القرأن
    القرأن فيه سيرة الأنبياء وفيه مواعظ
    محمد أيضا صحّح بعض المفاهيم الخاطئة أو أعاد ما كان قد نُسي
    الشريعة هي الأحكام التفصيلية الكثيرة ، وأنتم تعتمدون على السنة النبوية المحمدية ،فهل القرأن مثل ذلك؟
    وليس من الضروري أن تكون شرعة المسيحين *أكبرمن شرعة المسلمين أوالعكس ، المهم أنه يوجد شرعة العهد الجديد
    يعني عندما توزن الأمور تجد الكتابين متشابهين في هذه الناحية ، فقط أنتم إعتدتم على السنة النبوية المحمدية وعلى التواترمن أجل الحصول على التفاصيل


    أرى التصميم على عدم القبول بكل هذه الأدلة وربما هذا يرجع للقوة الغامضة المسيطرةعلى العقول (القوة الغامضة موجبة أوسالبة هي تابعة لخالق هذا العالم الذي أرجح وجوده)

    أعتقد أنني أثبتت للقاريء المحايد أن الوحي الإلاهي ليس بالضرورة أن يكون فقط بالشكل على نزل على السيد غلام ميرزا أحمد ولكن من الممكن أن يكون كما هو مذكورا في الأناجيل أو الأقدس وهكذا

    حسب دراساتي وتحليلاتي وأمور أخرى ، ليس عندي مشكلة بصدق السيد غلام ميرزا أحمد ، ولكن المشكلة أن السيد غلام ميرزا أحمد وأنتم أيضا ، لا تعلمون الأصح في الأمر ، يعني هو أعتقد ببعض الأمور بشكل خاطيء دون أن يقصد وأنتم تتبعونه

    على سبيل المثال الكثير من أحاديث وروايات المهدي وكذلك الدجال وكذلك نزول المسيح المعترف عليها عند عامة المسلمين أنتم مضطرون لتجاهلها أو تأويلها تأويلات بعيدة وإن لم تفعلوا، لخربت أهم *معتقدات الجماعة الأحمدية
    ولا أظن أنه يوجد داعي لذكر تلك الروايات والأحاديث هنا لأنني أتوقع أن جوابكم معروف مسبقا ، أي أنكم لن تعترفوا عليها أو ستعملون على تأويلها تأويلات بعيدة


    تقبل تحياتي :-x




    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هل تظن أن الشريعة صلاة وصوم وتحريم زنا وربا وسرقة؟

    الشريعة: عبادات ومعاملات وأحوال شخصية وعلاقات دولية وغير ذلك الكثير.. هي الصلاة والزكاة والحج والصيام والميراث والوصية والدَّين والزواج والطلاق وتفاصيله وأنواعه والمعاهدات وتفاصيلها والحروب وتفاصيلها، وأحكام الجنازة والرضاعة والطعام والشراب والتجارة والاتفاقيات التجارية والزراعية ومختلف المعاملات والقانون الجنائي بتفاصيله وووووو ............. والحِكَم وراء هذه الأحكام

    هل ورد في الأناجيل شريعة مثل ذلك؟

    وعندنا السنة تشرح ما ورد مجملا في القرآن الكريم، فالشريعة تصبح مفصَّلة في كل شيء. وأنت تناقش في مسلَّمات للأسف.

    المسيح لم يأتِ لينقض الناموس، بل جاء ليتمم.. أي ليبيّن حقيقة الشريعة اليهودية والفهم الخاطئ لها ويهيئ للشريعة الإسلامية، ولم يأتِ لنقض شريعة والإتيان بشريعة جديدة كاملة كما هو الإسلام. وإلا لقال: جئت لأنقض وأنسخ وأُنهي العمل بالتوراة، لكن النص والسياق على العكس من ذلك.

    الرسول صلى الله عليه وسلم قال: لو كان موسى وعيسى حيين ما وسعهما إلا اتباعي، لكن المسيح عليه السلام يقول: ما جئت لأنقض الناموس. فشتان بين القولين.

    صدق المسيح الموعود عليه السلام يعني صدق ما أخبر به عن الله تعالى، فالمسأل لا تحتمل ما ذهبت إليه.

    نحن لا نتجاهل أحاديث وروايات المهدي وكذلك الدجال وكذلك نزول المسيح المعترف عليها عند عامة المسلمين، بل نفسرها تفسيرا ليتك تقرأه.

    وأكرر أن لا بد من العودة إلى أدلة صدق المسيح الموعود عليه السلام، وليعتبر القارئ الآن ما شاء في مسألة الوحي. فنحن نعيد ما قلناه.

    والسلام عليكم

    هاني طاهر

    www.alsabiil.110mb.com

    www.hanitaher.com




    الإستاذ هاني طاهر تحياتي وسلامي 8-)

    حضرتك كتبت

    الشريعة: عبادات ومعاملات وأحوال شخصية وعلاقات دولية وغير ذلك الكثير.. هي الصلاة والزكاة والحج والصيام والميراث والوصية والدَّين والزواج والطلاق وتفاصيله وأنواعه والمعاهدات وتفاصيلها والحروب وتفاصيلها، وأحكام الجنازة والرضاعة والطعام والشراب والتجارة والاتفاقيات التجارية والزراعية ومختلف المعاملات والقانون الجنائي بتفاصيله *وووووو ............. والحِكَم وراء هذه الأحكام


    جوابي
    هل ورد في القرأن شريعة مثل ذلك؟

    حضرتك أوردت في غالب الأمرعناوين وليس شريعة ، حيث أن غالبا التفصيل لهذا الكلام في السنة المحمدية النبوية والتواتروليس في القرأن ، وتفاصيل شريعة العهد الجديد أيضا تجدها عند بعض رجال الدين المسيحي ، وربما حضرتك ذكرت أمورا ليست مشرعة أو موجودة في الأناجيل وبالمقابل ممكن ذكر أمور مذكورة في الأناجيل وليست مشرعة أوموجودة في القرأن مثل التعميد وهكذا
    إذا الشريعتين متشابهتين في هذا الحالة

    قولك : ولم يأتِ لنقض شريعة والإتيان بشريعة جديدة كاملة كما هو الإسلام. وإلا لقال: جئت لأنقض وأنسخ وأُنهي العمل بالتوراة أجبت حضرتك سابقا ، بمعنى حتى لوقال المسيح أنه يتمم الشريعة فهذا لا ينفي أنه أتى بأمور جديدة أيضا ، مثال الصلاة على طريقته وكذلك الصيام مع الأدلة على ذلك ، وكذلك التعميد وهكذا
    إذا ظهرت شريعة متممة لشريعة أخرى ، هذا لا ينفي أنها شريعة تنسب لمن أتى بها ، وإذا أردت سميها أنت شريعة متممة ولكنها تبقى شريعة ، هذا علما أنني راجعت مواقع مسيحية ووجدت معظمهم يأخذون غالبا بشريعة العهد الجديد ، حيث المهيمن عندهم أولا هو كلام وأعمال المسيح ، أي شريعة العهد الجديد

    حضرتك كتبت : الرسول صلى الله عليه وسلم قال: لو كان موسى وعيسى حيين ما وسعهما إلا اتباعي
    هذا لأن شريعة الإسلام مهيمنة ومصدقة وجاءت بعد التوراة والإنجيل ولكن هذا لا ينفي وجود شريعة التوراة أو ينفي وجود شريعة الإنجيل

    معنى : ليتمم ب معنى : ليبيّن حقيقة الشريعة اليهودية والفهم الخاطئ لها ويهيئ للشريعة الإسلامية هذا من مهام المسيح وليس كلها ، أما أنه قد هيأ للشريعة الإسلامية فهذه قضية جدلية

    الخلاصة شريعة العهد الجديد هي شريعة مهيمنة ومتممة لشريعة العهد القديم و في نواحي تجد فيها أحكاما جديدة أيضا ، وهي الغالبة عند معظم المسيحيين

    أما عن صدق ما أخبر به السيد غلام ميرزا أحمد عن الله ، فحاليا حضرتك لست جاهزا للخوض بهكذا حوار ، لذلك دعوتك سابقا لقراءة مدونتي فإن سمحوا لك هم بأن تفهم بعضا من المكتوب ، ولو جزئيا عندها من الممكن الخوض بهكذا حديث
    لا أقلل بذكائك بل أعتبرك من أذكى المحاورين وأستمتعت بحواري معك كحالة خاصة ، فمن النادر أن أجد محاورا بارعا ، ولكن يوجد أمورا فوق طاقة كل البشروليس لك دخل بها شخصيا

    تقبل تحياتي




    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أشكرك، وإلى لقاء آخر

    والسلام عليكم

    هاني طاهر



    هذه المداخلة لاحقا كتبتها ردا على تساؤلات لزميل أخر متابعا للحوار


    تحياتي وسلامي 8-)

    على الأرجح يوجد صانع مصمم خالق لهذا العالم الذي نعيش به ، وبكل الأحوال يوجد إدارة غامضة هي على الأرجح تابعة لصانع هذا العالم و تتحكم بشؤون الأرض

    بالنسبة للسيد غلام ميرزا أحمد ، فحسب دراساتي وتحليلي وأمور أخرى هو كان على إتصال مع القوة الغامضة ولذلك تزامن حدوث الكسوف والخسوف *ليس أمرا صعبا في هذه الحالة ، أي أن القوة الغامضة تستطيع عمل هذا التزامن

    ولكن هل السيد غلام ميرزا أحمد كان فعلا المسيح الموعود والمهدي ورسولا مبارك من محمد ؟

    بكل الأحوال السيد غلام ميرزا أحمد كان نسبيا رجلا مسالما وقد لاحظت أنه حتى بعض الزملاء الملحدين يقدرونه لذلك

    وانظرلورغبت لقناتي الجديدة في اليوتوب تجد الرابط لاحقا، وحاول متابعة بعض الفيديوهات لربما تصل لك بعضا من الأفكار الخافية عنك

    القوة الإدارية الخفية المجهولة ( القوة الغامضة)

    من يرغب الإطلاع ، إضغط على الرابط

    http://www.youtube.com/user/mumenmusleh1234?feature=watch#g/u

    تقبل تحياتي وسلامي لك وكذلك للإستاذ هاني طاهر 8-)


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر 2016 - 20:17